• ×

09:32 مساءً , الجمعة 10 يوليو 2020

خطيب المسجد الأقصى يهنئ خادم الحرمين الشريفين بذكرى البيعة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
غزة-واس 

رفع خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس عضو المجلس الأعلى لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة تهنئته للمملكة العربية السعودية حكومة وشعباً بمناسبة مرور عامين على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ مقاليد الحكم ، مؤكداً أن هذه المناسبة تُعَدّ مناسبة وطنية وصفحة مشرقة في تاريخ المملكة العربية السعودية.

وقال الشيخ سلامة في تصريح لوكالة الأنباء السعودية ، "إننا من جوار المسجد الأقصى المبارك قبلة المسلمين الأولى ومسرى نبيهم صلى الله عليه وسلم-، نتقدم بأصدق آيات التهاني والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- ، وإلى الشعب السعودي الشقيق ، بمناسبة مرور عامين على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مقاليد الحكم ، ونسأل الله العلي القدير أن يحفظ المملكة العربية السعودية، وأن يديم عليها نعمة الأمن تحت قيادة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -أيده الله-.

وأضاف قائلاً :"نحن في هذه المناسبة العزيزة نُشيد بالإنجازات التي حققتها المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها على يد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود -رحمه الله-، مروراً بأبنائه الميامين، وصولاً لعهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، حيث تشهد المملكة في عهده- إنجازات كثيرة في مسيرة التنمية والتطور والتقدم للوطن وخدمة للمواطن، كما تحققت والحمد لله - مشاريع تطويرية في شتى المجالات العمرانية والاقتصادية والصحية والتعليمية والاجتماعية والصناعية، وأهمها أن الله سبحانه وتعالى قد امتنَّ عليهم بخدمة الأماكن المقدسة فنالوا شرف خدمتها وتحسينها".

ونوه السلامة بأن المواقف المشرفة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في دعم الشعب الفلسطيني ومساندة القضية الفلسطينية تأتي امتداداً للمواقف المشرفة التي أرسى قواعدها مؤسس المملكة الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله-، مؤكداً حرص القيادة السعودية على دعم قضية فلسطين والقدس والمسجد الأقصى المبارك، بالإضافة إلى وفائها وقيامها بمسؤولياتها الملقاة على عاتقها تجاه القضية الفلسطينية قضية العرب والمسلمين الأولى، وما ذلك إلا استمراراً لدور المملكة التاريخي في دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني سياسياً ومادياً وفي جميع المحافل العربية والإسلامية والدولية.

وأكد خطيب المسجد الأقصى المبارك أن هذه المواقف المشرفة والداعمة من خادم الحرمين الشريفين تُسهم في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني على أرضه وسعيه لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، كما أن الشعب الفلسطيني سيحفظ هذه المواقف الأصيلة في ذاكرة الأجيال الفلسطينية المتعاقبة، وستظل منقوشة في تاريخ الشعب الفلسطيني ، داعياً الله العلي القدير أن يحفظ على المملكة العربية السعودية أمنها واستقرارها وتقدمها وازدهارها تحت القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد، -حفظهم الله -.
بواسطة : المدير
 0  0  715
التعليقات ( 0 )