• ×

10:58 مساءً , الثلاثاء 14 يوليو 2020

صالح يخشى انقلاب طوق صنعاء، والشرعية تباغته

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات : 

تشهد العاصمة صنعاء توتراً ملحوظاً في الآونة الأخيرة، على إثر العمليات العسكرية الكبرى، والتي تدور رحاها في مديرية نهم الواقعة الى الشمال الشرقي منها.

وخلال أيام من بدء عملية عسكرية في نهم، استطاع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، وبمصاحبة طيران التحالف العربي من تحقيق انتصارات كبيرة ونوعية، تمكنوا خلالها من التقدم وتحرير عدد من التباب والمرتفعات الجبلية، كان أهمها جبل السفينة المطل على مفرق أرحب ونقيل بن غيلان.
وشهدت الأيام الأخيرة انشقاقات لعدد من القادة والجنود الموالين للانقلاب، كان أبرزهم ضابط في الحرس الجمهوري.

ويخشى صالح أن تشكّل هذه الانشقاقات بداية انقلاب في المشهد العسكري، وخاصة فيما يتعلق بولاء قبائل طوق العاصمة صنعاء، والتي تتسم في العادة بالبراغماتية الواقعية والوقوف مع الطرف الأقوى، خاصة في ظل تفوق عسكري ملحوظ لقوات الشرعية واقترابها من أطراف صنعاء أكثر فأكثر.

ويبدو أن الشرعية أيضاً بدأت بإرسال رسائل سياسية تساعد على تشجيع قبائل الطوق بإعلان انقلاب على سلطات صنعاء، وهو ما بدا جلياً من الدعوة التي وجهها المتحدث باسم مقاومة صنعاء، عبدالله الشندقي، حيث أكد على أن قبائل الطوق أكثر وعياً مما مضى، وبأنها لم تكن طرفاً أصيلاً في الإنقلاب، بالإضافة الى ثنائه عليها والقول بأنها تنتظر تغير المعادلة لإعلان الخروج على حكم المليشيا.

وتشير التوقعات بأن تغيراً كبيراً سيطرأ على المشهد العسكري بضواحي العاصمة إن استمرت وتيرة الانتصارات للجيش الوطني، أما ان توقفت العمليات العسكرية عند نقطة معينة، فإن ذلك قد يعني تأجيلاً لعملية الحسم العسكري ما يعني بقاء الوضع على حاله.
بواسطة : المدير
 0  0  568
التعليقات ( 0 )