• ×

06:41 مساءً , الثلاثاء 7 ديسمبر 2021

تركيا: قوات الحكومة السورية وجماعات أخرى تحاول عرقلة اتفاق حلب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات 

قال وزير الخارجية التركي إن تركيا تجري محادثات مع روسيا وإيران في محاولة لضمان تنفيذ وقف لإطلاق النار في حلب وإجلاء المدنيين ومقاتلي المعارضة رغم محاولات الحكومة السورية لمنع ذلك.
وكان من المفترض أن يسمح وقف لإطلاق النار توسطت فيه تركيا وروسيا ببدء عملية الإجلاء من أجزاء القطاع الشرقي من حلب التي يسيطر عليها المعارضون اعتبارا من فجر اليوم لكن العملية تأخرت.

وقال مسؤولون من المعارضة إن قوات الحكومة السورية واصلت القصف لنحو نصف الساعة اليوم الأربعاء 14 ديسمبر.
وأعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو للصحفيين في أنقرة "للأسف لم يتم تنفيذ الاتفاق كما كنا نود. ثمة مأساة هناك. ثمة فظائع ترتكب، المدنيون يُقتلون، لا ينبغي تبادل الاتهامات. الجميع مسؤول والكل مُذنب."
وصرح مسؤول تركي بارز إن اتفاق وقف إطلاق النار هش جدا لكنه قائم رغم الأنباء الواردة عن وقوع هجمات في المدينة اليوم.
وذكر تشاووش أوغلو أن التحضيرات استُكملت لمخيمات في تركيا وشمال سوريا لإيواء الفارين من حلب.

وأضاف "استكملت وكالة إدارة الكوارث التركية والهلال الأحمر الترتيبات لإقامة مخيمات يمكن نصبها داخل تركيا وفي شمال سوريا. يشمل ذلك مساعدات إنسانية وطبية."
وكان محمد شمشك نائب رئيس الوزراء التركي قال أمس الثلاثاء إن تركيا ستعد مخيما لاستيعاب ما يصل إلى 80 ألف نازح من حلب. وتستضيف تركيا بالفعل نحو 2.7 مليون سوري فروا من الحرب الأهلية.
بواسطة : المدير
 0  0  610
التعليقات ( 0 )