• ×

11:39 مساءً , الخميس 25 أبريل 2019

المشاركون في أعمال اللقاء السابع للفهرس العربي يثمنون دعم المملكة للمشاريع الثقافية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض-واس : 

أعرب المشاركون في اللقاء السابع لأعضاء الفهرس العربي الموحد التي عقدت بمكتبة الملك عبد العزيز العامة بعنوان "الفهرس العربي الموحد في مرحلته الجديدة: منصة خدمات معرفية للمكتبات العربية" عن تقديرهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لما توليه من دعم ومساندة لجميع المشاريع التي تخدم الثقافة العربية والاسلامية .

وأشادوا برعاية مكتبة الملك عبدالعزيز العامة للفهرس الذي أصبح من أهن أدوات العمل المكتبي والثقافي، منوهين بالجهود المبذولة من قبل القائمين على مشروع الفهرس والتطوير المستمر لخدماته ، كذلك برامج التدريب المتخصص في مجالات الضبط البيليوغرافي والاستنادي.

وتضمن البيان الختامي عرضاً لكل ما شهده اللقاء الذي شارك فيه أكثر من 200 من منسوبي المكتبات وخبراء نظم المعلومات من 15 دولة عربية، من فعاليات شملت 5 جلسات علمية و4 ورش عمل على مدار يومين إلى جانب تكريم الأعضاء الحاصلين على جوائز الفهرس.

وسبق إعلان البيان الختامي عقد جلسة علمية ضمن برنامج أعمال اللقاء برئاسة مدير المكتبة الوطنية للمملكة المغربية الدكتور إدريس خروز ، حيث نوقشت خلالها ورقة عمل بعنوان "تطوير خدمات الفهرس الأساسية لتحقيق قيم اضافية للأعضاء، قدمها رئيس قسم العمليات الفنية بشركة "نسيج" محمد عادل، استعرض فيها جهود الفهرس العربي الموحد في تطوير خدمات المعالجة الفنية للأوعية المعلوماتية العربية، كما ناقشت الجلسة ورقة بعنوان "الخدمات الفنية الإضافية المساندة لدعم أعضاء الفهرس لمدير قسم الخدمات الفنية بشركة النظم العربية المتطورة واستشاري خدمات المكتبات في تونس حسن علية، تناول فيها عرضاً للخدمات الفنية التي يعتزم الفهرس اتاحتها للأعضاء خلال الفترة المقبلة، وآليات تقديم هذه الخدمات إلى جانب الخدمات الأساسية المقدمة لأعضاء الفهرس بموجب الاشتراك في عضوية الفهرس.

كما شهد جدول أعمال اللقاء جلسة علمية رأسها رئيس مجلس إدارة مركز التميز في المملكة الأردنية يوسف أبو العدوس، ناقشت ورقتين الأولى بعنوان "آفاق خطة الفهرس المستقبلية للتدريب ونقل المعرفة " قدمها المدرب بمعهد الإدارة العامة بالرياض واستشاري المكتبات والمعلومات بالفهرس العربي الموحد سعد المفلح، تناولت جهود الفهرس في تطوير مهارات الكوادر الفنية في المكتبات العربية خلال السنوات العشر الماضية وخطة الفهرس في مجال التدريب المتخصص، ومجال تنظيم المعلومات وفق أحدق المستجدات ولاسيما التدريب على تطبيقات قواعد الوصف "RDA"، كما ناقشت الجلس الورقة الثانية بعنوان "مشروع تطوير الملفات الاستنادية" للفهرس العربي الموحد قدمها مستشار الحلول المعرفية ومدير المشاريع بشركة النظم العربية المتطورة محمد مسروة، عرض خلالها ملامح خطة الفهرس لتطوير الملفات الاستنادية واتاحتها للأعضاء بما يساعد على ضبط جودة فهارس المكتبات العربية ودقة استرجاع المعلومات في البيئة الرقمية .

وشهدت أعمال ثاني أيام اللقاء ورشة عمل تناولت مشروع قائمة رؤوس الموضوعات العربية الالكترونية، والمكتبة الرقمية العربية - التطلعات والمتطلبات - حاضرت فيها المساعد الفني لرئيس قسم العمليات الفنية بشركة نسيج للنظم العربية المتطورة الدكتورة إيمان أحمد، ورئيس قسم العمليات الفنية بالشركة محمد عادل، ومدير مركز الفهرس العربي الموحد الدكتور صالح المسند، ومدير الحلول التقنية بقسم إدارة المعرفة بشركة نسيج للنظم العربية المتطورة والاستاذ الزائر للمكتبات الرقمية بالجامعة اللبنانية المهندس وجدي طحموش، حيث استعرضت الورشة استراتيجية الفهرس لإنشاء المكتبة الرقمية العربية بما يلبي حاجة المكتبات العربية لبناء مستودع رقمي موحد، وبما يوفر الجهد والكلفة ويخدم الثقافة العربية من خلال تيسير إتاحة الإنتاج الفكري العربي للعالم .
بواسطة : المدير
 0  0  1390
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:39 مساءً الخميس 25 أبريل 2019.