• ×

07:03 صباحًا , الإثنين 27 مايو 2019

خادم الحرمين الشريفين يصل إلى دولة الكويت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الكويت-واس 

وصل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يحفظه الله إلى دولة الكويت الشقيق , كما كان في استقبال جلالته سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد، ومعالي الشيخ جابر العبدالله الجابر الصباح ومعالي الشيخ فيصل السعود المحمد الصباح ومعالي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني .

كما كان في استقبال الملك المى سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ومعالي الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح وزير شؤون الديوان الأميري ومعالي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ومعالي الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية رئيس بعثة الشرف ومعالي الشيخ علي جراح الصباح نائب وزير شؤون الديوان الأميري .

وومعالي الشيخ الفريق المهندس خالد الجراح الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح سفير دولة الكويت لدى المملكة وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الكويت الدكتور عبدالعزيز بن إبراهيم الفايز .

بعد ذلك قدم طفل وطفلة باقتي ورد.

وقد أجريت لخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الملكي السعودي والوطني الكويتي.

ثم صافح أمير دولة الكويت، أصحاب السمو الأمراء والمعالي الوزراء أعضاء الوفد المرافق لخادم الحرمين الشريفين.

كما صافح الملك المفدى كبار المسؤولين بدولة الكويت.

وبعد استراحة قصيرة في الصالة الأميرية، توجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، يصحبه أخوه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت إلى مقر إقامة الملك المفدى في قصر بيان، وسط ترحيب شعبي بمقدم خادم الحرمين الشريفين .

ولدى وصول الموكب المقل لخادم الحرمين الشريفين قصر بيان رافقته مجموعة من الخيول ، ثم أديت العرضة ترحيبا به ـ رعاه الله ـ ، حيث شارك الملك المفدى وسمو أمير دولة الكويت بأداء العرضة .

وقد وصل في معية خادم الحرمين الشريفين كل من صاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد بن محمد ، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين.

وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد ، وصاحب السمو الأمير تركي بن عبدالله بن محمد مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن تركي بن عبدالعزيز ،وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز.

وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز مستشار سمو وزير الداخلية ، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز.

كما وصل في معية الملك المفدى - رعاه الله - معالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف ، ومعالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي ، ومعالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي ، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي الأستاذ خالد بن عبدالرحمن العيسى .

ومعالي وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني ، ومعالي رئيس المراسم الملكية الأستاذ خالد بن صالح العباد، ومعالي رئيس الشؤون الخاصة لخادم الحرمين الشريفين الأستاذ حازم بن مصطفى زقزوق، ومعالي نائب السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين مساعد رئيس الديوان الملكي للشؤون التنفيذية الأستاذ فهد بن عبدالله العسكر، ومعالي رئيس الحرس الملكي الفريق أول حمد بن محمد العوهلي، ومعالي مساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين الأستاذ تميم بن عبدالعزيز السالم، ومعالي المستشار في الديوان الملكي الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ.

و أعرب صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت, باسمه وباسم شعب وحكومة دولة الكويت عن عظيم الغبطة والسرور وخالص الترحيب بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- ورعاه والوفد المرافق له ضيوفا أعزاء في بلدهم الثاني الكويت بين أهلهم وإخوانهم.

وأكد سموه أن هذه الزيارة المباركة تجسد جليًا العرى الوثقى للروابط الأخوية الطيبة بين القيادتين والشعبين الشقيقين على مر التاريخ التي أثبتت رسوخها ومتانتها وما شهدته من تكاتف وتعاضد تام بينهما في مواجهة المحن والأخطار والتغلب عليها بعون من الله تعالى, مشيرًا بهذا الصدد إلى الموقف التاريخي والمحوري المشرف للقيادة والشعب في المملكة العربية السعودية الذي هو محل الامتنان والتقدير ووقوفها بكل قوة وصلابة مع الحق الكويتي إبان الغزو العراقي, وما أبدته القوات المسلحة السعودية من شجاعة واستبسال في ملحمة التحرير مع قوات الدول الشقيقة والصديقة.

وعبّر سمو أمير الكويت وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الكويتية بهذه المناسبة عن الفخر والاعتزاز بما شهدته المملكة العربية السعودية في العهد الميمون للضيف الكبير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- ورعاه من إنجازات تنموية كبيرة وبارزة في العديد من المجالات الحيوية التي عززت من المكانة الإقليمية والدولية الرفيعة التي تتبوأها , مشيدًا سموه بالقيادة الفذة وبالمواقف الشجاعة والحازمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على المستويين الخليجي والعربي وبرؤاه الثاقبة والهادفة إلى تعزيز الأمن والسلام والازدهار في المنطقة بأكملها.

كما أشاد سموه بإسهامات خادم الحرمين الشريفين في تعزيز مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية وبحرصه على تحقيق المزيد من التكامل بين دول مجلس التعاون على جميع الصعد بما يخدم مصالحها المشتركة ويحقق تطلعات وطموحات الشعوب الشقيقة لدول مجلس التعاون نحو التقدم والتطور والازدهار, متطلعًا سموه إلى ما ستثمر عنه هذه الزيارة الكريمة من تعزيز للعلاقات النموذجية المتميزة التي تربط دولة الكويت بالمملكة العربية السعودية والارتقاء بالتعاون القائم بينهما في مختلف المجالات إلى آفاق أرحب خدمة للمصلحة المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

وسأل سموه المولى تعالى أن ينعم على أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله ورعاه- والوفد المرافق له بموفور الصحة والعافية وأن يحقق للمملكة المزيد من التقدم والازدهار في ظل قيادته الحكيمة والرشيدة.

بواسطة : المدير
 0  0  711
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:03 صباحًا الإثنين 27 مايو 2019.