• ×

06:45 مساءً , السبت 21 مايو 2022

قصيدة "رسالة من فراس " للشاعر علي حسن الرديني .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - أحمد المدير :  
--
نظم الشاعر علي بن حسن الرديني قصيدة رثاء بالطفل فراس جعبور ، الذي لاقى ربه غرقًا ، مع الدعوات الصادقات لأسرة الطفل يرحمه الله بأن يربط الله على قلوبهم ويعظم أجرهم...

اسمي فراسٌ والطفولة مرتع
ابن الحسيني يا لذاك الموقع
أخطو وألهو في الحياة مسارعاً
سنُّ الطفولة في الحياة الأروع
إني صغير والصغير تحيطه
كف المنايا مثل شيخ يُدْفَع
كم من صغير مات فور قدومه
أو بعد أيام طوالٍ تسرع
أنا إن رحلت فلست إلا واحداً
فرداً وهاتيك الجموع ستتبع
لا تحسبن أبي رحيلي حسرة
اني رحلت ابي لدار أوسع
أنا ما سقطت بطوع أمري إنني
في موعد ولقد نزلت لأصرع
إني أبي ناديت بابا هاتفاً
لا أشتكي ضيقاً ولكن أُرفع
أنا في نزولي في الحقيقة مخبر
عن ضيق دنيانا وصوتي يُسمع
إني أبي ماضٍ وكلٌ زائل
أنا بانتظارك يوم حشر يجمع
لا تجزعي أمي فأنت وهبتني
حباً جميلاً بالحنان يرصّع
لا ترضخي للحزن أنت قوية
لا تركني أبداً لعين تدمع
كفي يديك بل ارفعيها للذي
في حزننا ندعو ودوماً يسمع
أفرحت يا أمي بيوم ولادتي
أفرحت يوماً قد لقمتك أرضع
فاليوم يا أمي وُلِدْتُ حقيقة
فالموت ميلاد جديد أوسعُ
إني صغير والحياة طويلة
فلقد رحلت أنا وغيري يتبع
أنا ما رحلت حقيقة لكنني
أنا في جنان الخالدين أُمَتّع


١٤/صفر/١٤٣٨
بواسطة : المدير
 2  0  3405
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-17-2016 06:21 صباحًا ابو احمد :
    اللهم اجعله شفيعا لوالديه
  • #2
    11-17-2016 08:18 صباحًا أحمدالمدير :
    رحم الله فراس والهم اهله وذويه ومحبيه الصبروالسلوان فانا لله وانا اليه راجعون