• ×

11:25 صباحًا , الثلاثاء 25 يناير 2022

مديرة صندوق النقد الدولي تشيد برؤية 2030

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - متابعات 

أشادت معالي مديرة عام صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد بالخطوات التي أخذتها المملكة العربية السعودية عبر رؤية 2030 للتعامل مع الوضع الاقتصادي الراهن بعد تدني أسعار النفط.
وقالت لاجارد:" إن المملكة العربية السعودية قامت بخطوات محمودة للتعامل مع الوضع الاقتصادي بسبب تدني أسعار النفط في الوقت الراهن، وذلك عبر رؤية 2030 التي تهدف إلى زيادة التنوع الاقتصادي وتقليل الاعتماد على النفط وتحسين الفرص الاقتصادية، ونحن نرحب بهذه الإصلاحات كثيراً".
جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع معالي وزير المالية الدكتور إبراهيم بن العساف، إثر اختتام إعمال الاجتماع المشترك لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مع مديرة عام صندوق النقد الدولي.
واستهلت معالي مديرة عام صندوق النقد الدولي المؤتمر الصحفي بالقول:" يسعدني كثيراً في الواقع أن أزور الرياض وسعدت كثيراً أن أزور هذا البلد اليوم، وقد سعدت أكثر بمقابلة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود".

وأوضحت أنها أجرت نقاشا مثمرا مع معالي وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف، ومعالي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور أحمد الخليفي .
وأشارت لاجارد إلى أن مباحثاتها مع وزراء المالية بدول مجلس التعاون تركزت حول التوازن المالي وزيادة الإنتاج والاستقرار المالي إضافة إلى دور الصندوق في تقديم العون الفني وغيره من مساعدات تدعم دول المجلس في خططها للتعامل مع الصعوبات الاقتصادية.
وقالت "إن الإصلاحات تتطلب ترتيب الأولويات وتسلسل تنفيذها للحد من مخاطر التعثر في التنفيذ وإتاحة وقت كاف لمؤسسات الأعمال والأفراد للتكيف معها."
وشددت على دعم الصندوق للإجراءات التي اتخذتها دول مجلس التعاون لتحقيق الاستقرار الاقتصادي والمالي والتعامل مع تحديات تراجع أسعار النفط.
وأضافت :" ينبغي مواصلة هذه الجهود على المدى المتوسط بما في ذلك زيادة أسعار الطاقة التي لا تزال منخفضة بالمعايير الدولية، وزيادة الإجراءات الرافعة للإيرادات بما في ذلك تطبيق ضرائب السلع الانتقائية وضريبة القيمة المضافة على مستوى مجلس التعاون الخليجي وزيادة تقييد الإنفاق."

من جانبه أوضح معالي وزير المالية الدكتور إبراهيم بن العساف أن الاجتماع المشترك مع مديرة عام صندوق النقد الدولي تم فيه مناقشة التطورات الاقتصادية بدول المجلس وكذلك التطورات الاقتصادية العالمية وهو موضوع يتكرر سنوياً كما ركز الاجتماع على موضوعين مختارين هما تنويع مصادر دخل حكومات دول مجلس التعاون والإصلاحات الهيكلية المطلوبة لزيادة الإنتاجية في دول المجلس.
وقال معاليه: " إن اللقاء بدأ منذ عدة سنوات وهو بالواقع نجده لقاء مفيدا، ونأمل أن يكون مفيدا للصندوق كذلك، ويتم فيه نقاش عدد من الموضوعات".
وحول نسبة النمو التي يتوقعها صندوق النقد للاقتصاد السعودي هذا العام، قال معالي وزير المالية :" إنها معقولة".
بواسطة : المدير
 0  0  610
التعليقات ( 0 )