• ×

11:36 صباحًا , الخميس 19 مايو 2022

مدينة تركية تحت الارض خفايا وأسرار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - متابعات - انس القاسم : 

توصف مدينة نفشهير التركية بأنها أكبر مدينة تحت الأرض في العالم، وتحتوي على مساكن ومدارس ومخازن للطعام وآبار مياه.

تتميز بآثارها الجميلة ومتحفها الأثري الذي يضم تحفا بيزنطية وحثية ورومانية وعثمانية إلى جانب بعض المساجد المثيرة للاهتمام والتي تستحق الزيارة

ومن المتوقع أن يفتتح الجزء الأول من المدينة التي تعتبر كنزا حضاريا للزوار، في العام 2018. وليس غريبا أن يعثر على مدينة تحت الأرض في محافظة نفشهير فهي تحتوي على 36 من هذه المدن.ويعتقد علماء الآثار الأتراك أن ثمة أكثر من مئة مدينة لم يعثر عليها بعد، فقد عمد سكان هذه المنطقة عبر التاريخ إلى حفر مخابئ وملاجئ لهم في الصخور البركانية التي تشكل الجزء الأكبر من تضاريس نفشهير، مستفيدين من خاصية سهولة حفر هذه الصخور وسرعة تصلبها بعد ملامستها للهواء الخارجي.

ووفقًا لـ قناة "الجزيرة" ـ تعتبر المدينة المكتشفة بالصدفة عند شق طريق حول قلعة قديمة وسط المدينة الممتدة على مساحة شاسعة وعلى عمق يزيد عن100 متر تحت الأرض .

مدينة نفشهير التي اكتشفت مقاربة بـ " كابادوكيا " التي اكتشفت في تركيا مؤخراً وسط الأناضول، عمرها نحو 5000 عام، ويعتقد أنها الأكبر في العالم.وأن كابادوكيا تعود للقرن الثامن قبل الميلاد، وظل المسيحيون يقطنونها حتى عام 1923 وهنا نستطيع القول بان علم الاثار والاكتشافات يدرس فيه حياة الشعوب القديمة.

وإن البحث الآثاري هو السبيل الوحيد لكشف حياة المجتمعات التي وُجدت قبل اختراع الكتابة منذ خمسة آلاف عام تقريبًا.

image
image
image
image
بواسطة : المدير
 0  0  2796
التعليقات ( 0 )