• ×

08:13 صباحًا , السبت 4 ديسمبر 2021

أكثر من نصف مليون مسلم يؤدون صلاة الجمعة بالمدينة المنورة بعد أدائهم مناسك الحج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المدينة المنورة - و ا س : 

أدى أكثر من نصف مليون مصل من حجاج بيت الله الحرام ومواطنين ومقيمين صلاة الجمعة اليوم في رحاب المسجد النبوي , سائلين المولى العلي القدير أن يتقبل حجهم , وشاكرين له أن من عليهم بأداء الفريضة في أجواء مفعمة بالأمن والأمان والطمأنينة .

وعقب أدائهم صلاة الجمعة ارتفعت حناجرهم بالدعاء للخالق عز وجل أن يتقبل الله منهم حجهم وصلاتهم وزيارتهم ، معبرين عن شكرهم لحكومة المملكة العربية السعودية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله لما يقدمونه من عناية واهتمام بضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام زوار المسجد النبوي الشريف وعلى الخدمات الجليلة التي وجدوها في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة التي كان لها الأثر الكبير في أداء مناسكهم بكل يسر وأمن وأمان وطمأنينة ، حيث أدت هذه الجموع الغفيرة من وفود ضيوف الرحمن زوار مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الجمعة في أجواء روحانية وإيمانية عظيمة ووسط خدمات أعدتها الجهات العاملة لموسم ما بعد حج هذا العام 1437هـ بإشراف ومتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة لتجنيد كافة الإمكانيات الآلية والبشرية لخدمة الحجاج والزوار .

وسياق متصل ، تستقبل وكالة الرئاسة العامة لشئون المسجد النبوي الشريف المصلين من حجاج ومواطنين ومقيمين وزوار الذين تحوطهم عناية الله وتظللهم رحمته ويحفهم تسامحه وغفرانه وتغشاهم السكينة والوقار بعد أدو مناسك حجهم بكل يسر وسهولة بمضاعفة جهودها لتهيئة جميع أجزاء المسجد النبوي للمصلين من ساحات مظللة وميادين وأسطح وممرات وأعمال النظافة والصيانة والفرش ، كما هيأت الرئاسة في الأقسام النسائية كافة الخدمات للمصليات والزائرات بتهيئة أقسامهن وفتح الأبواب الخاصة بهن وفتح الدورات والمواضئ النسائية وتهيئة كافة الإمكانات لدخولهن الروضة الشريفة والصلاة فيها وتعيين مراقبات يؤدين جميع الأعمال الخدمية والرقابية والتنظيمية .

وشرعت الجهات الأمنية بالمدينة المنورة في تطبيق خططها الأمنية والمرورية بمواصلة جهودها للمحافظة على أمن الحاج وراحته داخل المسجد النبوي الشريف وساحاته وبخاصة في أوقات الذروة وذلك عبر انتشار رجال قوة أمن المسجد في مختلف أرجاء المسجد لإرشاد المصلين وتأمين دخولهم وتنظيمهم من بوابات المسجد ومكافحة ظاهرة النشل وتسهيل توافد قوافل ضيوف الرحمن إلى أماكن سكنهم وتنقلهم من وإلى المسجد النبوي الشريف واتخاذ كافة التدابير والإجراءات الأمنية والإمكانات البشرية ومضاعفة الجهود التي تكفل تنقل الحجاج زوار المدينة المنورة براحة وأمان وتطبيق خططها الأمنية على مدار الساعة والحرص على التواجد في كافة أماكن الحشود والمنطقة المركزية بشكل عام بما يكفل كل ما من شأنه راحة الحاج وطمأنينته .

في حين تسخر المديرية العامة للدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة كافة الإمكانيات المادية والبشرية وغيرها من المستلزمات الضرورية واتخاذ كافة الإجراءات المناسبة لحماية المصلين من المواطنين والمقيمين والعمار والزوار وتوفير السلامة لهم من كافة أخطار الحوادث والكوارث وما قد يتطلبه ذلك من إجراءات الإغاثة الفورية وذلك بإتباع أفضل السبل وأنجحها مع قدر كبير من التنسيق بين الجهات المعنية بتنفيذ أعمال الدفاع المدني لمواجهة ما قد يحدث من الافتراضات الواردة بكل كفاءة واقتدار ، كما يواصل فرع هيئة الهلال الأحمر بالمدينة المنورة مهامه الميدانية بساحات المسجد النبوي والمنطقة المركزية المحيطة به وعبر الطرق القادمة من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة لخدمة ضيوف الرحمن زوار المسجد النبوي الشريف .

وبدأت صحة المدينة في تطبيق وتنفيذ خطة الحج للفترة الثانية من حج لهذا العام في تقديم أفضل الخدمات الصحية للحجيج من واقع المراكز الصحية المنتشرة على الطرق المؤدية للمدينة المنورة والطرق التي يسلكها الحجاج في عودتهم إلى ديارهم سالمين غانمين ، حيث تهدف هذه الخطة لتهيئة جميع الإمكانيات لخدمة ضيوف الرحمن من خلال تجنيد جميع إدارات صحة المدينة ، بالإضافة إلى المرافق الصحية التي تعمل في موسم حج هذا العام 1437هـ ، فيما تتمثل الرعاية الصحية التي تقدمها الشئون الصحية بالمدينة المنورة عن طريق أكثر من / 17 / مركز صحي تتضمن مركز صحي باب جبريل ومركز صحي الصافية وباب المجيدي وباب السلام ومحطة الهجرة وحجاج البر والميقات واليتمة والصلصلة وأحد والإجابة والبيعة وقباء والعوالي والأنصار ، إضافة إلى المراقبة الصحية بمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة .

من جهتها تواصل إدارة مرور منطقة المدينة المنورة من خلال تنفيذ خططها التشغيلية لموسم ما بعد حج بتكثيف القوى البشرية والآلية في المواقع التي يرتادها الحجاج والزوار حول المساجد التاريخية والأسواق المركزية وبخاصة المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد النبوي الشريف التي تشهد تدفق الحجاج وبكثافة كبيرة لأداء الصلوات وزيارة المسجد النبوي بالتواجد الميداني لتقديم أفضل الخدمات للضيوف الرحمن زوار مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم .
بدورها تكثف أمانة منطقة المدينة المنورة جهودها من خلال عمل المراقبين والفرق الميدانية على مدار 24 ساعة لمراقبة مناطق تجمع المواطنين والزوار في الأسواق والساحات المنتشرة بالمدينة المنورة للتأكد من سلامة الشروط الصحية في المطاعم وأماكن بيع المواد الغذائية والتموينية وسلامة مساكن الزوار وتأمين الحاويات لجمع المخلفات وانتشار عمال النظافة في مختلف المواقع حفاظا على الصحة العامة والحرص الدائم للمظهر العام لمدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم .
image
image
image
بواسطة : المدير
 0  0  1177
التعليقات ( 0 )