• ×

08:30 مساءً , الخميس 27 فبراير 2020

#ضيف الليلة ...الأستاذ هادي بن حيى طالبي ..رمضان الأمس واليوم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - محمد مجربي :  

"ضيف الليلة " من سلسلة لقاءات (جازان نيوز) الرمضانية ، الأستاذ هادي يحيى أحمد طالبي مدخلي خريج كلية الشريعة في ابها عام 1402 عمل في معهد اعداد المعلمين في الخشل ، ثم مديرا لمدرسة البدوي فمشرفا للإدارة المدرسية في تعليم جازان ، وعضوا في مجلس تعليم المنطقة وعضوا في المجلس المحلي في محافظة صامطة ،إن ذكرت الركوبة فلن تمر بدون ان يذكر هادي طالبي ، وان ذكر التعليم في الخشل فهادي طالبي من روادة ،وان ذكرت الإدارة المدرسية فهادي طالبي أحد منسوبيها المتميزين ن حاز على شهادات شكر وتقدير في أكثر من مناسبة نظير جهودة في خدمة المجتمع .

فمرحبا هلا بضيفنا العزيز أبا يحيى ، بطاقتك الشخصية ماذا فيها استاذي القدير هادي طالبي؟


هادي بن يحيى أحمد طالبي مدخلي من سكان قرية الركوبه التابعه لمحافظة صامطه ومن مواليدها عام ١٣٧٩هـ لدي من الأبناء أربعة أحدهم وهو الكبير يحيى رحمه الله توفى في حادث سير ولديه ولد وبنت ثم جابر يدرس هندسة حاسب في أمريكا وعلي ملازم طبيب وأحمد كلية الهندسه جامعة جازان وثلاث من البنات إثنتان تعملان في التدريس والثالثه طالبه في المرحله الثانوية.

متى كان أول رمضان صمته ؟وكيف كان ؟


لا أذكر بالتحديد ولكن في سن مبكرة جدا وربما ١٣٩٤هـ وكنا نتسابق أنا وأخي الأكبر وأبناء عمي على عشة لجدي كانت غير مسكونة لنأخذ المكان المناسب أمام الباب الغربي للعشه أي مقابل الهواء وكان نبلل الغطاء بالماء ونتغطى به وكان ينشف بسرعة ونعاود ذلك


هل تغير رمضان في بلدتكم العامرة الركوبة ؟وماذا بقي من الماضي الجميل؟


من وجهة نظري لايوجد تغيرا كبيرا بل أنه لازال لرمضان بعده الديني والروحاني في نفوسنا إلا أن كثرة الأعمال أخذتنا من الأصدقاء والزملاء فلا نلتقي إلا نادرا كما أن الاهتمامات تغيرت أيضا ومن الأمور التي أفتقدتها كثيرا هم جماعة المسجد الذين رحل معظمهم أي توفاهم الله ولكن العزاء في أبنائهم الذين خلفوهم ،ومن حسن حظي أن مسجد الجماعه الذي نصلي ونجتمع فيه هو هو لم يتغير مكانه ولازال وأبرز ما افتقدناه هو التسامر بعد الصلاة عند أبواب المساجد.

رمضان في وجدان هادي الطالبي.؟


رمضان في السابق كنا نحس ونشعر بمشقة الصيام ومرت علينا أزمنة كان لاوجود للكهرباء ولا للماء البارد وكنا نتسابق عصرا على قوالب الثلج أما الإن فنحمد الله عزوجل على نعمه وخيراته فلا توجد أدنى مشقه وأتذكر أني لم أكن كسولا بل كنت أعمل مع البنائين الذين يأتون لقريتنا للبناء وكنت أعمل معهم في تقريب البلك والخلطه لهم وبأجرة وكان من بعد صلاة التروايح وحتى ماقبل السحور والإنارة وقتها (أتاريك)

أكلات رمضانية مفضلة لديك ومع الزمن اندثرت؟


لم يندثر منها شيء والحمد لله المرسه في السحور والمرق واللحوح والقطيبه البلدي في الفطور وجميعه يعمل في المنزل وأسأل الله أن يديم علينا النعم وأن يحفظها من الزوال.

هادي طالبي علم من اعلام التعليم في محافظة صامطة ماذا بقي من الذكريات في ذهنكم عن التعليم ؟


في الماضي نلاحظ الحرص والجد والاجتهاد والخوف من الفشل والرغبه في العمل والانضباط والاحترام والتقدير أما الآن ربما افتقدنا بعض هذه القيم من الأمور الجميله في الإشراف التربوي أنني تعرفت على كامل المحافظات التابعه لمنطقة جازان التعليميه (قيس وسلا والعبادل وآل عطيف ومدارس الخوبه أذكر منها السمسره السبخايه ضبيره مجدعه القرقاعي بتول الغاويه وجميع هذه المدارس ذهبت لها وبسيارتي الخاصه عدا الجبال )

اين يجد هادي طالبي نفسه بعد التقاعد؟


في العمل التجاري الحر والاهتمام بأراضينا الزراعيه كذلك من الأمور المميزه هي معرفة الرجال وتكوين علاقات وصداقات معهم لازالت ولا زلت في تواصل مع مديري المدارس .

مظاهر سادت ثم بادت في رمضان؟


الجلسات مع كبار السن لتجاذب حديث الذكريات والتعاون فيما بينهم لانجاز المهمات

موقف لاينساه استاذنا القدير هادي طالبي ؟



عندما كنت معلما في معهد معلمي الخشل وفي صباح ليل مطير سالت كل الاوديه وكانت الطرق ترابية وزلق وطين وكنت مصر على أن أصل إلى مقر العمل وواجهت مصاعب في ذلك اليوم كنت سأفقد فيها حياتي ومركبتي وقد وصلت إلى مقر العمل الساعه الحاديه عشرة بعد أن تبرع أحد طلابي باننتشالي من الوادي بحراثته .

هادي طالبي المربي والأب ماذا يقول لأبنائه في هذا الوطن المعطاء؟


وطنكم عظيم وبلدكم الأمين كونوا عظماء في حمايته والمحافظة عليه وأمناء في الذود عنه وتطويره والارتقاء به واحمدوا الله أن قادة هذه البلاد يضعون المواطن في مقدمة أولوياتهم حفظ الله بلادنا وقادتنا من كل شر كما أسدي نصيحة للقائمين على التعليم وأقول لهم إذا أردتم تطوير التعليم فدققوا في إختيار قيادات المدارس .
بواسطة : المدير
 0  0  2596
التعليقات ( 0 )