• ×

09:04 صباحًا , الثلاثاء 10 ديسمبر 2019

الأسواق العالمية تسجل تعافيا وترقب لشهادة جانيت يلين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - أحمد الزيني :  

أشار التقرير اليومي الصادر عن شركة آي سي إم كابيتال أن الأسهم الأمريكية ارتفعت في بداية تداولات الأسبوع لكن المؤشرات أغلقت دون أعلى مستوياتها للجلسة وذلك وسط مشاعر الارتياح إثر مؤشرات على أن الناخبين البريطانيين سيصوتون في وقت لاحق هذا الأسبوع لصالح البقاء بالاتحاد الأوروبي.

وأضاف التقرير ان الدولار هبط بعدما قفز الإسترليني أكثر من 2 بالمائة وارتفع اليورو بعدما تبدلت نتائج استطلاعات للرأي لصالح الحملة الداعية لبقاء بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي وهو ما عزز معنويات المستثمرين تجاه المخاطرة.

وتجاوب المستثمرون بعد أن أظهرت ثلاثة استطلاعات للرأي من بين ستة استطلاعات نشرت في مطلع الأسبوع تحولاً تجاه بقاء بريطانيا داخل التكتل الأوروبي الأمر الذي أرجعه البعض إلى مقتل جو كوكس عضو البرلمان المؤيدة للبقاء داخل الاتحاد. وعاد مؤشر التداول للتداول دون مستويات 94 بعدما فقط قرابة 60 نقطة مستقرا حول مستويات 93.72 .

من جانب آخر أوضح شعيب عابدي، المدير في شركة آي سي أم كابيتال ان الأسواق تترقب شهادة جانيت يلين النصف سنوية أمام الكونغرس والتي من المحتمل أن تأتي بتصريحات تشير إلى الحالة الاقتصادية والتي قد تفهم على احتمالية رفع أسعار الفائدة من عدمها خلال الفترة القادمة وهو ما قد يؤثر بشكل كبير في تحركات الدولار.

وأشار تقرير آي سي أم كابيتال، الشركة الرائدة في تقديم خدمة التداول على الفوركس والعقود مقابل الفروقات بأن الأسواق خلت من البيانات الهامة لكنها استمرت التصريحات المحذرة من الانفصال البريطاني لتثير المخاوف لدى البريطانيين وتدفعهم للتصويت لصالح البقاء والتي كان آخرها لوزير الخارجية فيليب هاموند الذي صرح اليوم أن بريطانيا لن يمكنها معاودة الانضمام للاتحاد الأوروبي بعد مغادرته لأن شروط العضوية ستكون صعبة جداً. وقال أن استفتاء يوم الخميس على عضوية الاتحاد لا يعطي "طريقاً للعودة".

وتداول الإسترليني حول مستويات 1.47 أمام الدولار وهي تمثل متوسط 200 يوم على الجانب التقني ومن المحتمل أن تدفع الإسترليني لتقليص مكاسبه والتراجع قليلا , فيما تبقى التداولات مرهونة بنتائج استطلاعات الرأي والتي قد تدفع من التذبذب على الزوج P واستقر اليورو حول مستويات 1.13 أمام الدولار بفعل قوة الإسترليني وضعف الدولار إضافة إلى شح البيانات الاقتصادية , في حين يترقب بيانات هامة اليوم تصدر من الاقتصاد الألماني من المحتمل أن تعيد اليورو إلى إغلاق الفجوة السعرية التي افتتحها في بداية الأسبوع.

وتداول الذهب حول مستويات 1290 دولار خلال تداولات اليوم بعدما كان فشل في الاستقرار أعلى مستويات الحاجز النفسي المتمثلة في مستويات 1300 دولار في نهاية تداولات الأسبوع الماضي , وتبقى المخاوف بشان الانفصال البريطاني العامل الأبرز في تحركات الذهب .

وعادت أسعار النفط للارتفاع من جديد مدعومة بتقلص المخاوف بشان الانفصال البريطاني إضافة إلى دعم تلقته من تقرير منظمة أوبك الشهري الذي أشار إلي توازن الأسعار خلال النصف الثاني من العام الجاري Kواقترب خام غرب تكساس من مستويات 50 دولار ومن المحتمل أن يعيد اختبارها خلال تداولات اليوم
بواسطة : المدير
 0  0  1662
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:04 صباحًا الثلاثاء 10 ديسمبر 2019.