• ×

04:15 صباحًا , الأربعاء 29 يونيو 2022

كوريدور إكسبو (2016) بجدة يواصل نجاحاته ..برعاية "عُلا الفارس"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - جدة : 

واصل معرض "كوريدور إكسبو 2016" بجدة، فعاليات يومه الثاني بنجاح كبير، بحضور ورعاية الإعلامية والفنانة الأردنية علا الفارس، حيث استقبل قرابة 4 آلاف زائرة غصت بهن "قاعة الهيلتون" بفندق جدة هيلتون، والتي يُقام بها المعرض الذي تنظمه شركة "تورشا" للمعارض والمؤتمرات خلال شهر رمضان المبارك، بمشاركة 150 عارضًا من المملكة العربية السعودية، البحرين، قطر، الإمارات، الكويت، لبنان، تركيا، الأردن، والمغرب.. ويضم أزيد من 200 علامة تجارية محلية وعالمية في مجالات الموضة، الأزياء، الاكسسوارات، الصحة، والجمال.

النجمة والإعلامية الشابة علا الفارس، والتي عرفها المشاهد الخليجي والعربي من خلال قناة العربية قبل انتقالها إلى مجموعة الـ"mbc"، وقدمت من خلالها برنامج "mbc في أسبوع" وبرنامج "الإصرار", وخاضت تجربة جديدة في مسيرتها خلال شهر رمضان الحالي من خلال بطولتها للمسلسل البدوي "الدمعة الحمراء" والذي يعرض حاليًا على شاشة mbc، وحاز على إعجاب كثير من متابعي الدراما الرمضانية، لذا لم يكن غريبًا أن تحظى بحفاوة بالغة
من جانب زائرات المعرض رغم حرصها على الحضور مبكرًا إليه، وتجاذبت مع العديد منهن نقاشات سريعة وتعليقات حول إطلالتها الرمضانية الجديدة، كما أبدت عديد من الزائرات إعجابهن بإطلالتها المتجددة والتي تمتاز بالبساطة والجاذبية في آن، الأمر الذي دفعها إلى التأكيد على أن هذه الإطلالة بجميع عناصرها من ماكياج وشعر وأزياء واكسسوارات تمت بأنامل مبدعات من بين المشاركات في هذا المعرض، معربة عن ثقتها الكاملة في المواهب التي يضمها والتي تتوفر على قدر كبير من الإبداع يضاهي الخبراء العالميين.

من يفوز بقلب شيماء؟!

ومن الطرائف التي لاحقت النجمة الشابة عُلا الفارس خلال تجولها بالمعرض، أن استوقفتها إحدى العارضات وعديد من الزائرات ليسألنها عن من يفوز بقلب "شيماء" وهي شخصية الفتاة البدوية التي تجسدها من خلال مسلسل "الدمعةالحمراء" ويتنافس عليها عديد من رجالات البادية، وتتسبب في خلافات كبيرة بينهم من أجل الفوز بقلبها، وهو الأمر الذي رفضت الإفصاح عنه حتى لا تحرق الأحداث والتي لم يعرض منها سوى 12 حلقة حتى الآن، مكتفية بالقول إنها من خلال شخصية "شيماء" تحب "وافي" والذي يجسد دوره الفنان الشاب تركياليوسف، لكن الأحداث تشهد تصاعدًا متسارعًاولا يمكن الجزم إن كانت ستتزوجه أم لا.

بينما وجهت إحدى المتسوقات سؤالاً آخر حول استعانتها بـ"دوبليرة" لتصوير مشاهدها أثناء ركوب الخيل ببراعة شديدة، وهو ما نفته عُلا بقوة، مؤكدة أنها تعشق ركوب الخيل منذ طفولتها، لذا لم تجد غرابة أو تشعر بخوف أثناء ركوبها الجواد والانطلاق به بسرعة شديدة.
تكريم ورؤى إبداعية

عقب ذلك، قامت إدارة المعرض ممثلة في محمد بيلا، مدير المعرض، بتسليم النجمة الشابة عُلا الفارس درعًا تذكاريًا كتكريم لها على رعايتها وتشريفها المعرض لدعم ومؤازرة العارضات المشاركات.

مزايا وفوائد

وبادر مدير المعرض محمد بيلا، بتوجيه الشكر للإعلامية والنجمة الشابة عُلا الفارس، مؤكدًا أن حضورها المعرض شكَّل إضافة متميزة له، لاسيما وأنها تتمتع بإطلالة محبوبة خاصة في المجتمع السعودي والخليجي.

وأضاف قائلاً: النجمة عُلا لمست أمرًا جوهريًا فيما يخص المعرض، ألا وهو جمعه كل ما تحتاج إليه المرأة في مختلف المجالات المرتبطة بالموضة والصحة والجمال في مكان واحد، وهذا يحقق العديد من المزايا والفوائد، سواء بالنسبة للمترددات على المعرض واللواتي يجدن كل ما يبحثن عنه تحت سقف واحد ويوفر لهن فرص الاختيار بين عديد من البدائل وبأسعار لا تُنافس، وأيضًا بالنسبة للجهات العارضة والتي تتبادل فيما بينها الأفكار والخبرات من جهة، وتعزز العلاقات الاستثمارية البينية من جهة أخرى، وهذا يصب ضمن الأهداف التي وضعها القائمون على هذا المعرض.

تنافسية وكفاءات شابة

إلى ذلك، أكد الإعلاميصالح العرياني، مدير عام مؤسسة "تفاصيل" المسؤولة عن العلاقات العامة والإعلام في المعرض، أن الفكر الجديد الذي تشهده المملكة العربية السعودية منذ تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله، والذي ظهر جليًا من خلال مقولتهتعليقًا على رؤية المملكة 2030: "هدفي الأول أن تكون بلادنا نموذجًا ناجحًا ورائدًا في العالم على الأصعدة كافة، وسأعمل معكم على تحقيق ذلك"، يُظهر بوضوح المستقبل المشرق الذي ينتظر المملكة، والفكر الجديد الذي يستهدف مكانة أسمى وأرفع لبلادنا الحبيبة.

وأضاف العرياني: من هذا المنطلق تنبع أهمية مثل هذا المعرض الذي يتبنى الكفاءات الشابة في مختلف المجالات ذات الصلة بالمرأة، ويقدمها بأساليب ابتكارية تحقق للمرأة السعودية ما تطمح إليه من تميز وصحة وجمال، وتحقق لها في الوقت ذاته الخصوصية التي تنفرد بها.
وختم العرياني قائلاً: "هذه النوعية من الأفكار تستحق منا كل الدعم والمؤازرة، خاصة أنها تعلي من شأن المنتجات والخبرات الوطنية، وتضعنا على مستوى المنافسة مع نظيراتها العالمية".
image
image
image
image
image
image
بواسطة : المدير
 0  0  2533
التعليقات ( 0 )