• ×

09:41 صباحًا , الثلاثاء 7 يوليو 2020

#ضيف الليلة ...الأستاذ أحمد بن محمد مكرمي ..رمضان الأمس واليوم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - عطية البكري : 

ضيف الليلة " الأستاذ احمد محمد باري مكرمي من مواليد 1377 هـ عمل معلما لمادة التاريخ بعد تخرجه من جامعة الامام .. كلية العلوم الاجتماعية بالرياض 1400 ثم مرشدا طلابيا 1404 ثم مفتشا اداريا من 1412 ومديرا للمتابعة الادارية للقطاع التعليمي الجنوبي صامطة والحرث والمسارحة بعد ان كنت اقوم بعمل مدير وحدة المتابعة في تعليم الخرج ثم في جيزان وقبل ذلك مديرا للاختبارات بنفس الادارة

انتخب في المجلس البلدي بمحافظة صامطة بالدورة الأولى والثانية ، وترأس المجلس لإحدى عشرة سنة ، عضو مجلس ادارة نادي حطين لفترتيه الذهبية ومديرا للفريق الاول بمساعدة اللواء عبدالله المشيخي مدير الامن العام بجيزان سابقا ، مشاركا لكل انشطة ومهرجانات صامطة لمدة 17 عاما .

تفرغ من العمل الرسمي ولديه من البنين صيدلي حسام والعسكري ثامر ومن البنات 3 موظفات ورابعة في المرحلة الثانوية .

أول رمضان صمته ، كيف كان ؟ ومتى ؟

انا لا اخفيك انني صمت رمضان هلى فترات متقطعة لثلاث سنوات منذ 1386 الى 1389 فاول سنة كانت عن الاكل الى العصر والسنة الثانية عن الماء فقط والسنة الثالثة عن الاكل والماء الى الظهر وبعد ذلك الى عام 1391 هاف هاف يوم ويوم ثم كانت الانطلاقة من 1392 والحمدلله ربنا يسر رغم الحرارة لكننا كاطفال ومراهقين لم نكن نهتم بالصوم ولكن اهتمامنا بالمواظبة على الصلاة وقضاء الفترة من بعد صلاة العصر الى قرب المغرب بالسوق المجاور لحارتنا وكنت اعمل مع بائعي الخضار والفواكه من اجل مساعدة امي التي هي من تكفلت بتربيتي وكنت انا وهي الوحيدين الذين ناكل الفواكه نظرا لحصولي على مايجود به من اعمل معهم علما بانهم كانوا يستخدموني انا الوحيد في مساعدتهم كفتح خيش الموز وصناديق الفاكهة والخضروات وكان عددهم 3 رحمهم الله جميعا رمضان في صامطة هل له مذاق خاص وهل تغير عبر الزمن ذلك المذاق .


اهم الذكريات التى لم تنسى؟


الذكريات كثيرة التي لازالت عالقة في ذهني وهي انني بصدق كنت مغرما بالطرب كام كلثوم وطلال ومحمد عبده واصوات المقرئين القدامى واستمتع لعبد الباسط وطه اسماعيل والخيام والداغستاني والمقادمي وارتاح لاصوات المذيعين القدامى كالنجار وبدر وكتوعة والبعداني وجميل سمان وغالب كامل
من هنا فكرت في شراء راديو وبالفعل اصبح هو صديقي في كل اوقاتي حتى في اوقات عملي بعد الدراسة طبعا ومن خلال الراديو تكونت لدي ثقافة لاباس بها وكان احد المعلمين السودانيين لديه ديوانية للشباب لديناالكبار في رمضان وكان يعمل مسابقات بين الشباب وفي تلك الليلة كان السباق لابناء حارتي وحارة اخرى واخترت من ضمن ممثلي حارتي الاغبياء الا ان ثقافتي من خلال الراديو جلبت لنا الفوز وكانت الجائزة من نصيبي وهي كسوة العيد كاملة فحمدت الله انني لم اخسر ثمنا لهذا العيد .وهناك الكثر لايتسع المجال لذكرها

اكلات رمضانية كان يحبها الاستاذ احمد في رمضان ثم اندثرت .

الهريسة هذه الاكلة التي لا انساها والتي لازال اثرها على فخذي الى يومنا هذا ؛ حيث انسلقت من احداها بعد ان كنت مستعجلا لاخراجها من التنور
وتتكون من الحبوب الذرة الطويلة ( الحنطة ) والكوارع او اللحم وتضعها ربات البيوت في القدر الحجري او مايسمى بالمدر وتحط في الميفا أ, على النار ويقدم ساخناً كشوربة على الافطار اما الحلويات فلم نكن نعرف الا الفالودة والتي تصنع من النشاء الابيض وتبرد في الهواء الطلق ايامها لعدم وجود الفريزرات او الثلاجات واما الماء فيقدم لنا مما تسمى الشربة المورية والتي تخصص للماء كل هذا قبل قوالب الثلج التي عرفت فيما بعد والتي كان يصل القالب الى 70 ريالا .

ما رأي الاستاذ أحمد في الزواج في رمضان ؟ وهل لديه مواقف حول ذلك .

الزواج يصح في رمضان وفي كل وقت، ما عدا الوقت الذي يكون فيه الشخص محرماً بحج أو عمرة، وقد ذكر أهل العلم أن النبي صلى الله عليه وسلم تزوج في رمضان وزوج فيه، فقد ذكر ابن كثير في البداية والنهاية وابن حبان في الثقات أنه تزوج زينب بنت خزيمة في رمضان، وذكر الذهبي في سير أعلام النبلاء أنه تزوج سودة في رمضان، وروى أبي شيبة في مصنفه أنه تزوج أم سلمة في رمضان، وفي تفسير القرطبي وعون المعبود أن علياً رضي الله عنه تزوج فاطمة في شهر رمضان، ومن تزوج في رمضان فعليه أن يتجنب مقدمات الجماع في النهار خشية أن يفسد عليه صومه.، وعلى فكرة فانا تزوجت في 30 شعبان ولكني اصبت بالجدري المائي ولم اهنأ بالزواج في رمضان . .

مواقف رمضانية خاصة ؟

المواقف التي اذكرها وانا شابا حيث كنت ابيع قوالب الثلج التي نشتريها من مصنع الثلج في جيزان ففي احد الايام استاجرت سيارة جيب وذهبت مع السائق ظهر ذلك اليوم حسب الموعد المحدد لي من قبل المصنع ووصلنا وحملت 30 قالبا ورجعنا الى صامطة عبر الطريق الترابي الذي يسمى بالسويس وفجأة انكسر ذراع السيارة فمالت وانقلبت وتناثر الثلج في الارض وانا لم اعد ارى شيئا من الاتربة التي ملأت عيناي وفكرت ان الثلج في السيارة ولكن وقعت الكارثة وذاب الثلج مع حرارة الشمس حيث كانت الساعة مابين الثنية والثالثة ظهرا ولم تقم السيارة ورجعت خاسرا مكسور الخاطر وضاعت فلوسك ياصابر .

وموقف ثاني كنت في احد الايام اذهب ماشيا للمساني لشراء بعض الخضروات والبطيخ للبيت حيث كنت متزوجا وكانت ليلة عشية ويفصل بين المسنى والبيت في صامطة واديا من الشمال ويفصل بين المسنى وقرية الطرشية التي فيها بعضا من اهلي واديا من الناحية الجنوبية ... المهم ان الاوديو سالت فانقطعت عن الوصول لبيتي وقرية اهلي وتفطرت من ماء الماطور وتمراتي من البطيخ ونمت حتى الصباح وعدت الى بيتي بعد ان خف سيل الوادي

مظاهر رمضانية في صامطة سادت ثم بادت .؟

المظاهر الرمضانية التي سادت ولا زلت اتذكرها هي انتشار المقاهي في الاسواق والساحات التي يتجمع فيها الناس والدكاكين المتتالية وانوار الاتاريك فيها والفوانيس والالعاب النارية كنجوم الليل وبنادق الهدف ودورات السياكل الهوائية كل هذه الاشياء لم نعد نراها ونتمنى لو عادت لنا تلك الايام .
رمضان في وجدان استاذنا احمد مكرمي .

عندما يعود رمضان احمدالله الذي حباني الصحة والعافية ورزقني من الابناء من شكرت الله على تربيتهم ولكني اتذكر رمضان الطفولة والشباب والشيخوخة فاسرد ذلك اثناء جلستنا العائلية واتذكره في مراحلهم العمرية فاجد منهم اللاكي والحزين والشاكر والحامد ،فأنا عشت طفولتي وشبابي معدما فلا أب يصرف علي رغم انه حيا يرزق ولا دخلا اقتات منه فكنت اعمل كما ذكرت منذ الصغر لادخر حق مدرستي وما اعطيه لامي وكذلك الحال في رمضان بالنسبة لي حيث كنت افكر في مبلغ كسوة العيد والالعاب النارية لاكون من افضل الاطفال والشباب الذين في سني واساير ابناء الناس الميسورين ولهذا يمضي رمضان علي وانا افكر في ذلك فلم اعيش حياتي كبقية الابناء اقراني.

أحداث تاريخية خالدة في رمضان ؟ .

من الأحداث التاريخية الخالدة التي لا انساها ثلاثة أحداث ، الأول ؛ فتح مكة بعد غدر الكفار بالعهد مع المسلمين والثاني ،معركة بلاط الشهداء والتاريخ يشهد بذلك والثالث موقف الملك فيصل من حرب رمضان بين مصر واسرائيل وبالفعل فهذا الرجل يعود له ، وشكل أول نصر عربي على اسرئيل ، اذهل العالم وشكل مفاجأة لإسرائيل .

رمضان صامطة قديمًا ؟

مذاق رمضان قديما الفاضل فلرمضان القديم نكهة خاصة فكنا نشم من خلالة رائحة الموفية جمع ميفا والدويل واللحوح الذي كان في كل بيت وسماع اصحاب المحلات بعد العصر فمنهم من يصيح على بضاعته ومنهم من يقرا القرآن امام دكانه ومنهم من يتهيا لشراء المطبق والمخلوطة والفالودة .
واما نحن فكنا نعتز بأنفسنا عندما نمر من امام مجموعة لنتنحنح ونبزق وهذا دلالة على اننا صائمون.

نصيحة يوجهها الاستاذ احمد مكرمي للشباب في رمضان .

نصيحتي لن ابتعد عن قول الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله - :
" الشباب في أي أمَّة من الأمم هم العمود الفقري الذي يشكل عنصر الحركة ، والحيوية ؛ إذ لديهم الطاقة المنتجة ، والعطاء المتجدد ، ولم تنهض أمَّة من الأمم - غالباً - إلا على أكتاف شبابها الواعي ، وحماسته المتجددة .ولهذا عليهم الابتعاد عن مواطن الشبهة والتجمعات المريبة والعطف على الفقير واليتيم والمحافظة على اركان دينهم .
بواسطة : المدير
 1  0  3702
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-19-2016 10:42 مساءً المؤرخ بن علي :
    احمد باري ابن صامطة المخلص لمدينته صامطة عندما كان رئيسا للمجلس البلدي كان يبغى يعمل شيء لصامطة لكن الطاقم اللي معاه اقل من المستوى كانوا يمشون معاه اذا تكلم تكلموا واذا ضحك ضحكواواذا نكت يمبسطون مره وهكذا اعتقد لوكان معاه مجموعة على نفس مستوى وهمة احمد كانوا عملوا في صامطة تطور كبير لكن مع الاسف ثمان سنوات وصامطة زي ماهي تراوح في مكانها لاشوارع مسفلته ولاصرف صحي ولاماء ولاارصفة ولاحدائق مع وجود العديد من الاراضي البيضاء او الوقف لاتستغل هذه الاراضي مثل الاستفاده منها في انشاء الحدائق والملاعب وغيرها ولكن الاستاذ احمد عمل اللي عليه ولورشح نفسه للمجلس البلدي كنت اول واحد اعطيه صوتي شهركم مبارك