• ×

02:44 مساءً , الخميس 27 فبراير 2020

"ضيف الليلة " الأستاذ ...عبدالقادر الغامدي ..عن #‏رمضان_في_#مدينتي_بين_الأمس_واليوم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - محمد المنصور : 

ضمن سلسلة لقاءاتها الرمضانية (مدينتي في رمضان بين الأمس واليوم)، استضافت (جازان نيوز) ، الشاعر والقاص والمسرحي ، المشرف التربوي الأستاذ / عبدالقادر بن سفر حمدان الغامدي ، من مواليد قرية الكـرَّاء في منطقة الباحة عام ١٣٩١هـ ـ ، يحمل درجة الماجستير في القيادة التربوية بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى عام ١٤٣٦هـ في جامعة الباحة ، بكالوريوس لغة عربية ممتاز مع مرتبة الشرف في جامعة الملك سعود لعام ١٤١٢هـ .

عمل معلما لمادة اللغة العربية لمدة ثمانية أعوام ، للمرحلة الثانوية بمختلف صفوفها ، ثم مشرفا لمادة اللغة العربية مدة أربعة أعوام ، ثم مشرفا في مشروع التقويم الشامل مدة ثمانية أعوام ، ثم انتقل مشرفا للجودة الشاملة أربعة أعوام ؛ يعمل حاليا يعمل مشرفا تربويا في وحدة تطوير المدارس مشرفا على المواد النظرية ومدربا في المراجعة الذاتية والتخطيط الاستراتيجي.

كاتب مقالة في صحف عديدة منها المدينة وعكاظ سابقا وبعض الصحف الالكترونية حاليا ، قاص وشاعر ، وفنان مسرحي سعودي (ممثل ومخرج) سابق قدم العديد من الاعمال المسرحية بمهرجان الجنادرية للمسرح، ومثل الوطن في مهرجانات مسرحية عربية ، أقام أمسيات شعرية وقصصية وله مشاركات عديدة في الداخل والخارج كان آخرها مشاركته ممثلاً للمملكة العربية السعودية في مهرجان الناظور العربي للقصة القصيرة جدا عام ٢٠١٥م .

له اسهامات متنوعة عبر أنشطته التالية : عضو جمعية الثقافة والفنون بالباحة قسم النشاط الثقافي المسرحي مدة تزيد عن عشرة أعوام ، عضو نادي الباحة الادبي ، عضو لجنة الحوار الوطني ، وعضو لجنة التنشيط السياحي بمنطقة الباحة ، وكان معه هذا الحوار :


أول يوم صمته في حياتك ...ذكرياتك معه ؟.


أتذكر أول يوم صمته كان في صيف عام ١٤٠٠هـ وانا ابن العاشرة في الصف الرابع الابتدائي وقد كان ذلك اليوم طويلا جدا ولكني بفضل الله ثم بفضل تشجيع جدتي ووالدتي تجاسرت حتى أذن المغرب وأتذكر أني بكيت من الفرحة لاني أتممت صومه

رمضان الباحة بصفة عامة ومسقط رأسك قرية الكراء ما ذا يميزه ؟ .


رمضان في قريتي في منطقة الباحة بل اشك له عبقه الخاص قديما فللقرى الجنوبية مذاقها وسحرها الخاص في بساطتها ووهج أهلها حيث كان أهل القرية بيتا واحدا ونبضا موحدا ، أما الان فلم يعد من القرية شيء تحتفظ به من خصوصيتها الا اسمها وبعض عادات جميلة أراها تذوب يوما بعد اخر.

بذاكرتكم الكثير من القصص والمواقف هل ئتذكر منها شيئا خاصا برمضان قديما وحديثا . ؟


القصص كثيرة وأتذكر منها أيام المتوسط والثانوي كيف كنا نسهر عند أخوالي بعد ان امتكلت سيارة ها يلوكس موديل ٨٤ وحين يأتي ما بعد صلاة الفجر كنا نلعب في ملعب القرية حتى وقت الضحى تقريبا فنعود وقد أخذ منا الظمأ كل مأخذ لننهل من خزان الماء فنغسل وجوهنا بغزارة وقد يصيب الماء حلوقنا فيدخل الماء البارد في جوفنا غفر الله لنا أما حديثا فل اشيء من القصص أتذكره الان .

رمضان في وجدانكم .؟

رمضان هو حياةٌ أخرى يعقد المسلم مع ربه عهدا وثيقا سائلا إياه الرحمة والمغفرة والعتق من النار

مظاهر رمضانية في مدينتك سادت ثم بادت ؟


كانت الزيارات الرمضانية في القرية الجنوبية كل مساء بين الجيران خاصة وأبناء القرية عامة هي العادة التي تمنيت أن تبقى لكنها انتهت بكثرة بيوتات القرى وتباعدها عن بعضها وانشغال الناس في شؤونهم الخاصة

برنامجكم في الشهر الكريم

لو بدأنا منذ الفجر فمن المؤكد صلاة الفجر ومع كل صلاة لي ورد من كتاب الله ثم النوم حتى التاسعة والنصف لأستعد للذهاب الى عملي الذي اعود منه قبيل العصر آخذ قسطا من الراحة حتى الخامسة عصرا غالبا ما تكون فترة ما قبل الإفطار فترة تسوق مع صغاري للإفطار نصيبه وجمعتي مع أسرتي وتبادلنا الاحاديث حتى نستعد انا وابنائي للذهاب لصلاة العشاء والتراويح .

بعدها يكون الوقت مفتوحا لممارسة برنامجي الرياضي في نادٍ رياضي ؛ هنا أجد فيه متعة ،ويتخلل بعض ليالي رمضان المبارك بعض البرامج التي نقدمها لأبناء قريتنا منها برامج ثقافية او رياضية تجمعنا في مركز التنمية بالقرية في جو من المرح والعفوية او تبادل الزيارات العائلية أحيانا مع الاقارب والاصدقاء ، مع تخطيط لنيل الأجر في عمرة ان شاء الله لقرب مدينة مكة وسهولة الوصول اليها برا كل عام ..

مائدة الافطار الرمضانية ، ما الأثير منها لديك ؟


لله الحمد فنحن في هذا الشهر الكريم نرفل في نعم الله مما لذ وطاب بينما العالم من حولنا في حالة حرب ان من أفضل أكلات رمضان المشهورة في لدي هي الشوربة والسمبوسة وتناول مشروب السوبيا الحمراء .

ما رأيكم في الزواج في رمضان ؟



لم أتخيله ولكني أظنه غير مناسب وان حصل ففيه تحدٍّ كبير للزوجين .

برامج رمضانية قدمتها بقرية الكراء؛ ومازالت عالقة بذهنك ؟


برنامج ثقافي عنوانه (همزة وصل) كنت أقدمه مع كبار السن من أهل القرية قبيل خمس سنوات تقريبا كانت أحداثه وماتزال عالقة بالذهن لما فيه من مفارقات وحياة أخرى كنا نحياها مع هؤلاء العظماء من الجيل الأول من الاباء والأجداد.

من وجهة نظركم رمضان زمان أم رمضان اليوم ؟


لقد وضِعْت بين خيارين متضادين وهما ليسا كذلك ، فرمضان الأمس كانت له حياته وعاداته وطقوسه التي لا أظنها جميعها كانت ايجابية أو سلبية
وكذلك رمضان اليوم فله مذاقه الخاص وسيمر ليكون بعد مرحلة من العمر من ضمن حكايا الأمس والانسان بطبعه مجبول في نظري عادة على التعلق بماضيه وأمسه في الغالب.

الدراسة في رمضان من المؤكد عايشتها ؟


نعم عايشتها طالبا ومعلما وأظن من الأخطاء ان التحصيل الدراسي او الجهد يقل في شهر رمضان مثل هذه الرسائل كانت سلبية وكنت أحاول جاهدا أن أشعر طلابي أن الدراسة في رمضان أجمل وأمتع وأعظم لأنها تمارس عبادة أخرى هي طلب العلم في شهر نزل فيه القران على رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.

الابداع ..شعر ..قصة ..نثر ..هل له موقع ببرنامجكم اليومي في رمضان ؟


أحيانا قد أكتب قصة قصيرة أو ربما خاطرة أو قصيدة إذا ما مررت بموقف يجعلني أتفاعل معه وأحرص أحيانا على قراءة مقتطفات من بعض كتب الأدب أو الفكر بشكل عام .

كلمة توجهها بمناسبة شهر رمضان - من عبدالقادر الإنسان ؟


ليس لي من كلمة سوى حروف أتمنى أن يقرأها الإنسان أيا كانت ديانته او جنسه أو مذهبه فأقول لأخي الإنسان في كل أصقاع الأرض ، إن الله قد خلق هذه الارض :- للسلام وليس للحرب ؛ للحب وليس للكره ، للحياة وليس للموت ، فلنحافظ عليها وعلى الإنسان ليحيا عليها كما أراد له ربه في سلام وحب وحياة كريمة بعيدا عما يريده أو يفعله بعض البشر والحكومات وتجار الحروب والأنظمة التي لم ترحم الأرض ولم تعرف معنى كلمة (إنسان).
بواسطة : المدير
 0  0  3123
التعليقات ( 0 )