• ×

09:53 صباحًا , الثلاثاء 7 يوليو 2020

ضيف الليلة د.طلال بكري ..عن #‏رمضان_في_مدينتي_بين_الأمس_واليوم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - عطية البكري : 

ضيف الليلة ، ضمن لقاءات (جاان نيوز ) الرمضانية ، مع عضو مجلس الشورى سابقًا ، د. طلال بن حسن علي بكري من مواليد مدينة جيزان بمنطقة جازان .حاصل على شهادة الدكتوراه منذ عام 1403 في المناهج وطرق التدريس تخصص دقيق في تقنيات التعليم ؛ عمل في مجال التعليم الجامعي في فرع جامعة الملك سعود بأبها والتي سميت فيما بعد بجامعة الملك خالد في الفترة من عام 1426-1403 . عين بعدها عضوا في مجلس الشورى في الفترة من 1434-1426...وكان معه هذا الحوار :

دكتور طلال بكري هل تذكر اول صيام لك في شهر رمضان ؟


لا أتذكر تحديدا العام الذي بدأت فيه صيام شهر رمضان كاملا ، لكن ذلك كان منذ الصغر رغم قسوة الظروف المناخية وارتفاع درجات الحرارة في ظل عدم وجود المكيفات حينها بل وعدم وجود الكهرباء بكافة أشكالها.

رمضان في جازان وعسير والرياض وخارج المملكة كيف كان مع سعادة الدكتور طلال بكري .؟


رمضان في جازان له طعم خاص فهو يذكرني بتلك الأيام الخوالي التي لا تكاد تفارق ذاكرتي ... أما الصيام في عسير فهو صيام الراحة وعدم المعاناة نظرا لبرودة الجو لكن رمضان هناك لا يختلف عن غيره من الشهور من حيث نمط الحياة اليومية ، وفي الرياض عايشت رمضان خلال دراستي الجامعية 1394-1390 وكانت تلك السنوات من السنوات العجاف التي مرت بي حيث كنا نسكن في بيت ليس فيه مكيفات وكنا نستعيض عن ذلك بتبليل الشراشف بالماء حين الظهيرة ومازلت أذكر أننا كنا لا نجد الماء البارد على الإفطار .

وأما الصيام خارج الوطن وتحديدا أيام الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية فهو المعاناة بعينها حيث اختلاف الظروف الحياتية وطول النهار وعدم تجانس طبيعة الصيام مع طبيعة حياتهم اليومية .

ذكرياتك مع الدراسة في رمضان .

الدراسة في رمضان كانت صعبة للغاية سواء داخل الوطن أو خارجه وفي أيامنا تلك كانت أصعب من اليوم بكثير .

مظاهر رمضانية سادت ثم بادت ؟

كثير من المظاهر الرمضانية اختفت ومنها مدفع الإفطار ومدفع الإمساك كما اختفت تلك الألعاب التي كنا نمارسها في الأزقة المحيطة بمنازلنا ولم يعد للثوب الجديد الذي سنرتديه في العيد قيمة تذكر حيث أصبح الكثير من الناس يلبسون الجديد من الثياب على مدار العام وليس كما كنا نحن ننتظر رمضان لنظفر في نهايته بثوب أو إثنين تكفينا لعام كامل .

احداث لا تزال خالدة في ذاكرة سعادة الدكتور طلال خاصة برمضان .

لا أذكر أحداثا بعينها لكن رمضان شهر تتجدد فيه الذكريات وتشحذ فيه النفوس طلبا لرحمة الله وغفرانه ....

رمضان بعد التقاعد .؟

لم تختلف حياتي الرمضانية قبل التقاعد وبعده ففيها شيئ من السهر ليلا وزيادة قليلة في النوم نهارا ، وبرنامجي اليومي يبدأ بصلاة الفجر ثم النوم إلى قبل صلاة الظهر وقراءة القرآن إلى وقت صلاة العصر وبعدها أمتع نفسي بالذهاب إلى السوق لشراء ما نحتاجه ثم أعود إلى البيت للراحة حتى وقت الإفطار وأداء صلاة المغرب ثم أهجع قليلا إلى حين صلاة العشاء والتراويح وبعدها أقضي ما تبقى من الوقت وفقا لمقتضياته .

الزواج في رمضان رأي الدكتور وهل هناك احداث تذكرها في ذلك .

الزواج في رمضان ضرب من ضروب الإنتحار .

أكلات كنت مغرما بها في رمضان ثم اندثرت .

قد يكون ما اندثر هو أوعية تلك الأكلات وليست الأكلات نفسها ، وأكلتي المفضلة في رمضان منذ الصغر التمر والماء والشوربة والسمبوسة والفول والسمك .

جازان ورمضان برأي الدكتور ايهما افضل اليوم أم الأمس .

لكل زمان نكهته ومن الصعب القول أيهما أفضل رمضان الزمان الماضي أم رمضان اليوم ، فاليوم نبكي على رمضان الزمان الماضي وغدا سنبكي على رمضان اليوم وهكذا هو حال الدنيا .

نصيحة توجهها دكتور طلال ر للشباب في رمضان .


للشباب أقول أنتم عدة الوطن وعتاده بعد الله عز وجل فليكن الوطن أمانة في أعناقكم فالله الله به ولا تفرطوا فيه وكونوا مع قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله سندا ودرعا
بواسطة : المدير
 1  0  3618
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-22-2016 09:18 صباحًا عبدالله حفول :
    كم نكون سعداء بمتابعتك الشيقه في كل مجال يحب الواقعيه والموضوعيه دمت برد
    وياااليت يسووون مع طلابك مقابلت عن دورك في بناءشخصياتهم ابان تدريسك الجامعي لهم