• ×

09:46 مساءً , الإثنين 27 سبتمبر 2021

أهالي الحرث يناشدون أمير جازان تسريع صرف مستحقاتهم من مالية جازان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحُرَّث - يحي محمد ناشب عياشي : 

اشتكى الكثير من النازحين من محافظة الحرث عن استيائهم لما يحدث لهم في تأخير صرف مستحقاتهم من بدل السكن والاعاشة دون مبررات واضحه .

وعبر عدد من النازحين بقولهم بعد أن قضت محافظة الحرث بفرز ملفات النازحين لمدة سته أشهر وأرسالها إلى ماليه جازان من أجل صرف مستحقاتنا، تفاجئنا من مالية جازان وقيامها مره أخرى بفرز تلك الملفات بأمور قد تصل بالنازحين إلى التعقيد وبشروط وملاحظات لا تمت لواقع الحال بصله وخارجة عن نطاق العقلانية .

وأكدوا أنه بالرغم من وجود البرامج والتطورات الحديثة التي يتم استخدامها لمعرفة سكان المحافظة لكن لم تكتفِ بذلك ولم تكتفي بفرز محافظة الحرث لمدة ستة أشهر وهم اعرف وأدرى بسكانها مما جعل الكثير من النازحين يستغرب هذا التأخير المستمر والشروط والملاحظات التي وضعتها مالية جازان رغم وضوح الأمر في صرف مستحقات النازحين .

ومن تلك الملاحظات التي كتبت على ملفاتهم منها:
1-يعمل خارج المحافظة.
2- أولاده مولودين خارج المحافظة .
3- عدم وجود شهادة تطعيم من مستوصف المحافظة .
4- احضار شهادات دراسية حديثه للأبناء تثبت دراسة الأبناء داخل المحافظة .
5-مشهد مصدق من الشيخ والمحافظة يثبت أنه من سكان المحافظة .

وعن تلك الملاحظات عبَّر أحد النازحين بقوله بأي عقل يقررون وبأي لسان ينطق مسؤولو مالية جازان ، متسائلين : أليس هناك الكثير من سكان محافظة الحرث يعملون خارج المحافظة في مدينة جيزان وخارجها بمختلف المدن بالمنطقة وخارجها ، وفي عدة قطاعات وإدارات منها المدني والعسكري والشركات وهم من سكان المحافظة ولديهم ما يثبت ذلك من صك شرعي أو إثبات تملك أو حجة للمسكن ومصدقه من الشيخ والمحافظة ومرفقه في ملفه .

واضاف بقوله واما بالنسبة للمواليد يعلم الجميع أن محافظة الحرث لا يوجد بها مستشفى للولادة وكثير من ابناء محافظة الحرث مولودين أما في مستشفى صامطة العام أو أبو عريش أ وجازان وغيرها من المستشفيات الحكومية والخاصة داخل المنطقة .
وقال بالرغم من وجود مشهد اثبات ومختم من المستشفى ومرفق بملف كل نازح يثبت بأن لديه ملف ويراجع لدى مستشفى الحرث وهو يكفي عن غيرها لكن مالية جازان تجاهلت هذا المشهد ولم تكتفي به بل تطلب إحضار شهادات تطعيم للأولاد من المستشفى ومختومة بختم واضح.

وقال أن الكثير من سكان المحافظة متقاعدين من قبل حدوث الحرب بسنه أوسنتين واولادهم كبار وموظفين ولا يوجد لديهم أبناء صغار لكي يحضر شهادات تطعيم أو شهادات دراسية فمثل هذا لماذا يحرم وباي سبب وبأي حق وهو فعلا من سكان المحافظة ويملك ما يثبت ذلك من مشهد مصدق من الشيخ والمحافظة وغيرها من الإثباتات في ملفه.

والأغرب من ذلك عندما طلب من الأرامل وكبار السن شهادات تطعيم هل مثل هذا يعقل إلا يكفي مشهد المستشفى. وقال تأخرت كثيرا محافظة الحرث ومالية جازان في إجراءات النازحين وصرف مستحقاتهم من بدل السكن والاعاشة .

ويناشد الكثير من النازحين من محافظة الحرث الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان وجميع المسؤولين بأن ينظروا في أمرهم وما تقوم به ماليه جازان من ملاحظات حتى يتم تسليم النازحين مستحقاتهم من بدل السكن والاعاشة على الوجه المطلوب وفي اسرع وقت ممكن.
.


بواسطة : المدير
 0  0  3901
التعليقات ( 0 )