• ×

09:22 صباحًا , السبت 22 يناير 2022

صور ظهرت لأول مرة قبل 4 أعوام لقاتل حارس أمن سجن الطائف الذي نفذ فيه القصاص

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - متابعات : 

كشفت صور نشرها موقع "العربية نت" لأول مرة وجه القاتل النيجيري فهد بكر هوساوي الذي قتل حارس أمن سجن الطائف العريف عبدالغني الثبيتي، فيما رصدت صور أخرى أبناء القتيل الثلاثة الذين لم يتخط أكبرهم العام الثالث من عمره ، وذلك في 2013/5/25م

وبدت ملامح القاتل كما رصدتها الصورة قاسية لرجل أسمر البشرة يرتدي لباساً سعودياً.

في المقابل، أثارت صور أبناء القتيل الثبيتي والبالغ عددهم ثلاثة ولدان وبنت، (وهم: ياسم وهاشم ولتين - أصغرهم عمره خمسة أشهر وأكبرهم عمره 3 سنوات)، حزناً واستياء كبيرا بين كثير من المعلقين عليها، مطالبين بسرعة تنفيذ القصاص والتكفل بعائلة الثبيتي التي فقدته خلال إدائه الواجب الوطني.

الجدير بالذكر أن الجندي الثبيتي قتل غدرا على يد النزيل الذي طلب من الحراس إعطاءه ولاعة سجائر، وبعد حصوله عليها أشعل النار في بطانية موجودة بزنزانته، ما دفع الثبيتي وزميلا له للدخول في محاولة لإطفاء النار، وأثناء انحناء العريف للسيطرة على الحريق قام الجاني بالإمساك به ولي رقبته بقوة وخنقه حتى فارق الحياة فيما أصيب الجندي الآخر في الحادثة.
image
image
image
بواسطة : المدير
 0  0  2316
التعليقات ( 0 )