• ×

04:24 مساءً , الثلاثاء 4 أغسطس 2020

17 إصابة بالفيروس تغلق فصولاً بالشرقية وإجمالي الإصابات بالمدارس 47

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 متابعات
أعلنت وزارة الصحة أمس عن تسجيل 17 حالة مشتبهة لطلاب ظهرت عليهم أعراض مرض أنفلونزا الخنازير في عدة فصول بأحد المجمعات التعليمية للمرحلتين المتوسطة والثانوية في مركز مليجة التابع لمحافظة النعيرية بالمنطقة الشرقية.
وعلى الفور قامت الجهات المختصة بإجراءات العزل للطلاب المشتبه بإصابتهم ومنح جميع طلاب الفصول التي ظهرت فيها حالات الاشتباه إجازة لمدة أسبوع حفاظاً على صحة وسلامة الطلاب الآخرين وتوخيا للحذر الذي تشدد عليه الخطة الوطنية للوقاية من الفيروس، وذلك في إطار التنسيق المستمر بين وزارتي الصحة والتربية والتعليم وضمن الجهود المبذولة لمتابعة مستجدات الوضع لمرض أنفلونزا الخنازير.
وتود وزارة الصحة طمأنة أولياء الأمور أن الوضع الصحي في المدارس مطمئن جدا ولا يدعو للقلق، وأنه لم يتم منذ بداية العام الدراسي حتى الآن سوى تسجيل حالات محدودة بالمرض لا تزيد عن 47 حالة مؤكدة في كافة مناطق ومحافظات المملكة.
من جهته، أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور خالد بن محمد المرغلاني في تصريح لـ\"الوطن\" أن فيروس أنفلونزا الخنازير يعد من أحدث أنواع الأنفلونزا التي تصيب الإنسان وتنتقل مباشرة من شخص لآخر، حيث تشير المعطيات أنها سريعة الانتشار وتنتقل عن طريق الرذاذ، وتشابه في أعراضها وعلاماتها الإصابة بالأنفلونزا الموسمية لحد كبير، وقد قامت وزارة الصحة بإجراءات احترازية للوقاية من هذا المرض من خلال تحديث الخطة الوطنية للاستعداد والتصدي لمرض الأنفلونزا، والاسترشاد بموجهات منظمة الصحة العالمية حول ذلك.
وكشف المرغلاني عن خطة تقوم وزرة التربية والتعليم بتطبيقها حالياً على أرض الواقع وهي تعد من الإجراءات الاحترازية في مواجهة هذا الوباء، حيث تهدف الخطة إلى الحد من انتشار أنفلونزا الخنازير في المدارس من خلال التعريف بالمرض وطرق انتقال العدوى به، وكيفية الوقاية منه، مع التركيز على تعزيز التوجهات والسلوكيات الصحية. بالإضافة إلى التعريف بالاستعدادات والإجراءات الاحترازية الوقائية التي تقوم بها الوزارة.
وأشار إلى أن وزارة الصحة شاركت وزارة التربية والتعليم بإعداد الدليل الإرشادي المختصر للمعلم والذي يحمل الموجهات والإرشادات الصحية للوقاية من أنفلونزا الخنازير والحد من انتشارها في المدارس .
وأوضح المرغلاني أن المدارس تعد من البيئات التي تحتاج إلى تطبيق بعض الضوابط والاحترازات الوقائية لتقليل فرص انتشار المرض، حيث قامت وزارة التربية والتعليم بالاتفاق مع وزارة الصحة في التوعية الصحية بمرض أنفلونزا الخنازير والاكتشاف المبكر للحالات. وقد أعدت الوزارة هذا الدليل بناء على التقييم الحالي لانتشار المرض ومستوى الخطورة في المملكة، وستستمر الوزارة في مراقبة الوضع، وفي حال الحاجة لمزيد من التدابير الوقائية فسيتم تطوير التوجيهات وفقا لما يستجد وبالتنسيق مع وزارة الصحة، وسيتم إشعار الجهات المعنية بها في حينه.
بواسطة : المدير
 0  0  986
التعليقات ( 0 )