• ×

12:25 مساءً , الثلاثاء 24 مايو 2022

مؤسّس حزب الله يحذر خامنئي من خطر الانقلاب على النظام الملالي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز: متابعة - عبدالله السبيعي :كشف رجل الدين الإيراني والقيادي في التيار الاصلاحي، علي أكبر محتشمي بور، أنه حذّر المرشد الأعلى للبلاد، علي خامنئي، في مقابلة خاصة معه، من النفوذ المتزايد لرجل الدين المتشدّد \"محمد تقي مصباح يزدي\" وجماعته، قائلاً: \"أنا ما زلت على اعتقادي بأن الخطر الذي تشكّله جماعة المصباحية على الثورة وعلى النظام الجمهوري الإسلامي أقوى من الخطر الذي تمثله جماعات وفئات أخرى، فهذه الجماعة ستعلن في يوم من الأيام الحرب رسمياً على النظام وعلى شخص القائد الأعلى\".

وقال محتشمي، وهو أحد أبرز مؤسّسي \"حزب الله\" اللبناني، وكان سفيراً لإيران في دمشق ووزيراً لداخلية إيران: (أن جماعة المصباحية، التي كنتُ قد حذّرتُ منها منذ سنوات، لا تقف مكتوفة الأيدي)، بحسب موقع \"روز\" المعارض.

وأشار محتشمي إلى\" إنهم جماعة خطرة جداً وعنيفة جداً لن تظهر شفقة إزاء أحد، لا إزاء الإمام، ولا إزاء آية الله خامنئي، إنهم يستخدمونه كأداة للوصول إلى غاياتهم، وحينما يتحقق لهم ذلك، فإنهم سيدمّرون القائد الأعلى أيضاً\"، على حد قوله.

وأضاف محتشمي: (أنا متأكد من أن السيد مصباح يزدي لا يؤمن بالقائد الأعلى، والسيد مصباح، لا يؤمن بالإمام الخميني، وبعد انتصار الثورة فهو لم يكن حاضراً في الحرب، أو حتى في مواقع أخرى، من أجل مساعدة الإمام الخميني، ما الذي يدفعكم للاعتقاد بأنه يؤمن بآية الله خامنئي؟).

ويرى محتشمي، انه لا حاجة لانتخابات شعبية، معتبراً \"أن المرشد علي خامنئي، يمثّل الإرادة الإلهية، والسيادة لله وليس للشعب، شاء الإيرانيون أم أبوا\"، على حد قوله.

ومن الجدير بالذكر إن \"المصباحيون\" هم جماعة رجل الدين الإيراني محمد تقي مصباح يزدي، أحد أبرز الجماعات المرشّحة للإطاحة بالمرشد علي خامنئي، أو للإنقضاض على السلطة في حال وفاته بصورة مفاجئة من مرض السرطان الذي يعاني منه، فيما يصفهم آخرون بـ\"الخمينيون\".
بواسطة : المدير
 0  0  1127
التعليقات ( 0 )