• ×

06:32 مساءً , الجمعة 26 فبراير 2021

وزير الرى المصري : الخزان الجوفى المكتشف بالمنيا يغطى 85% من مساحة مصر ويكفيها 100 عام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - القاهرة - نجلاء أبو الشرخ : 

قال الدكتور حسام المغازى، وزير الرى والموارد المائية، إن الخزان الجوفى الذى تم اكتشافه فى محافظة المنيا والذى يعد اكتشافا جديدا من مصادر المياه الجوفية فى مصر، يغطى 85% من مساحة مصر، مشيرا إلى أن منطقة غرب المنيا وغرب غرب المحافظة سيصبح مصدرها المائى مستداما.


وأضاف "مغازى"، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحياة اليوم"، أنه تم عمل بئر عميقة بمنطقة الخزان الجوفى، وتم الانتهاء اليوم من إعلان نتائجه، ووجد أن المياه تصل من باطن الأرض على عمق 1000 متر إلى سطح الأرض بدون رفع، وهذا دليل على قوى الخزان العميق الذى يصبح مصدرا واعدا لمنطقة غرب المنيا، لافتا إلى أنه للمرة الأولى يتم استخدام جهاز حديث فى الحفر كانت حصلت عليه الوزارة بقيمة 1.5 مليون جنيه، لاسيما أن هذا الجهاز يغنى عن أعمال الاختبارات والتنقيب عن المياه وإنما يمكن أن يوضح عمق المياه وحجم المخزون ونوعية المياه الموجودة.


وقال الوزير، خلال زيارته لمحافظة المنيا، الاثنين، إن الاكتشاف يعد مصدراً جديداً للمياه الجوفية، يغذي جميع الآبار المستخدمة بمشروع المليون ونصف فدان، ويمتد لـ4 دول، هي مصر، السودان، تشاد، وإريتريا، مشيراً إلى أن المياه ستتجدد لأكثر من 100 عام قادم، وستساهم في تعديل خريطة المياه الجوفية في مصر.

و أضاف مغازي أن الوزارة انتهت من حفر الآبار الاختبارية كافة التي تؤكد تواجد المياه الجوفية بخزان الحجر الرملي النوبي على أعماق تصل إلى 1200 م، مؤكدا أن هذه الكميات تضمن استدامة التنمية في ضوء الإدارة الرشيدة والواعية والمشاركة الجادة لجميع المستفيدين في الإدارة والمراقبة والتشغيل وتحمل المسؤولية في إدارة الخزان الجوفي للمحافظة عليه من النضوب.

و أكد أن الوزارة تقوم حالياً، وبالتعاون مع وزارتي البترول والإنتاج الحربي، بتنفيذ حوالي 600 بئر يتم الانتهاء منها نهاية العام الحالي. وتم تصميم الآبار المطلوبة لاستغلال الخزان الجوفي بناء على الدراسات وحفر الآبار الاختبارية التي قامت بها وزارة الري.

من جانبه، لفت رئيس قطاع المياه الجوفية، سامح صقر، إلى أنه سيتم تشغيل هذه الآبار بالطاقة الشمسية التي لا تنضب، وتنافس في تكلفتها الطاقة التقليدية، خاصة على المدى المتوسط وطويل الأجل. كما سيتم مراقبة وتشغيل الآبار والتحكم فيها عن بعد لضمان المحافظة على المخزون الجوفي من النضوب.
بواسطة : المدير
 0  0  1852
التعليقات ( 0 )