• ×

04:07 صباحًا , الأربعاء 29 يونيو 2022

قصيدة (صُبْحٌ مِنَ النَّار !!!) للشاعر ( علي بن حسن الفيفي )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

صبحٌ من النارٍ لا صُبحٌ من النورِ
كوى القلوبَ قُبيلَ الفَجرِ بالنَّارِ


يا صيحةً زلزلت بالحزنِ أفئِدَةً
من أرضِ (جازان) دوَّت بين أخبارِ


هَزَّت كيانَ قُلوبِ النَّاسِ أجمعِها
َوأعينُ الخلقِ أضحى دَمعُها جاري


والكونُ أظلَمَ حُزنًا منكِ كارثةً
والصُّبحُ وافى كُسُوْفًا رُغمَ أنوارِ


مَن ذَا أعزي أيا (جازانُ) في كمدٍ
بَدَا كَسَيْفٍ على الأرواحِ بتَّارِ ؟!


أم كيفَ أكتبُ يا (جازانُ) تَعزِيَةً
ومَدمَعُ العينِ حِبرِي ، والأسى جاري ؟!


وكُلُّ بَيْتٍ غدا بالموتِ ملتحفًا
بينَ العزاءِ وبينَ الحَرقِ بالنَّارِ


يا نَكبَةٌ دَهَمَت من كفِّ مُهمِلَةٍ
تِلكَ (المَصَحَّة) من ضَرٍّ لإضرارِ


في كُلِّ عَامٍ لَهَا فِي الكَونِ نائِبَةٌ
تَغتَالُ أرواحَنَا مِن كَفِّ غَدّارِ


بِالأمسِ نَبكِي (رِهَامًا) مِن خَطِيئَتِكُم
واليومَ تَبكِي عَلَينا صُمُّ أحْجَارِ


فَمَن يَلُوذُ بِمَشفَاكُم مُعالَجَةً
(كالمُستَجِيْرِ مِن الرَّمضاءِ بالنَّارِ)


فَحَسْبُنَا اللهُ فِيكُم كُلَّمَا ذُرِفَت
مَدَامِعُ الفقدِ للأهلينَ في دَارِ

**********
بقلمي : علي حسن الفيفي
الخميس 24 ديسمبر 2015م

المملكة المتحدة
تويتر: @ALFAIFI_A_H
بواسطة : المدير
 1  0  2435
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-26-2015 08:52 مساءً حسين الفيفي :
    صح لسانك. استاذ/ علي.
    نسال الله العلي العظيم ان يتغمد الشهداء في هذه المحرقه وليست بمستشفى بواسع رحمته ويلهم اهلم وذويه الصبر والسلوان إنَّا لله وإنا اليه راجعون حسبنا الله ونعم الوكيل