• ×

06:31 مساءً , الإثنين 4 يوليو 2022

قصيدة ( مستشفى الموت ) للشاعر (علي حمد جعبور طاهري )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 

هل كل هذا-أيا جازان-إصرار؟!!!!
نار على الحد،والمشفى به نار؟!!!

يسائل الصحب: ماذا قد كتبت؟..وما
فاض القريح؟....وما خطته أشعار؟!!

ماذا أقول؟..وما يغني القصيد...وفي
قلبي من الهم....ثواااار....وثواااار؟؟!!!

ياأرض جازان...صمتي بات يلجمني
وفي شجى الروح للأحزان أسفار..!!!

في هجعة الليل هب القوم في هلع
مثل السكارى!! وما في القوم سكار!!

ظنوا الصواريخ حلت في مرابعهم
وقد تمكن منها اليوم أشرار..!!!

تزلزل الناس من هول الذي سمعوا
وما رأوه !!....وما قالته أخبار..!!

أمشفى جازان؟!!...قالوها...وأوجههم
تضج من عجب..!!...والفكر محتار..!!

ليت الفجيعة في مال نعوضه
أو أنها منزل يهوي...وينهار..!!

لهان...لكن ..تعالوا...وانظروا جثثا
كأنها من جمال الحسن...أقمار..!!

مضوا..وتحرقنا صيحاتهم ألما
والموت...يحجزنا عنهم..!!...فنحتار..!!

مضوا...وأجسادهم ...لطفا..ومرحمة
كأنما رميت في النار....أزهار..!!

وفي العنايات قوم في أسرتهم
ساروا مع الموت...جيش الموت...جرار!!

هبوا يريدون أن يحيوا ...فما قدروا
وما استطاعوا...فلا عون...ولا جار..!!

يصارعون لهيب النار...يخنقهم
دخانه...والردى بالباب...منشار..!!

صاحوا..ومن ياترى يسطيع نجدتهم
والموت منتظر...والنار أسوار...!!

والطاهرات هنا...في كل زاوية
يصحن...لكن...غطاء الموت...أستار..!!

هناك طفل...هنا ام...هناك اب
هناك اخت...هنا موت....هنا نار..!!!

هنا الحقيقة تطوى.. والأسى قطع
من الظلام....هنا ليل...وأسحار..!!

لكن...هناك رجال ...كلما ذكروا
يحلو بما صنعوا ...للناس تذكار..!!

أبناء جازان...أبطال...أشاوسة
هبوا لنجدتهم...والليل...قهار..!!

وسطروا في ربى المشفى بسالتهم
والنار تأكلهم...والوضع .أخطار..!!

لكنها...نخوة الأبطال..تبصرها
إن داهم العرض...أنياب...وأظفار..!!

سل اللهيب...سل النيران...ما صنعت
يد الدفاع؟...سيحكي الحال مضمار...!!

رجال أمن ليوث أينما وجدوا
جند...كرام....غطاريف...وأحرار..!!

قوافل الموت..في المشفى قد ارتحلت
في صمتها!! والدنيا...صمت..وأحجار!!

ضحوا بانفسهم...حتى نرى علنا
بأن جازان....نحو الموت.. تنهار..!!!

جازان -ياموطني- ماذا أقول؟وفي
حروف شعري الآلام...وأكدار..!!

إذا نطقت...سأبقى الدهرا منتبذا
وإن سكت..فلي قلب...به نااار..!!!

أصحة هذه؟أو ياترى مرض؟!!
أم أننا....عند من أعنيه....أصفار!!!

أخذت ثالثة الدنيا منافسة
على الفساد.-وعمر الله-...ذا عار..!!

خمس وعشرون في يوم نودعهم؟
وموطن العز بالخيرات زخار؟!!

يا- عابثون- قضاء الله أمهلنا
فما أفقنا.....فجاء اليوم إعصار..!!

اتذكرون رهاما؟...أم ترى نسيت؟!!
ورغم ذلك...لم يرفع لكم دار..!!!

جازان...أنت أبي...أمي..ومملكتي
مهاجر الروح -ياروحي-وأنصار..!!

تيقني...أن ذا من ربنا قدر
وكل شيء....من الرحمان...أقدار..!!

لوذي بربك-ياجازان-وابتهلي
إليه...فالله...رحمان...وغفار...!!

ولتطردي كل من باعوك...واقتسموا
حماك...ما همهم..أرض..ولا دار..!!!

ولملمي الجرح-ياجازان-إن لنا
فجرا...ستعقبه شمس...وأنواااار..!!

فنحن في زمن ....سلمان قائده
حزم....وعزم.....وإصلاح...وإعمار..!!

شاعر الحزم...
علي حمد جعبور طاهري
1437/3/13
بواسطة : المدير
 0  0  1644
التعليقات ( 0 )