• ×

08:11 صباحًا , الثلاثاء 10 ديسمبر 2019

أنباء عن اعلان الميزانية الاثنين المقبل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - التحرير : 

نسبت قناة "العربية" لمصادر خاصة - حسب قولها - : " إن الميزانية السعودية للعام المقبل ستعلن يوم الاثنين المقبل.

وأشارت إلى أن موعد إعلانها خلال الأيام العشرة الأخيرة من شهر ديسمبر من كل عام، وبالتحديد خلال جلسة مجلس الوزراء التي تنعقد يوم الاثنين من كل أسبوع.

ووتابعت : أن الململكة أنفقت أكثر من 100 مليار دولار على الدعم في 2015، 60% من دعم الطاقة يوجه للشركات وليس للمواطنين.
ترقب الميزانية

ومع ترقب صدور الميزانية السعودية الجديدة، يبرز موضوع خفض الدعم كأحد التغييرات التي تطالب بها المؤسسات الاقتصادية الدولية لترشيد الإنفاق في ظل تراجع النفط.

وتعد المملكة أكبر الدول المنفقة على الدعم في الخليج، حيث دفعت هذا العام ما يمثل 13% من الناتج المحلي الإجمالي على دعم منتجات الطاقة، 60% منه ذهب للشركات.

كيف يُقارن الدعم في السعودية مع بقية دول العالم؟
أكثر من 100 مليار دولار أو نحو 13% من الناتج المحلي الإجمالي أنفقتها السعودية هذا العام على دعم منتجات الطاقة، بحسب تقديرات صندوق النقد الدولي.

وبهذا تكون السعودية أكبر منفق على الدعم في الخليج، عند احتساب الدعم كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي.
إلا أن نحو 60% من هذا الدعم تذهب للشركات وليس للمواطنين ما دفع بالعديد من المؤسسات الاقتصادية العالمية للمطالبة بإعادة التفكير في هذا الدعم.

فبحسب هذه المؤسسات، فإن انخفاض أسعار الطاقة والمياه بسبب الدعم الذي تدفعه الحكومة، يدفع بالعديد من الشركات للإفراط بالاستهلاك ليتم معاملة هذه الموارد على أنها مجانية، وذلك على حساب ميزانية الدولة.

أسعار البنزين

السعودية توفر ثاني أرخص سعر للتر البنزين في العالم بعد فنزويلا ،حيث يتم بيع اللتر في السعودية مقابل 12 سنتا، فكيف تقارن هذه الأسعار مع بقية العالم؟

أغلى دول العالم لسعر لتر البنزين النرويج، حيث يتم بيعه مقابل دولارين، علما أن الأرباح التي تولدها الحكومة من بيع البنزين تخصصها لدعم التعليم ومشاريع البنية التحتية.

ولا يقل سعر اللتر عن دولار في نحو 37 دولة من أكبر الدول الاقتصادية في العالم ومن بينها الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وتركيا وبلجيكا.
تخفيض دعم الطاقة

ولا يرهق الدعم ميزانية السعودية فحسب، بل مواردها الطبيعية أيضا، الأسعار شبه المجانية للطاقة يزيد الاستهلاك المحلي للنفط بسبعة في المئة سنوياً، ما يزيد وبشكل ملحوظ عن نسبة النمو السكاني. أيضا باتت المملكة تستهلك نحو 25% من إنتاجها من النفط ما يقلل من الكميات المتاحة للتصدير.

وقد شهد العام الحالي قيام العديد من الدول الكبرى المنتجة للنفط بتخفيض دعم الطاقة، ومنها الإمارات وأنغولا وإندونيسيا وهي الدول الأعضاء في منظمة أوبك.

وكانت وزارة المالية اتخذت قرارا بنهاية الشهر الماضي قرارا إيقاف الصرف من اعتمادات ميزانية السنة المالية الحالية 2014 والحسابات الأخرى, وإقفال الصرف من ميزانية العام الجاري، ترقبا للإعلان عن ميزانية العام الجديد 2015.

يأتي ذلك في الوقت الذي هبطت فيه مؤخراً أسعار النفط إلى مستويات قياسية يرى المراقبون الاقتصاديون بأن سياسة بناء الاحتياطيات المالية للمملكة ستساعد كثيرا في تجاوز أزمة أسعار النفط الحالية وقلة الدخل. في الوقت الذي سيسهم فيه تحفظ وزارة المالية في احتساب سعر النفط عند بنائها بالميزانيات السابقة؛ بالمساعدة كثيرا في الموافقة بين الأسعار الحالية والموازنة المستقبلية.

وتعتبر ميزانية المملكة لعام 2014 هي أضخم ميزانية يتم اعتمادها على الإطلاق، وذلك بنحو 855 مليار ريال إيرادات، والمبلغ ذاته جرى اعتماده مصروفات، إذ قدّرت المملكة متوسطات أسعار النفط لعام 2014 عند مستويات 85 دولاراً للبرميل.

وفي الوقت ذاته، نجحت المملكة في ميزانيتها المعلنة، العام الماضي، في تخفيض حجم الدين العام إلى مستويات 75 مليار ريال فقط، بعد أن كانت قريبة من مستويات 660 مليار ريال في وقت سابق. ومع ترقب السعوديون إعلان الميزانية العامة للدولة حذر صندوق النقد الدولي من تراجع المراكز المالية بين معظم الدول المصدرة للنفط ومن أهمها المملكة، ويرى بهذا الخصوص أن المملكة قد تواجه عجزاً مالياً حكومياً في بداية 2015، إن لم تتغير السياسات.

وأشار إلى أهمية تعزيز المراكز المالية، لذا تحتاج معظم الدول إلى إجراء إصلاحات في نظام دعم الطاقة، وزيادة مستوى الإيرادات غير النفطية، وتعزيز أنظمة التحكم بإنفاق الميزانية.

وأوضح تقرير مشاورات المادة الرابعة مع المملكة لعام 2014، أن قوة الإنفاق العام على مشاريع التنمية والبنية التحتية في الفترة الماضية ساهمت في تراجع تلك الفوائض، متوقعاً أن تواصل فوائض المالية العامة انخفاضها في هذا العام.

بواسطة : المدير
 0  0  478
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:11 صباحًا الثلاثاء 10 ديسمبر 2019.