• ×

12:10 مساءً , الخميس 19 مايو 2022

ملتقى إسلامي يطالب بمواجهة المدّ الرافضي الشيعي ..ونظام الملالي بإيران يرغم \"جوجل\" على تسمية الـخـليــج العربي بـ \"الفارسي\":\"المجوسي\"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز: متابعة - عبدالله السبيعي :حذر مشاركون في الملتقي العالمي الخامس لخريجي الأزهر المنعقد في القاهرة من مؤامرات المد الشيعي وحثوا كل القوى الفاعلة في العالم الإسلامي على ضرورة التصدي له.
وناشد المشاركون في الملتقي الذي رعاه شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب الدول السنية من أجل اتخاذ كل ما يلزم من تدابير لمواجهة التمدد الشيعي.
وقالت مصادر مطلعة إن وزير الأوقاف المغربي الأسبق عبدالكبير العلوي حذر من المد الشيعي في المنطقة بالاعتماد علي القنوات الفضائية والشعارات الإيرانية واستضافة الطلبة السنة للدراسة في الحوزات الإيرانية.
وأوضح العلوي وهو مدير عام وكالة بيت مال القدس الشريف أن مواجهة المد الشيعي في المنطقة يتطلب توحيد أهل السنة وإزالة أي خلافات مذهبية بينهم.
وركز الوزير المغربي السابق على دور الأزهر في هذا الصدد \"باعتباره منارة العلم الوسطي\" وحذر من توظيف الدين لأغراض سياسية وفرض المذهب الشيعي على العالم لخدمة هذه الأغراض.
الخلاف لابد أن يكون تحت مظلة الثوابت:
من جانبه قال نائب رئيس مجلس إدارة الرابطة في كلمة افتتاحية: \"الهدف من الملتقى التأكيد على وحدة المسلمين مع عدم الاختلاف المذهبي أو العقائدي وأن خلاف المسلمين وغيرهم أمر وارد وطبيعي على أن يكون في إطار الثوابت واحترام كل طرف للآخر وألا يكون الخلاف للتكفير أو النيل من الآخر\".
جدير بالذكر أن الكثيرين من علماء السنة البارزين علي رأسهم الشيخ يوسف القرضاوي قد حذروا خلال السنوات الأخيرة من خطر التبشير الشيعي في البلاد السنية الذي يتهمون إيران بالوقوف وراءه.
وازدادت المخاوف في الفترة الأخيرة بهذا الصدد لاسيما بعد تصريحات السفير المصري في العراق شريف كمال شريف عن الاتفاق على خطوات جادة لتوثيق العلاقات بين الحوزة الدينية الشيعية في مدينة النجف والأزهر في القاهرة.

نظام الملالي الرافضي بإيران يرغم \"جوجل\" على تسمية الخليج بـ \"الفارسي\" :
شن مستخدمون إيرانيون لخدمة الترجمة التي تقدمها شركة \"جوجل\" حملة مكثفة منذ فترة لإرغامها على ترجمة \"خليج فارس\" إلى \"Persian Gulf\" للإشارة إلى \"الخليج العربي\".
وبدأت الحملة بالتنسيق بين عدد من المدونات والمواقع الناطقة بالفارسية لحث مستخدمي جوجل -أكبر محركات البحث على الإنترنت- على ما اعتبرتها \"تصحيح الترجمة في جوجل\"، وذلك عبر طباعة تسمية \"Persian Gulf\" كأفضل ترجمة \"للخليج الفارسي\" في خانة \"Contribute a better translation\" والتي تظهر لدى كل ترجمة تدعو المستخدم للمساهمة في تحسين الترجمة، حيث كانت جوجل تستخدم Gulf فقط.
وذكرت \"العربية. نت\" أن إحدى المدونات المشاركة في الحملة كتبت \"لقد استطاع المستخدمون الإيرانيون بعزمهم الراسخ تغيير تسمية الخليج إلى الخليج الفارسي\"، ثم قدمت المدونة ومعها مئات المدونات والمواقع المشاركة في الحملة طريقة إضافة \"Persian Gulf\" بدلاً من الخليج فقط.
وتحدثت هذه المواقع والمدونات عن حملة جديدة مكثفة للهجوم على تسمية \"الخليج العربي\" في جوجل بغية حذف تسمية \" Arabian Gulf\" من صفحة الترجمة والذي وصفته بالتسمية المزورة.
ويؤكد مراقبون أن التصريحات الإيرانية القاضية بتسمية الخليج العربي \"بالفارسي\" دليل على المشروع الإيراني في المنطقة والذي يقضي \"بفرسنة\" الدولة وتنمية الانتماء الشيعي على حساب جذورها الإسلامية, وسعيًا منها لبسط نفوذها على الخليج والدول المطلة عليه, والتي تقول تقارير: إن المذهب الإيراني الشيعي آخذ في الانتشار بها.
وتُبدي دول عربية ـ على رأسها السعودية ـ اعتراضها على تسمية الخليج العربي بـ\"الخليج الفارسي\".
مايكروسوفت:
وفي وقتٍ سابق، استخدمت شركة مايكروسوفت تسمية \"الخليج الفارسي\" للإشارة إلى \"الخليج العربي\" وذلك على خدمة \"خرائط بنج\" التي أطلقتها في يناير الماضي.
وأطلقت شركة مايكروسوفت خدمة \"خرائط بنج\" على جزئين في يناير 2010 لتنافس بها خدمة \"جوجل ايرث\".
ويجد المستطلع لخرائط الشرق الأوسط والمنطقة العربية أن \"خرائط بنج\" تستخدم مصطلح \"الخليج الفارسي\" بدلًا من \"الخليج العربي\".
هذا ولم تكشف مايكروسوفت عن سبب تبني هذه التسمية، والتي تهدد بمقاطعة عربية وخليجية لخدمة \"خرائط بنج\".
بواسطة : المدير
 0  0  1379
التعليقات ( 0 )