• ×

04:23 مساءً , الإثنين 21 أكتوبر 2019

شيخ قبيلة الخسافيين بفيفاء يجمتع بعرائف القبيلة ..مشيدا بقرار عاصفة الحزم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - فيفاء - حسين الفييفي : 

رفع شيخ قبيلة الخسافيين بمحافظة فيفاء الشيخ/ حسن حسين سليمان الفيفي شكره وتأييده لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على قرار عاصفة الحزم وقال: إن هذا القرار الشجاع اعاد لنا قوتنا وهيبتنا أمام العالم أجمع ،

جاء ذلك في مستهل اجتماعه بعدعصر اليوم الأحد بعرائف العشائر وأردف قائلا: أن جنودنا البواسل يطلقون سهام الحزم على حدودنا ونحن هنا آمنين فلهم منا كل التقدير والتأييد والدعم والمساندة ويجب على الجميع التعاون معهم حسب توجيهات ولاة الامر وكذلك تنفيذاًلما أوصى به امير المنطقه صاحب السمو الملكي الامير محمدبن ناصر ال سعود لما تقتضيه الحاجه .. وحث الشيخ حسن الفيفي جميع رعاياه على الابتعاد عن تداول الشائعات وأخذ الاخبار من مصادرها الموثوقة كما يجب ..

ووألقى كلمة ضافية قال فيها : "بسم الله الرحمن الرحيم
واصلي واسلم على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا ونبينا محمد عليه افضل الصلوات واتم التسليم ثم اما بعد :

فإن من يقيم على تراب ويتفيأ ظلاله وينتفع بخيراته فهو مسؤول عن امنه وامانه وامن الوطن واجب مقدس ورسالة سامية وواجب شرعي فبالامن نأمن على انفسنا واعراضنا وممتلكاتنا ومجتمعنا فالامن من اعظم النعم التي امتن الله بها على خلقه ، فقال عز من قائل ( الذي أطعمهم من جوع وأمنهم من خوف )

فلا حياة بلا امن ، فإن الامن ركن اصيل من اركان السعادة والفلاح والنجاح حتى قال رسولنا صلى الله عليه وسلم (( من اصبح منكم آمنا في سربه عنده قوت يومه فقد حيزت له الدنيا بحذافيرها )) وقد سأل ابراهيم عليه السلام ربه الامن في الوطن فقال : ( رب اجعل هذا بلدا امنا )

وشدد بأن فيجب علينا ان يقف الجميع صفا واحدا ولحمة واحده نذب عن وطننا وندافع عن أمنه وامانه وان نحمي مقدراته ، فالاسلام قدرنا وحظنا بين الامم ورسالتنا بين الشعوب

وأضاف : " فخرنا في انحاء العالم ، وهي رساله سوف نسقيها بالدم متى دعت الحاجه ونادى الواجب . لا خيار لنا الا ما شرفنا الله به ، حيث جعلنا مهبط الوحي ومهد الرسالة ومنطلق النور وارض محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم فإما حياة نظم الوحي سيرها والا فموت لا يسر الاعاديا .
لذا وجب علينا التنبيه على عدة امور يجب علينا الاهتمام بها ومراعاتها :

1- الاكثار من الدعاء والالتجاء الى الله سبحانه وتعالى ان يحفظ لنا وطننا وان يديم علينا نعمه سبحانه انه ولي ذلك والقادر عليه .

2- الاعتماد بعد الله على ما يصدر من تصريحات رسمية على لسان المتحدث الرسمي في مؤتمره الصحفي اليومي فهو الوحيد المخول من قبل الادارة العليا للادلاء بمستجدات الاحداث اولا باول والبعد عن كل ما يشوش الذهن ويبلبل الافكار ويوهن العزائم ويؤثر في النفسيات .

3- اخذ فتاوى هيئة كبار العلماء مأخذ الجد وعدم الاستماع الى اهل الاهواء والنزعات وقليلي العلم والمعرفة .

4- تعزيز الحالة النفسية للجنود في ارض المعركة ورفع معنوياتهم وتحفيزهم وتقديم المستطاع لهم اثناء غيابهم .

5- عدم نقل تحركات الجيش وماهو داخل اروقة صنع القرار وعبر وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الشخصية .

6- شرح ما يحدث لصغار السن بالاسلوب الذي يتوافق مع ادراكهم ويستطيعون فهمه بعيدا عن التفاصيل التي قد لا يحسن الصغار ادراكها .

واختتم : حفظ الله قادتنا ، وحمى بلادنا ، وحرس حدودنا ، ووقانا شر من اراد بنا وبوطننا ووحدتنا شرا ، ونصرنا في عاصفة الحزم ، واعاد الامن والاستقرار لاشقائنا في اليمن ، وجمع كلمة العرب ، ووحد صفوف المسلمين .دمت عزيزا يا وطنيلاوالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
1
image
image
image
image
بواسطة : المدير
 0  0  1188
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:23 مساءً الإثنين 21 أكتوبر 2019.