• ×

05:56 صباحًا , الجمعة 13 ديسمبر 2019

رئيس هيئة النقل العام : المملكة تسعى لتصبح نقطة التقاء التجارة بين الشرق والغرب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض - واس : 

أوضح معالي رئيس هيئة النقل العام الدكتور عبدالعزيز العوهلي أن هناك فرص كبيرة وواعدة في قطاع النقل السعودي خلال السنوات المقبلة ، داعيًا المستثمرين إلى الاستفادة من هذه الفرص في المشاريع التي ستدخل حيز التنفيذ قريباً، في مجال البناء والتشييد والصيانة والخدمات وتقنية المعلومات والدعاية والإعلام والخدمات الاستشارية والمساندة وتوريد المركبات والتجهيزات.

وأبان في مشاركته اليوم خلال جلسة " في مفترق الطرق.. كيف يمكن أن يساهم الموقع الجغرافي للمملكة العربية السعودية في ريادة قطاع النقل الإعلامي " ، ضمن فعاليات منتدى التنافسية الدولي الثامن ، أن المملكة تسعى لتصبح نقطة التقاء للقوافل التجارية بين الشرق والغرب ووسط آسيا وأفريقيا والخليج وأوروبا، لافتا إلى أن الموقع الجغرافي والبنية التحتية والقوانين المنظمة تدعم قطاع النقل في المملكة.

وأفاد العوهلي أن حكومة المملكة دعمت قطاع النقل بقرار غاية في الأهمية عام 1435هـ هو مشروع النقل العام في الرياض، والموافقة على مشاريع للنقل العام في عدة مدن سعودية أخرى، التي تتحمل الدولة كافة تكاليف إنشائها وتشغيلها وصيانتها ، متوقعًا أن يسهم المشروع في تقليل استخدام السيارات الخاصة بالاعتماد على وسائل النقل العام، وأن يخفف من حدة الازدحام.

وأشار إلى أن أهداف هيئة النقل العام تركز على التنظيم والإشراف على وسائل النقل العام وتشجيع الاستثمار في هذا المجال وبناء القدرات، مفيدًا أن النقل العام يسهم في تنمية المدن وتيسير التنقل وإيجاد المزيد من فرص العمل وتقليل الأثر البيئي الضار لكثرة وسائل النقل الخاص والاستغلال الأمثل للبنية التحتية وتقليل الازدحام وإهدار الوقت.

ولفت الدكتور العوهلي في ختام مشاركته في الجلسة إلى أن المملكة طورت النقل بين المدن وداخلها والبنى التحتية وشبكات الطرق ووسائل النقل البحري والجوي والبري، إضافة إلى توقيع اتفاقات مع الدول المشاركة مع تقديم تسهيلات جمركية، موضحًا أن مشاريع النقل ستسهم في توطين العمالة وتوفير فرص العمل والاستدامة البيئية؛ إذ ستعمل القطارات الجديدة بالكهرباء.
بواسطة : المدير
 0  0  590
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:56 صباحًا الجمعة 13 ديسمبر 2019.