• ×

10:04 مساءً , الجمعة 12 أغسطس 2022

تظاهرات في مدن يمنية رافضة للانقلاب الحوثي على شرعية الرئيس هادي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صنعاء - احمد حوذان :  

شهدت العاصمة صنعاء وعدد من المدن اليمنية تظاهرات مناهضة للحوثيين , ورفض التصعيد الذي اطاح بالرئيس عبدربه منصور هادي .
و انطلقت مسيرة جماهيرية من أمام بوابة جامعة صنعاء الى امام منزل الرئيس هادي , ورددت هتافات مناوئة للحوثيين , وتطالب باخراج المليشيات المسلحة من العاصمة والمدن .

وتعرضت المسرة تعرضت لاعتداءات من قبل مسلحي الحوثي بالهراوات والتهديد باستخدام السلاح الناري، فيما هدد مسلحو الحوثيين باستخدام السلاح بوجه المتظاهرين ووصفونهم بالدواعش.

هذا وشارك في التظاهرة اعداد كبيرة من الحرائر اللواتي يرفضن الوجود الحوثي في المدن.

وفي مدينة تعز وسط اليمن، انطلقت مسيرة حاشدة من شارع جمال ونفذت وقفة احتجاجية أمام مكتب المحافظة ثم اتجهت إلى أمام المركز الثقافي حيث تعقد السلطة المحلية اجتماعاً طارئاً للقوى السياسية.

كما شهدت مدينة إب مسيرة مماثلة ترفض هينمة الحوثيين على المشهد والسيطرة على الدولة , وتطالب بخروج مسلحيهم من المدن .
وفي مدينة ذمار نظم ناشطون سلسلة بشرية للتنديد بما اسموه الانقلاب الحوثي ضد شرعية الرئيس الحالي واستمرار سيطرتها على المدن والمؤسسات الحكومية.

وفي محافظة البيضاء خرجت اليوم تظاهرة كبيرة لرفض الانقلاب الحوثي ورفض المليشيات المسلحة والتنديد بالانتهاكات التي ترتكبها جماعة الحوثي في محافظة البيضاء عامة وفي مدينة رداع بوجه خاص. وطالبت التظاهرة منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية نقل ما تقوم به مليشيات الحوثي من جرائم ضد الإنسانية في المحافظة ورفض إلصاق تهمة القاعدة لأبناء المحافظة.

ورفع المتظاهرون في صنعاء لافتات تندد بالانقلاب وتطالب جماعة الحوثي بالرحيل من المدن والالتزام بمخرجات الحوار الوطني .
وجابت المسيرة في صنعاء التي وقفت أمام منزل الرئيس بشارع الستين معلنة وقفها إلى جانب شرعيته عدد من شوارع العاصمة منها الرباط والدائري والزبيري والستين .

وتعد مسيرة صنعاء المناهضة لجماعة الحوثي هي الأكبر منذ سيطرة الجماعة على العاصمة في 21 من سبتمبر الماضي .
و بسياق متصل بمحافظة عدن أصدرت اللجان الأمنية ومحافظي محافظات إقليم عدن اليوم السبت بياناً حول مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية.

وأكد البيان أن ما حدث في العاصمة صنعاء هو انقلاب عسكري قامت به الميليشيات الحوثية على الشرعية الدستورية الأمر الذي أفضى إلى تقديم الرئيس هادي ورئيس الوزراء خالد بحاح استقالتيهما.

وطالب البيان جميع الوحدات العسكرية والأمنية واللجان الشعبية بالإقليم برفع الجاهزية القتالية واليقظة الامنية للتصدي لأي اعمال ارهابية، وتوفير كل ما من شانه ضمان امن واستقرار المواطنين وحماية مؤسساتهم العامة والخاصة

كما أدان البيان عملية قطع بث قناة عدن الفضائية وتحويل بثها لقناة اليمن في صنعاء التي استولت عليها مليشيات الحوثي.

نص البيان :
عقد اليوم السبت 24 يناير 2015م محافظي محافظات اقليم عدن ولجان الاقليم الامنية اجتماعا كرس للوقوف على المستجدات الاستثنائية الحرجة التي يمر بها الوطن وما أفرزته من تداعيات خطيرة ألقت بظلالها على الأوضاع العامة وأعادت للأذهان ماسي الصراعات وشبح الاقتتال وتنذر بويلات السقوط في أتون التشرذم الطائفي والتفكك المناطقي الناجم عن حماقات عبثية وجرائم لا تغتفر ارتكبتها مليشيات الحوثي المسلحة واختتمتها بانقلاب عسكري على الشرعية الدستورية الامر الذي افضى الى تقديم فخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية , والمهندس خالد محفوظ بحاح رئيس الوزراء استقالتيهما من منصبيهما بعد ان نحت الامور منحى لم يكن بمقدور احد تحمله أو التعايش معه . وكون الوطن بفعل الانقلاب العسكري يعيش فراغا دستوريا فان اجتماعنا هذا ينطلق من حرصنا الشديد على استتباب الأوضاع الأمنية والحفاظ على استقرار الحالة المعيشية لمواطني محافظات الاقليم. ومنعا لظهور أي تداعيات من شانها الإخلال بالأوضاع الأمنية أو استهداف تماسك الوحدات العسكرية والامنية في اقليم عدن , فقد خرج الاجتماع بالقرارات الاتية :

1- التأكيد على التمسك بالنظام والشرعية الدستورية ,ووحدة وأمن وسلامة أراضي الجمهورية اليمنية وإدانة جميع مظاهر وأشكال الانقلاب العسكري الذي يمارسه الحوثيون في العاصمة صنعاء منذ 19 يناير الجاري وحتى يومنا هذا .

2- التمسك بمخرجات مؤتمر الحوار الوطني ومسودة دستور جمهورية اليمن الاتحادية, وبالأقاليم, كشرط من شروط انتظام واستكمال المرحلة الانتقالية بكل مرتباتها.

3- رفع الجاهزية القتالية واليقظة الامنية لدى الاجهزة العسكرية والامنية واللجان الشعبية في الاقليم للتصدي لأي اعمال ارهابية , وتوفير كل ما من شانه ضمان امن واستقرار المواطنين وحماية مؤسساتهم العامة والخاصة .

4- التنسيق في جميع مستويات الاداء العسكري والامني واللوجستي وفي مهامها المتعددة في محافظات اقليم عدن وإقرار عدم استلام التوجيهات الا من قائد المنطقة العسكرية الرابعة.

5- الإدانة الشديدة لقطع بث قناة عدن الفضائية وتحويل بثها لقناة اليمن في صنعاء استولت عليها مليشيات الحوثي لتتحول من قناة وطنية تعبر عن إرادة مواطني الإقليم واليمن بشكل عام بل وعلى المستوى الاقليمي الدولي, وحصرها في فكر أحادي اقصائي يتحكم مفلسا في السياسة الاعلامية لقناة اليمن الفضائية ويلغي وفقا لتلك العقلية البائسة كل قنوات البث الفضائية الرسمية الاخرى سواء على مستوى الاقليم او الوطن كله .

6- دعوة كل القوى السياسية ,أحزاب ,ومنظمات المجتمع المدني ورجال الدين والشباب والمرأة , وقوى الحراك الجنوبي السلمي والمفكرين والمثقفين والإعلاميين .لتظافر جهودهم دعما لاستقرار الأوضاع العامة وتطبيعها حفاظا على استتباب الامن والسكينة في اقليم عدن والإسهام الفاعل في مؤازرة قيادة السلطة المحلية في مهمة تامين الحياة وانتظامها.

نتقدم باسم اقليم عدن بتعازينا القلبية الصادقة الى اشقائنا في المملكة العربية السعودية في وفاة خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك عبدالله بن عبد العزيز ال سعود رحمه الله واسكنه فسيح جناته والهم الامتين العربية والاسلامية والانسانية جمعا الصبر والسلوان , فلقد كان الراحل رحمه الله شخصية قدمت خدماتها الانسانية على مستوى العالم , وحازت اليمن جل اهتمامه .

ونتقدم بتهانينا الحارة لمن خلفه على عرش المملكة العربية السعودية جلالة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود , وولي عهده الأمين مقرن بن عبدالعزيز ال سعود وولي ولي العهد محمد بن نايف بن عبدالعزيز ال سعود , متمنين لهم موفور الصحة والتوفيق في قيادة بلدهم , ومعولين عليهم بمزيد من الخدمات الانسانية لأشقائهم واصدقائهم , ونتطلع في هذا المقام لمساندتهم لنا في اقليم عدن على طريق انتشال اوضاعنا وتجاوز واقعنا الراهن ,ومزيد من توسيع العون للشعب اليمني في ظل الازمة السياسية الخانقة التي يمر بها. املين استمرارهم في تبني قضايا وطنهم العربي والاسهام في لم شمله.

نتمنى لجميع مواطنينا في اقليم عدن الطمأنينة والاستقرار
صادر عن اجتماع محافظي محافظات إقليم عدن ولجان الاقليم الأمنية.
عدن / 24يناير 2015م

بواسطة : المدير
 0  0  992
التعليقات ( 0 )