• ×

07:58 مساءً , الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

وزارة الداخلية تُنفذ حكم القتل قصاصاً في أحد الجناة في الدمام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز - واس - الدمام ::

أصدرت وزارة الداخلية اليوم بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل قصاصاً بأحد الجناة .. وفي مايلي نص البيان :
قال الله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى ) الآية .
وقال تعالى ( وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) .
أقدم / صالح بن إبراهيم بن محمد الزهيري الغامدي (سعودي الجنسية ) على قتل /عيضة بن حمود بن بركي الجعيد (سعودي الجنسية ) وذلك بإطلاق النار عليه اثر خلاف حصل بينهما .
وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته ،وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت مانسب إليه شرعاً والحكم عليه بالقتل قصاصاً وتأجيل استيفائه إلى بلوغ ورشد القاصرين من ورثة القتيل واتفاقهم مع بقية الورثة على إنفاذه ،وصدق الحكم من محكمه التمييز ومن مجلس القضاء الأعلى بهيئته الدائمة ، ثم الحق أخيرا بصك الحكم ثبوت بلوغ القصار ورشدهم ومطالبتهم مع بقية الورثة باستيفاء القصاص من قاتل مورثهم ، وصدق ذلك من محكمه التمييز ومن المحكمة العليا وصدر أمر سام يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعاً بحق الجاني المذكور .
وقد تم تنفيذ القتل قصاصا بالجاني / صالح بن إبراهيم بن محمد الزهيري الغامدي (سعودي الجنسية ) اليوم الأحد الموافق 11/5/1431هـ بمدينة الدمام بالمنطقة الشرقية .
ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره .
والله الهادي إلى سواء السبيل .
بواسطة : المدير
 1  0  1489
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-25-2010 05:16 مساءً جنوبي :

    قال الله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى ) الآية .
    وقال تعالى ( وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) .
    • #1 - 1
      04-25-2010 06:00 مساءً حبيبة أمها عاشقة جازان :
      بكيت وهل بكاء القلب يجدي؟
      فراق أحبتي وحنين وجدي؟
      فما معنى الحياه إذا أفترقنا؟
      هل يجدي النحيب فلست أدري!
      فلا التذكار يرحمني فأنسى!
      ولا الأشواق تتركني لنومي!
      فراق أحبتي كم هز وجدي!
      وحتى لقاءهم سأظل أبكي!

      انا لله وانا اليه راجعون