• ×

01:36 مساءً , الخميس 27 فبراير 2020

"د. لميا ء لطفي " لـ " كل امرأة " : "سن اليأس ليس يأساً ... إنه فقط مرحلة إنتقالية "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - خاص :  


قالت د. لمياء لطفي عضو المنتدى العربي للغذاء والتغذية أنه على الرغم من الإيحاء بالتشاؤم والإكتئاب الذي تبعثه كلمة سن اليأس في وجدان الكثيرات من النساء على اليأس بكل ما تعنيه هذه الكلمة، والذي ينتج من إحساس المرأة بإنتهاء دورها في الحياة كزوجة وإنسانة، كما تتخيل أسفاً وكأنها حينما ينتهي بها العمر إلى تلك المرحلة سينتهي مع بدايتها كل شيء في حياتها ولن يبقى معها إلا اليأس. ما جعل هذه المرحلة كابوساً مخيفاً تنتظره بإضطرار كل المقبلات على فترة ما بين 45 و55 عاماً.

ودعت السيدات إلى إعطاء كل كلمة قدرها ، مشيرة غلى أن المعنى الصحيح لهذه الفترة هو سن اليأس فى الإنجاب فقط أي عدم القدرة على الإنجاب في هذه السن، ومن هنا جاءت هذه التسمية. وعلمياً هي مرحلة إنتقالية بيولوجية طبيعية في عمر المرأة مثلها مثل البلوغ، المراهقة، الحمل، الولادة، فهي ليست مرضًا من الأمراض، ولا عرضًا من الأعراض المرضية حتى ترتعد منه النساء، لأن كل إمرأة صائرة إليه لا محالة. حيث تنقطع الدورة الشهرية لفترة تزيد عن 6 أشهر، وهي ظاهرة طبيعية تحدث عندما تصل المرأة عمر 45-55 سنة، وتمثل مرحلة إنتقال من سن الخصوبة إلى مرحلة عدم القدرة على الإنجاب.

واوضحت أن مستوى الإستروجين ينخفض في هذه المرحلة مما يسبب مشاكل أخرى بعيدة الأمد في بعض أعضاء جسم المرأة، مثل العظام، القلب، المهبل، المثانة والجلد. فقد يجعل سن اليأس عظام المرأة ضعيفة والتي تدعى بهشاشة العظام أي أن إنخفاض مستوى الإستروجين في سن اليأس يعني أن قوة العظام يمكن أن تتراجع بسرعة أكبر ما يؤدي إلى كسور في الحوض والرسغين والفقرات والعجز وغيرها من عظام الجسم. ولهذا فإن تناول الكالسيوم وفيتامين D قبل سن اليأس وبعدها يمكن أن يحد من خطر الإصابة بهشاشة العظام، ويعتبر الحليب ومشتقاته مثل الجبن والزبدة مصدر غني بالكالسيوم وفيتامين D.

وتابعت : وجدير بالذكر أن الرياضة تحافظ على قوة العضلات والعظام وتحد من إحتمالات السقوط وإنكسار العظام، وبفضل ممارسة 30 دقيقة من تمارين خفض الوزن مثل المشي أو الجري أو رفع الأثقال ثلاثة أيام في الأسبوع أو أكثر.

وأبانت أن المرأة بعد الأربعين تكون معرضة لإرتفاع مستوى الكولسترول في الدم نتيجة إنخفاض مستوى الإستروجين، والذي يزيد من فرص حدوث أمراض القلب والسكتة وغيرها من الأمراض التي تصيب القلب والأوعية الدموية. ما يجعلنا ننصح بضرورة تناول أغذية قليلة الدسم مثل الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة، إجتناب التدخين، المحافظة على الوزن الصحي وممارسة الرياضة بإنتظام.

وتابعت ، أن مرحلة الإنتقال من سن الخصوبة إلى مرحلة ، تمثل عدم القدرة على الإنجاب والسبب غالباً ما يكون إنتهاء عدد البويضات الموجودة في المبيض وبالتالي توقف المبيض عن إنتاج هرمون الإستروجين ويصاحب هذه المرحلة الكثير من الأعراض والتي تختلف شدتها بين إمراة واخرى. وللأسف قد تظهر أعرض هذه السن أيضاً نتيجة العلاجات الكيميائية (chemo therapy) والتي تستعمل في بعض الأمراض السرطانية مثل سرطانات الثدي والتي تؤدي إلى تثبيط المبيض ومن ثم توقف عمله.

وأشارت إلى أن أهم أعراض سن اليأس الشعور بنوبات حرارة Hot flushes في الوجه والرأس والتعرق الكثير وتحدث في 70-80% من النساء في هذا السن وتختلف شدة هذه الاعراض من سيدة إلى أخرى فقد تستمر عندهن هذه الأعراض لمدة 10 سنوات. مع ملاحظة أنها تحدث في وقت خلال اليوم وغالباً ما تنتج هذه الهجمات الحارة من عوامل غذائية وشدات نفسية مختلفة، مثل القهوة، الكحول، المشروبات الساخنة، الأطعمة الحارة، حالات الشدة والعصبية والقلق والتوتر الشديد وعدم القدرة على النوم، وتغير المزاج، وزيادة الشكوك، والوسوسة، والإكتئاب بلا مبرر. بالإضافة إلى عدم القدرة على النوم والكآبة والقلق وتغير في المزاج. مع عدم السيطرة على البول وخاصة عند السعال بسبب ضمور جدارالمثانة وكثرة الإصابة بإلتهابات مجرى البول.

وأكدت أن النساء يصبن في سن الياس بلين العظام أو هشاشته ، حيث تقل كثافة العظم وتصبح عملية الهدم في العظم ضعف عملية البناء وتشعر المرأة بألم في العظام غالباً الرسغ وفقرات الظهر وعظام الحوض وتكون العظام عرضة للكسر, بعد سن 70 سنة وجد أن 25% من النساء في هذا السن مصابات بكسور الفقرات و15% كسور الحوض و15% كسور في الرسغ. وقد وجد أن المرأة ذات البشرة البيضاء أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام من المراة ذات البشرة الداكنة، وكذلك المرأة نحيلة الجسم أكثر عرضة لهشاشة العظام من المرأة المصابة بالسمنة, والتدخين من العوامل التي تؤثر على التمثيل الغذائي لهرمون الإستروجين وتزيد من فرصة التعرض لهشاشة العظام في سن اليأس.

وتختتمت مقالها أن نسبة الإصابة بأمراض القلب والشرايين تزداد عندما تصل المرأة لى سن اليأس وذلك لأن هرمون الإستروجين يدخل في التمثيل الغذائي للدهون ويسهم في حماية المرأة من تصلب الشرايين وأمراض القلب قبل سن اليأس حيث وجد أن نسبة حدوث الجلطة القلبية myocardial infarction قليلة جداً في النساء قبل سن اليأس مقارنة بالرجال.


بواسطة : المدير
 0  0  892
التعليقات ( 0 )