• ×

07:07 صباحًا , الثلاثاء 9 أغسطس 2022

سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن يتفقد تجهيز المختبر السعودي في مخيم الزعتري

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - الزعتري ـ بسام العريان : 

للعام الثالث على التوالي تواصل الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا تنفيذ برامجها المتنوعة لخدمة الأشقاء السوريين في جميع الأصعدة الغذائية والاغاثية والتعليمية والموسمية والصحية، وذلك عبر مكاتبها العاملة على خدمة الأشقاء اللاجئين السوريين ومساعدتهم في كل من الاردن وتركيا ولبنان والداخل السوري ،

وتولي الحملة اهتماماً كبيراً في الجانب الطبي فيما يتعلق بالجرحى والمر ضى من الأشقاء السوريين لما له من تأثيرات تلقي بظلالها على مختلف الجوانب الحياتية الاخرى لا سيما وان عدد كبير من الأشقاء تعرضوا لاصابات نتيجة الحرب المستمرة في بلادهم ، الى جانب تواجدهم في بيئة اللجوء التي تعتبر بيئة اكثر احتمالاً لانتشار بعض الامراض والاوبئة وهذا ما يستدعي من الحملة العمل الدائم لتحسين مستوى الخدمة الصحية ، ومواكبة الامراض السارية وتطوير سبل الكشف المبكر عنها لمعالجتها ومكافحتها وهذا ما تمثل في تجهيز الحملة لمختبر حديث ومتطور في العيادات التخصصية السعودية بالمخيم ورفده باحدث الاجهزة والمعدات اللازمة لتشخيص الحالة للمرضى بدقة متناهية .

ومن منطلق حرص المسؤولين السعوديين على التأكد من جودة ما يقدم للأشقاء السوريين تماشياً مع التوجيهات السامية الكريمة في هذا الصدد قام سفير خادم الحرمين في الاردن الدكتور / سامي الصالح اثناء زيارة قام بها لمخيم الزعتري برفة المدير الاقليمي للحملة الوطنية السعودية بتفقد تجهيز مختبر التحاليل الطبية الأحدث والأول من نوعه في مخيم الزعتري للأشقاء السوريين لما يتوفر فيه من اجهزة ومعدات وتجهيزات متطورة ترقى لتوازي ما هو متوفر في مختبرات افضل المستشفيات في المنطقة.

حيث اشار سفير خادم الحرمين الشريفين الى اهتمام القيادة الحكيمة للمملكة العربية السعودية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين حفظه بالأشقاء السوريين خصوصاً من الناحية الانسانية منوهاً الى ضرورة تحقيق رؤية القائمين على هذا العمل الانساني وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نايف بن عبد العزيز وزر الداخلية المشرف العام على الحملات الاغاثية السعودية فيما يتعلق بتأمين أحدث الأجهزة الطبية مما يسهل ويسرع في تشخيص الحالات المرضية والتعامل معها وفق أسس طبية وعلمية .

وذكر المدير الاقليمي للحملة الوطنية السعودية الدكتور / بدر بن عبد الرحمن السمحان أن المختبر يقع ضمن العيادات التخصصية السعودية العاملة على تقديم خدمات الرعاية الطبية للأشقاء اللاجئين كعيادات متخصصة في مخيم الزعتري والتي تعتبر الاكثر استقبالاً للمرضى والمراجعين من مختلف قطاعات ومناطق المخيم ومن جميع الفئات العمرية للاشقاء اللاجئين السوريين حيث ان المعدل الاسبوعي لعدد المراجعين للعيادات يتراوح ما بين 2500 3000 مراجع.

واوضح المشرف الطبي على المختبر الفني / وجيه النابلسي ان الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء السوريين قامت بتوفير جميع التجهيزات اللازمة لانشاء هذا المختبر حسب المواصفات والمقاييس المثالية ، حيث قامت بتأمين عدة اجهزة للفحوصات والتحاليل المخبرية ، منها الجهاز الكيميائي (Coppas c111) الذي يقوم بعمل تحاليل لأمراض السكر والسكر التراكمي والكلسترول والشحوم الثلاثية والتحاليل البولية والدموية وتشخيص حالة الكلى والكبد وقياس نسبة الكالسيوم في العظام والروماتيزم ، اضافة لجهاز (Cpc) الذي يستخدم في فحوصات وتحليل تعداد الدم الكامل ، الى جانب توفير مجهر (microscope) يساعد على عمل تحاليل المزارع الجرثومية ، وجهاز (Coppas c411) الذي يستخدم في عمل تحاليل للهرمونات خصوصا فيما يتعلق بالغدة الدرقية والتحاليل النسائية والذكرية والتهاب الكبد الوبائي فئة B.

واضاف النابلسي ان المختبر مستمر في تقديم خدماته للمراجعين للعيادات التخصصية السعودية من الأشقاء السوريين في المخيم الى جانب المرضى الذين يتم تحويلهم من المستشفيات الاخرى في داخل المخيم ، ويستقبل المختبر يومياً نحو (40 - 60) حالة يتم التعامل معها وتشخيصها في وقت زمني لا يتجاوز (48) ساعة في اقوى انواع التحاليل ليتم تقييم حالة المريض وتقديم العلاج المناسب عبر صيدلية العيادات الموجودة في المخيم.


2
بواسطة : المدير
 0  0  1252
التعليقات ( 0 )