• ×

09:35 مساءً , الإثنين 27 سبتمبر 2021

أهالي الموسم : نطالب بمحطة تحلية وحرماننا من مياه " التحلية " كبدنا تكلفة شراء مياه "الوايتات"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وفاء خشوري : 

تضاعفت معاناة أهالي مركز الموسم التابع لمحافظة صامطة ، والتي تبعد 100 كيلومتر جنوب مدينة جازان ، والواقعة على ساحل البحر الأحمر ، كانت منذ عصور ماضية تعاني من شح امدادات المياه .

ومع عصر التنمية تم انشاء خزان مياه " عادية" منذ ما يزيد عن 20 عاما ، وان الوضع لم يكن أفضل من الآن ، ومنذ ثلاثة أعوام تم استبدال الشبكة القديمة بشبكة مياه " التحلية " التي تصل عبر أنابيب من حزان بقرية زمزم شرق الموسم بحوالي 3 كيلومترات , واستبشر الأهالي بمياه نقية وعذبة تنهي معاناتهم .

وأوضحت المواطنة فاطمة عواجي لـ ( جازان نيوز ) انه ومع عصر التنمية تطلع أهلها لتوفر مياه نقية بعد أن كان لديهم مشروع مياه قديم مضى عليه عشرات السنين. حيث استمر مشروع التحلية لشهرين ، يسير سيرا طبيعيا ،وبعدها برز التلاعب في امدادات المياه ، وبدأ التوزيع لأحياء الموسم يسير وفقا لأهواء القائمئن على المشروع لدرجة أن امداد المياه يصل يوميا الى مساكنهم ، وجوارهم وبقية الموسم وخاصة الحي الغربي محرومون من امدادات المياه ويتكبدون مصاريف باهظة لشراء المياه من وايتات .

وأشارت إلى أن الأهالي حين يراجعون المسؤولين عن تنظيم ضخ المياه للأحياء تكون ردهم أن خطأ في شبكة المياه بتلك الأحياء مشيرين إلى أن لجنة حضرت تبحث في مشكلة انقطاع المياه ، ولكن استمر الوضع على حاله ولم تتخذ اجراء مع العاملين بالمشروع ، لا يزالون متحكمين بالمياه ويختصون بها منازلهم .

وأكدت أن القائمين على المشروع يقومون بضخ المياه ساعتين في اليوم ، في الثانية بعد منتصف الليل فيما الأهالي نائمون ، دون أن يبلغوهم عن أن موعد ضخ المياه في هذا الوقت المتأخر ، في حين يشعرون القريبين منهم بالموعد .

وختمت أن أهالي الموسم يطالبون من مدير عام المياه بمنطقة جازان المهندس حمزة قناعي المبادرة بإصدار توجيهاته لتحقيق العدالة لكافة أحياء مدينة الموسم ، ولتوقيت ضخ المياه في الوقت المناسب ، مع زيادة ساعات ضخ المياه ، مؤكدين من معاناتهم وشرائهم الماء غير الصالح للاستخدام من وايتات بمعدل 4 وايتات في الأسبوع بما يقارب 800 ريال في الشهر

وحان الوقت لمحطة تحلية خاصة بالموسم نظرا لموقعها على البحر الأحمر وتخدم كافة محافظة صامطة ، فحرماننا من مياه التحلية ارغمنا لشراء المياه من " الوايتات " بتكلفة باهظة تستنزف مداخيل المواطنين خاصة ذوي الدخول المنخفضة نمن يعتمدون بعد الله على مخصصات الضمان الاجتماعي ..
1
بواسطة : المدير
 0  0  2251
التعليقات ( 0 )