• ×

11:07 مساءً , الإثنين 17 يناير 2022

الشيخ المغامسي: التهنئة بالعام الهجري الجديد جائزة شرعًا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - حسن محمد حكمي :  

أجاز الشيخ صالح المغامسي إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة، تبادل التهنئة بالعام الهجري الجديد رغم اعترافه أن المناسبة ليست عيداً شرعياً.

وقال المغامسي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" : "التهنئة بالعام الهجري الجديد جائزة شرعًا، إذ هي من قبيل العادات، وليست عيدًا شرعيًا، ولكن التهنئة فيه لا تلزم".

5
بواسطة : المدير
 1  0  1306
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-25-2014 01:29 مساءً العريشي جدة :
    هذا صوفي جاهل

    _______

    عليكم بكبار العلماء

    بن باز
    بن عثيمين
    الفوزان

    تخصيص الأيَّام أو الشَّهور، أو السَّنوات بعيدٍ مرجعه إلى الشَّرع وليس إلى العادة؛ ولهذا لما قَدِمَ النَّبيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ، وَلَهُمْ يَوْمَانِ يَلْعَبُونَ فِيهِمَا؛ فَقَالَ: «مَا هَذَانِ الْيَوْمَانِ»؟ قَالُوا: كُنَّا نَلْعَبُ فِيهِمَا فِي الْجَاهِلِيَّةِ؛ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ اللَّهَ قَدْ أَبْدَلَكُمْ بِهِمَا خَيْرًا مِنْهُمَا: يَوْمَ الْأَضْحَى، وَيَوْمَ الْفِطْرِ»[1].
    ولو أنَّ الأعياد في الإسلام كانت تابعة للعادات لأحدَثَ النَّاس لكلِّ حدَثٍ عيدًا، ولم يكن للأعياد الشرعيَّة كبير فائدة.
    ثمَّ إنَّه يُخشَى أنَّ هؤلاء اتخذوا رأس السَّنَةِ أو أوَّلها عيدًا متابعةً للنَّصارى ومضاهاةً لهم؛ حيث يتخذون عيدًا عند رأس السَّنة الميلاديَّة فيكون في اتخاذ شهر المحرَّم عيدًا محذور آخر.
    كتبه: محمد الصالح العثيمين في 24/1/1418 هـ.
    المصدر: مجموع فتاوى ورسائل العثيمين -رحمه الله- (16-126) بترقيم الشاملة.
    ---------------------------------
    [1] رواه أبو داود، وصحَّحه الألباني -رحمهما الله- في صحيح أبي داود: 1039.