• ×

06:19 صباحًا , الأربعاء 22 سبتمبر 2021

عاجل : سجين جازان التعسفي يناشد خادم الحرمين الشريفين ووزير الداخلية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - أحمد سهلي : 

ناشد المواطن صالح علي عبدالله احمد حريصي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وسمو وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، للنظر في معاناة والده البالغ من العمر 58 سنة، والذي يرقد حالياً بمستشفى الملك فهد المركزي منذ ثمانية أشهر، تحت الحراسة المشددة وهو في حالة غيبوبة تامة لتدني وضعة الصحي ولضعف الإمكانيات والعلاج بمستشفى الملك فهد المركزي ،

وفي التفاصيل بان السجين عبدالله احمد حريصي يبلغ من العمر 58 عام سعودي الجنسية ويعاني حالياً من داء السكري وإرتفاع ضغط الدم وداء القلب الإفقاري وإحتشاء حاد في عضلة القلب الأمامي الحاجزي وحضر مؤخر بسبب فشل البطين الأيسر بناء على تقارير طبية ، وقد احيل الى المحكمه الاداريه من قبل المباحث الادارية، حيث صدر بحقه حكم بالسجن ثلاث سنوات مع ايقاف التنفيذ، ولكن الإجراءات المتخذه لم تخلي سبيله، بحجة بأن سجله المدني ذو الرقم - 103163516- موقوف.. !!

وقد أحيل الى السجن العام بعد إيقاف سجله المدني رغم وجود كرت عائلة يظم عدد من الأبناء والبنات وبطاقة أحوال مدنية، حيث يوجد له معاملة بطلب إعادة سجله المدني لم ينظر فيها منذ فترة طويلة ،

وبين " صالح " لصحيفة جازان نيوز " بأن والده قضى في السجن فترة لأكثر من ثلثي المده، رغم أن نص الحكم يقضي بإيقاف التنفيذ من حينه ، وهو الآن في غيبوبة تامة على فراش المرض يصارع الموت، ولم يبث في وضعه الى الآن حتى من الجانب الإنساني، في ضل غياب الجمعيات الحقوقية والهيئات الطبية التي تؤمن العلاج لكل مواطن داخل البلاد وخارجها، وكذلك غياب دور هيئة التحقيق والادعاء العام .

وكانت هيئة التحقيق والادعاء العام قد صرحت في وقت سابق بعدم ايقاف المتهمين بالتوقيف او السجون لمدة تزيد عن ستة أشهر، كما دعت جمعية حقوق الإنسان بضرورة إحالة الموقوفين إلى القضاء أو الإفراج عنهم كما ينص على ذلك نظام الإجراءات الجزائية، الذي يقضي بعدم جواز التوقيف للمتهم داخل التوقيف او السجون دون إحالة السجين للمحاكمة دون الإفراج عنه لفترة تتجاوز ستة أشهر ،

وأضاف قائلاً : كان والدي يتمتع بصحه جيدة قبل دخوله السجن ولكن بقائه في السجن بغير حق، وهو مريض بداء الضغط والسكري عرضه للإصابة بجلطة في القلب أُحيل على اثر ذلك لمستشفى الملك فهد المركزي، بتاريخ 1435/8/6هـ، وفتح له سجل طبي في المستشفى برقم 1435024921 ،

كما تقدمنا إلى إمارة منطقة جازان في تاريخ 1435/8/28 هـ، تقرير طبي يبين حالة والده المرضيه صادر بتاريخ 1435/8/28 هـ، حيث طلب إسترحام والافراج عن والده السجين ورفع الضر عنه لكونه مصاب بمرض يهدد بقاءه على قيد الحياة ولم يطلق سراحه، ولكي يتمكن ذووه من علاجه خارج المنطقة ،

وبين بانه لاتوجد على والده اي قضيه تستوجب بقائه في السجن ورغم ذلك لم ينظر في استرحامهم ومطالبتهم احد، مشيراً بأنه تم ارسال اوراق تحويل الحالة إلى عدة مستشفيات متخصصة داخل المملكه، ولكن بأت جميع المحاولات بالفشل ولم تقبل حالته بحجة إنه سجين.و. !! وقد تدهورت حالته الصحيه ودخل في غيبوبة وبات يعيش على تنفس اصطناعي وعاجز عن الحركه كلياً،


وناشد أبناء سجين جازان " المظلوم " الله عز وجل ثم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بنُ عبدالعزيز حفظه الله ورعاه ونائبه وولي عهده الأمين سلمان بن عبدالعزيز وولي ولي عهده الأمين مقرن بن عبدالعزيز وسمو وزير الداخلية الامير محمد بن نايف بن عبدالعزيز للنظر في معاناة والدهم بعين الشفقة والإعتبار مطالبين بعد أن اصبح والدهم جثة هامده باطلاق سراحه ورفع الضر عنه بعد ان بلغ وضعه الصحي منتهاه، وحتى يتمكنوا من علاجه خارج المنطقة في ظل حكومتنا الرشيده، سائلين المولى عز وجل بأن يديم عليها الامن والامان والازدهار.

2


image
image

image
image
بواسطة : المدير
 2  0  6855
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-21-2014 06:10 مساءً علي بيشي6050 :
    الله يشفيه ويقومه بالف سلامه لاهله
  • #2
    10-21-2014 06:12 مساءً علي بيشي6050 :
    الله يشفيه ويطةل بعمره