• ×

04:12 مساءً , الأحد 23 فبراير 2020

حملات توعوية بسرطان الثدي تشدد على أهمية التشخيص المبكر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز- المركز الاعلامي : 

تحت شعار "طمنينا عنك" يحتفل العالم في أكتوبر من كل عام بشهر التوعية بسرطان الثدي، وهو ثاني أكثر أنواع السرطان شيوعاَ في العالم, والأكثر شيوعاً بين النساء، حيث تقدر حالات السرطان الجديدة بـ (1670000) حالة شُخصت في عام 2012م (25%) من حالات السرطان، بمعدل حدوث(43.3) حالة لكل (100000) من السكان.

وفي تقرير صدر عن المركز الوطني للإعلام والتوعية الصحية، تشير الأرقام إلى أن سرطان الثدي السبب الخامس للوفاة من السرطان عموماً (522000) حالة وفاة, والسبب الأكثر شيوعاً للوفاة بالسرطان بين النساء في الدول الأقل نمواً (324000 حالة وفاة, و14.3% من الكل), والسبب الثاني للوفاة بالسرطان في الدول الأكثر تقدما (198000 حالة وفاة, 15.4% ) بعد سرطان الرئة.

وعلى الصعيد المحلي، يشير التقرير أن سرطان الثدي هو السرطان الأول في المملكة عند النساء حيث بلغ عدد الحالات (1308) عام 2009م حسب السجل السعودي للأورام (الأخير), بنسبة (25%) لبقية أنواع السرطان عند النساء وبمعدل حدوث) 22.7( إصابة لكل (100000) من النساء، فيما يعتبر العمر الوسطي للإصابة عند التشخيص (48) سنة.

على الرغم بأن سرطان الثدي من أكثر أنواع الأورام التي تصيب السيدات على اختلاف أعمارهن، إلا أن دعم حملات التوعية بسرطان الثدي وتمويل البحوث ساعد بشكل كبير على سرعة تحسين تشخيص وعلاج سرطان الثدي، وزيادة معدلات البقاء على قيد الحياة، وذلك بفضل الله ثم التشخيص والكشف المبكر للثدي والعلاجات الجديدة.

وعن أبرز طرق الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي، أكد التقرير على أهمية إجراء الفحوصات الطبية الدورية كفحص الثدي السريري، وتصوير الثدي بالأشعة السينية والماموغرام، والفحص الذاتي للثدي مع العلم أن هذا الفحص لا يمنع الإصابة بسرطان الثدي, ولكن قد يساعدك على معرفة التغيرات التي تحدث للثدي وتحديد أي علامات غير عادية, كما ينصح التقرير بممارسة الرياضة المنتظمة لمدة (30) دقيقة باليوم، وعدم تناول العلاج الهرموني بعد انقطاع الطمث دون استشارة الطبيب، والمحافظة على الوزن صحيًا وتجنب الدهون في الطعام، وتجنب ضغوط الحياة اليومية, بممارسة الهوايات المحببة وقراءة القرآن.

2
بواسطة : المدير
 0  0  727
التعليقات ( 0 )