• ×

04:38 مساءً , الثلاثاء 18 فبراير 2020

أنباء متضاربه عن "العريفي " فاعتقاله من عدمه يعود لأهمية الحدث ولتقدير الجهات المختصة ..صورة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كتبه : محمد المنصور : 

يدور على مواقع التواصل الاجتماعي لغط حول الدكتور محمد العريفي ، بين من يؤكد وبين من ينفي ،وكل طرف يستند على معطيات وافتراضات عن اعتقاله واحالته للتحقيق.

فمن يؤكد وفقا لتصريحات عن أسرته يوم أول من أمس الأربعاء ، نقلته مواقع مختلفة عن اعتقاله وأن هنالك تكتما رسميا من الجهات التي اعتقلته ،ويعني ذلك برأيي أنه - لربما يطلق وكأن شيئا لم يكن - .

وكان أن صرح شقيقه يوم امس الدكتور سعد العريفي على حسابة بـ "تويتر" ينفي نفيا تاما أن أسرته صرحت بأنباء عن اعتقال شقيقه، لكن تباينت المواقف من أن نفيه لم يكن مقنعا ، بل يصب بخانة أن اسرته لم تتحدث عن ذلك ، بيد أن شقيقه لم ينفِ أنه أعتقل ، وأنا شخصيا لم أجد في نفي شقيقه إجابة ناجعة فقط نفى ألّا أحد من اسرته صرح بشيء عن شقيقه ! .

واشار مغردون مستندين على آخر تغريدتين كان آخرها عصر اليوم بأن اخبار اعتقاله غير صحيحية ، وآخرون رددوا بأن مشرفين على حسابه ربما أحدهم من غرد بتينك التغريدتين .

وباعتقادي أن الجهات الأمنية لم يعرف عنها وعبر المتحدث الأمني بوزارة الداخلية أن تتعاطى بأخبار ليست مصنفة من الأخبار التي يتحتم توضيحها أ والحديث عنها كونها ليست محل اهتمام الرأي العام ، فهو كما غيره اعتقل أم لم يعتقل يخضع لطائلة النظام ، و لا يمكن أن تعطي ما يتردد أكبر من حجمه ، وهذا برأي هو الاستنتاج الأقرب للحقيقة .

ولإزالة هذا اللغط المُنْتَظَر من المتحدث الأمني أن يكسر القاعدة و يفند ما يتم ترديده من أنباء لا يمكننا التأكد من صحتها أو نفيها لعدم وجود ما يدفع بصحتها أو نفيها ، نظرا لضبابية ما صرح به شقيقه يوم أمس ، وما نسب لأسرته من تصريحات تؤكد اعتقاله وفقا للمواقع التي نشرتها .

image
بواسطة : المدير
 0  0  3946
التعليقات ( 0 )