• ×

09:58 مساءً , الإثنين 27 سبتمبر 2021

مستشفى الملك فهد بجازان يطالب مريض "الإهمال الطبي" بمغادرة المستشفى

ولد ألمريض والدي ادخل المستشفى وهو يتحدث وترك يومين في قسم الطوارئ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز- عبده راجحي : طالب ابناء المريض " يحيى علي راجحي" القائمون على مستشفى الملك فهد بجازان الابقاء على والدهم بقسم التنويم وعدم الالحاح عليهم بنقله الى المنزل, نظرا لحالته الصحية المتردية وحاجته الماسة للعناية الصحية اللازمة.

وكان المريض يحيى علي راجحي قد ادخل المستشفى في اليوم السابع من شوال من هذا العام ,وهو يعاني من التهاب رئوي , عن طريق الهلال الاحمر , وكانت حالته الصحية تزيد سوء نتيجة مكوثه في قسم الطواري لعدة ايام, دون ان يجد العناية الطبية اللازمة وتأخير نقله الى قسم العناية المركزة, وهو ما نتج عنه انقطاع الاكسجين عن الدماغ ,ادى ذلك لدخوله في غيبوبة حسب وصف الطبيب المشرف على الحالة..

وقال أحد أبناء المريض المنوم بمستشفى الملك بجازان "علي يحيى راجحي" راوياً مُعاناة والده لـ "لجازان نيوز": "انه في شهر شوال من هذا العام أدخل والدي إلى مستشفى الملك فهد عن طريق الهلال ألأحمر حيث كان يعاني وقتها من التهاب بالرئة, حيث بقي يومين في قسم الطوارئ بحجة عدم توفر سرير للتنويم, حتى ساءت حالته الصحية, ودخل في غيبوبة نتيجة انقطاع الاكسجين لأكثر من ساعتين حسب كلام الطبيب , متسائلا عن كيف يهمل والدهم كل هذا الوقت في قسم الطوارئ دون متابعة؟

وذكر الابن الاكبر للمريض ان والده ادخل بعدها لقسم العناية المركزة وظل بها لمدة شهرين , وعمل له " بنج" حسب ما ذكره الطبيب لمدة اسبوعين وبعد ذلك رفع البنج عنه, وذكر لهم الطبيب ان والدهم يعاني من موت خلايا في المخ وانه بحاجة لعملية فتحة في البلعوم والبطن, ثم حول لقسم التنويم , حيث يقومون بشفط البلغم عن طريق الليّ، كذلك عن طريق الحنجرة والأكل عن طريق لي بالمعدة، ثم طالبوني بإخراج والدي من المستشفى بوضعه الحالي، وعارضتهم لأننا لا نستطيع إخراج البلغم باللي، ولا نغذيه أيضاً باللي عن طريق المعدة، ولما فيها من خطورة على صحته.", ولكن ادارة المستشفى مازالت تلح تارة وتهدد تارة اخرى باخراجه من المستشفى.

وناشد ابناء المريض وزير الصحة المكلف المهندس عادل فقيه ومدير صحة جازان الدكتور مبارك العسيري فتح ملف تحقيق في القضية , والسماح لوالده بالبقاء في المستشفى والحصول على العناية الطبية التي كفلتها له الدولة رعاها الله, وكونهم لا يملكون المكان الملائم والصحي الذي يمكنهم ان ينقلوا له والدهم , بالإضافة لمعاناته من تقرحات جليدية, وماء تحت الجلد نتيجة عدم العناية الطبية بوالده , وذكر ان نقله للمنزل وهو بهذه الحالة يعني تعرضه لمضاعفات صحية هو في غنى عنها.

كما طالب بضرورة التحقيق مع ادارة المستشفى والقائمين على حالة والدهم لمعرفة ملابسات تردي حالته داخل قسم ألطوارئ ومحاسبة المقصر.

3
بواسطة : المدير
 0  0  3969
التعليقات ( 0 )