• ×

10:16 مساءً , الخميس 20 يناير 2022

مثقفي المجتمع وكتابه يدلون بآرائهم حول موضوع المنهول الصحي بجدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز ـ فريق مكة المكرمة 

مثقفي المجتمع وكتابه يدلون بآرائهم حول موضوع المنهول الصحي بشارع التحلية بجدة الذي راح ضحيته طفل ووالده أثر سقوطهم فيه .
الدكتور الروقي : يجب ان ينال المتسبب عقابه
فوزية الحربي : حاسبو القتلة

جازان نيوز /تغطية فريق مكة المكرمة
(ناديه خني و جمعه الخياط)
تصوير (عامر الخياط ) تصميم (نوف الحازمي) اشراف (محمد الحازمي المنصور)


وعبر (الدكتور/عبدالرحمن عجب الروقي )..
من قسم اصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بقوله :
بعيدا عن ظروف وملابسات*حادث*التحلية* ومانتج عنها من وفاة الطفل ووالده ،هنا لابد أن يظهر ضمير المسئول لينال المتسبب عقابه كائناً من كان،ونتمنى أن تهتم أمانة محافظة جده بإغلاق فوهات الموت بدلا من أن تهتم بتنسيق ألوان الورود بشارع*التحليه*وغيره من الشوارع ..!فما حصل في مثل هذا الشارع الذي يعد من أرقي الشوارع في جده ، ينبئك عن فساد لدي المسؤولين و الشوارع الأخري التي لم تحظي بمثل ما حظي به شارع التحلية .فلنمد أيدينا جميعا ونحاسب المفسدين علي التقصير في سبيل مصالح يربح فيها الوطن وتحفظ فيه الأرواح ..!حاسبوا القتلة .

فيما طالبت الكاتبة فوزية الحربي بمحاسبة القتلة بقولها : حديثي هذا اليوم عن واقعة مأساوية حدثت صباح يوم الخميس الماضي وهي وفاة أب وإبنه ذو الخمس سنوات. بداخل بيارة الصرف الصحي بدأت فصول القِصّة المأساوية ،حين كانت هذه العائلة المكونة من الام ،والاب والطفل. قد ذهبوا للتسوق قرب الساعة الواحدة صباحاً وتحديداً أمام المراكز التجارية بشارع الأمير محمد بن عبد العزيز (التحلية) وبينما العائلة تتجه للمركز سبقهم الطفل بخطوات ليتعثر وتلتقفه بيارة الصرف الصحي الدائرية الشكل والتي يبلغ قطرها 90سم وأبعادها 12*6 وعمقها2م إلى3م،فما كان من الأب إلا اللحاق بإبنه والنزول للبيارة بمحاولة ُمستميته لإنقاذ إبنه.

ولكنه لحِق به قتيلا. هو الآخر فما كان من الإمرأة المسكينة إلا الإتصال بالدفاع المدني لأنقاذ زوجها وطفلها. وقد أثلج صدورنا موقف البطل العريف الغامدي الذي أُصيب عند نزوله للبيارة مجازفاً بحياته مُحاولاً إنقاذهم ولكن القدر كان أسرع حيثُ لقي الأبّ والطفلٓ ذو الخمسُ سنوات مصرعيهما في هذه الحادثة المأساوية التي.تكررت فصولها مِراراً،وتكراراً دون حساب وعقاب لمن كان سبباً بِعدم مُبالاته بأرواح البشر.

سؤالي؟؟؟؟؟اين البلدية من هذا ماهو دورُها وإلى متى سنفقد الأرواح بهذا الشكل الأليم؟؟؟؟ (من أمن العقوبة أساء الأدب) أرجو ثم أرجو ثُمّ أرجو .أن يُفتح تحقيق مع جميع الأطراف بِداية من راس الهرم إلى قاعه ،ومحاسبة من لم يكن حِمل للمسؤلية المُلقاة على عاتقه.أخوتي دولتنا لم تأنوا جهدا ولم تُقصر فهي تدفع سنويا من مِيزانيتها لجميع القطاعات بالدولة وفي مُقدمتها البلديات أينهم من تلك المقابر الإصطيادية التي نسمع ونرا رائحتها النتنة تعُمٌ أرجاء شوارعنا ننتظر مُحاسبة هؤلاء قريبا لنرى غداً آمناً لأطفالنا وكبارنا وصغارنا فقد أصبح الشخص منا يجب ان يسير بالشارع وعينيه بموطأ قدميه حتى لايقع بمقبرة مُخلفات البشر ننتظر التجاوب .

وينعي المحرر الصحفي بصحيفة عكاظ اﻻستاذ /خالد بن مرضاح المري مجتمع جدة بقوله : لقد فقدت جدة باﻷمس الشاب علي محمد منشو وطفله محمد أمام الزوجته المكلومة على أمرها ماذا يقول لها المجتمع هل فقدتهما وأصبحت وحيدة في بضع دقائق هو بسبب إهمال صاحب المركز أم إهمال الأمانة (البلدية)؟!! ومن سوف يعوضها عنهما ؟أرجو أن ﻻتمر هذه القضية مرور الكرم،ﻻنها ليست قضية الزوجة فقط بل المجتمع. ونسأل الله لهما الرحمة والمغفرة وان يدخلهما في جنات النعيم وان يصبر الزوجة ونسأل الله لذويهم الصبر والسلوان.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة قد وجه بتشكيل لجنة عاجلة للتحقيق في حادثة غرفة المنهول الصحي بجوار أحد المراكز التجارية في شارع التحلية بجدة التي نتج عنها وفاة طفل ووالده إثر سقوطهما فيها فجر الخميس الماضي ،والرفع لسموه بتقرير مفصل حول ملابسات الحادثة ووقائعها للنظر فيها ومحاسبة المتسبب فيها.

وبعد ساعات من الحادث اﻷليم وسقوط الطفل وابوه في احد خزانات الصرف الصحي بشارع التحلية بجدة ووفاة الطفل وابوه أطلق مغردون حملة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" #حملة_الإبلاغ_عن_فتحات_الصرف_الصحي تهدف إلى الإبلاغ عن فتحات الصرف الصحي المفتوحة تفادياً لوقوع أي حوادث جديدة .

6
بواسطة : المدير
 0  0  1476
التعليقات ( 0 )