• ×

09:51 مساءً , الأربعاء 27 يناير 2021

"بشار" يستدعي اعلاميين إلى القصر الجمهوري ويرفض مقابلتهم ,و مستشارته " لونا الشبل " تستقبلهم بـ "علقة ساخنة "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - محمد المنصور : 

أشار مصدر متخصصبالشأن السوري ، أن بشار الأسد وجه تأنيباً شديد اللهجة لوسائل الإعلام المؤيدة، الخاصة منها والعامة، على لسان مستشارته الإعلامية لونا الشبل.

وأكد أن القصر الجمهوري أرسل طلب استدعاء لكافة المشرفين على وسائل الإعلام المؤيدة (قنوات - مواقع - إذاعات - صحف - شبكات إخبارية كبرى)، تحت مسمى " لقاء مع السيد الرئيس لمناقشة دور الإعلام الوطني في التعاطي مع ضربات التحالف ".

وذكر المصدر وفقا لـ ( عكس السير ) الذي كان أحد المدعويين للاجتماع، إن عشرات الإعلاميين تواجدوا في قاعة الاستقبال في القصر الجمهوري بعد ثلاثة أيام من بدء غارات التحالف الأمريكي على سوريا.

وأشار المصدر إلى أن النقاش الذي دار بين الإعلاميين، هو أن سبب الدعوة الرئاسية يعود إلى ضرورة مناقشة حالة التشتت والتخبط وغياب الخطاب الموحد في وسائل الإعلام "الوطنية".

وعلى غير العادة، اختلفت تغطية وسائل الإعلام المؤيدة مع اختلاف تصريحات مسؤولي نظام الأسد الذين اعتبر بعضهم غارات التحالف اعتداء، وقال آخرون إنها تتم بالتنسيق مع الحكومة، وأكد غيرهم أنها انتهاك للسيادة تعود بالفائدة على سوريا في نهاية الأمر كون العدو (داعش) المستهدف " مشترك ".

وبعد ساعتين من انتظار الإعلاميين لـ "سيادة الرئيس" وهم في كامل أناقتهم على حد تعبير المصدر، تفاجئ الحضور بدخول المستشارة لونا الشبل.

وقالت لونا للإعلاميين "إن الرئيس الأسد لن يقابلكم بعد هذا الأداء الإعلامي الفاشل المتخبط الذي ساهم بتضليل الشارع السوري وتشويشه، ما أدى إلى فقدانه جزءاً من ثقته بالدولة السورية".

وبعد كم هائل من التقريع والتأنيب، طردت الشبل الإعلاميين من القاعة وطالبتهم بانتظار تعليمات جديدة، رافضة الإجابة على أي سؤال حاول الإعلاميون طرحه بعد أن أنهت كلامها.

الجدير بالذكر أن تغطية الإعلام النظامي لغارات التحالف اختفت بشكل شبه كامل بعد هذا الاجتماع، مع محاولات لتمرير بعض الأكاذيب عن استهداف الطيران النظامي لمواقع كان طيران التحالف هو الذي استهدفها.



بواسطة : المدير
 0  0  2193
التعليقات ( 0 )