• ×

07:13 صباحًا , الإثنين 25 يناير 2021

اليمن : مجلس الأمن يطالب الحوثيين بتسليم المقرات الحكومية ، والقاعدة تتوعد الحوثيين ، وترقب صدور قرار جمهوري

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وكالات : 

أصدر كجلس الأمن الدولي قبل قليل بيانا طالب فيه الخوثيين بتسليم المقار الحكومية وكافة إدارات الدولة إلى الجهات الرسمية ، وتسليم الأسلحة المتوسطة والثقيلة إلى الجهات العسكرية الشرعية طبا لاتفاقية الموقعة بين الحوثيين والرئاسة اليمنية بمشاركة المبعوث الدولي لليمن ,


من جانبه أصدر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بياناً، هدد من خلاله جماعة الحوثي ومن أسماهم بالرافضة بالحرب المفتوحة، وذلك بعد أيام من سيطرتهم على العاصمة صنعاء وجميع المؤسسات التابعة للحكومة والجيش.

وأصدرت مؤسسة الحسام الاعلامية التابعة للتنظيم تسجيل مرئي، توعدت من خلاله الحوثيين، مشيرة إلى أن مددهم سوف يأتي للقضاء عليهم بالمفخخات والاشتباكات والتدمير.

وحذر التنظيم في بيانه شديد اللهجة من إعادة تجربة العراق، ودعا إلى حمل السلاح، متوعداً بتنفيذ هجمات على الحوثيين خلال الأيام القادمة، واصفاً إياها بالمؤلمة.


وكان الرئيس اليمني أصدر اليوم قرارا جمهورياً بتعيين الأخ صالح علي الصماد مستشاراً لرئيس الجمهورية عن جماعة أنصار الله، والأخ ياسين مكاوي القيادي في الحراك الجنوبي مستشاراً للرئيس عن الحراك الجنوبي.

هذا ومن المتوقع أن يصدر الليلة قرار جمهوري بتسمية رئيس الوزراء الجديد، بعد مشاورات أجراها الرئيس مع مختلف القوى السياسية الموقعة على اتفاق السلم والشراكة، على أن يتم تسمية أعضاء الحكومة القادمة خلال مدة أقصاها شهر، من تاريخ توقيع الاتفاق.


ومن أبرز بنود هذا الاتفاق، تشكيل حكومة كفاءات في مدة أقصاها شهر، وتعيين مستشار لرئيس الجمهورية من الحوثيين وآخر من الحراك الجنوبي السلمي، وأيضًا خفض سعر المشتقات النفطية.
اقتحم المسلحون الحوثيون منازل عدد من الوزراء بصنعاء، في حين أدان مجلس الأمن الدولي ما سماه استخدام العنف والتهديد به في اليمن.

وقالت " يمن برس " نقلا عن مصادر اعلامية إن المسلحين اقتحموا منازل وزراء التربية والتعليم والخدمة المدنية والعدل، بعد يومين من إحكام سيطرتهم على العاصمة.

وكان مسلحو الحوثي اقتحموا في وقت سابق أمس مؤسسات إعلامية من بينها مقر قناة "سهيل" الخاصة ومنازل عدد من الصحفيين.

وقد أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين اليوم الأربعاء اقتحام المسلحين الحوثيين منزل المدير السابق للتلفزيون اليمني عبد الغني الشميري.

وقالت النقابة في بيان إن اقتحام منزل الشميري جاء بعد سلسلة من عمليات التفتيش تعرض لها خلال اليومين الماضيين، وطالبت بإخلاء المنزل على وجه السرعة، وحملت الحوثي وجماعته مسؤولية حماية الشميري وأسرته.

وشملت الاقتحامات أيضا منزل يوسف قاضي -الذي يعمل منتجا للأخبار بمكتب قناة الجزيرة بصنعاء- حيث اقتحم مسلحون حوثيون منزله وفتشوه.


بذات السياق سيطر مسلحو جماعة أنصار الله المعروفة باسم «الحوثي»، اليوم الأربعاء، على مقر الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال (شركة يمنية فرنسية مشتركة) في شارع حدة وسط العاصمة صنعاء، بحسب مصدر في الشركة.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه وفقا لـ " الأناضول" أن «مجموعة من مسلحي الحوثي بدأوا، صباح اليوم، بتفتيش سيارات الموظفين، والتحكم في عملية الدخول والخروج من وإلى مقر الشركة»، ولم يصدر حتى الساعة 11.45 أي تعليق من الحكومة اليمنية على الأمر.

وتُدير الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال المشروع الاستثماري الصناعي الأكبر على الإطلاق في اليمن للغاز المسال في ميناء (بلحاف) بمحافظة شبوة، جنوبي البلاد، الذي أنشئ بميزانية تبلغ حوالى 4.5 مليار دولار، وبدأ الإنتاج في عام 2009، وتقدر طاقته الإنتاجية بـ6.7 مليون طن.

وسقطت العاصمة صنعاء، الأحد الماضي، في قبضة مسلحي «الحوثي»، بسيطرتهم على معظم المؤسسات الحيوية فيها، ولا سيما مجلس الوزراء، ومقر وزارة الدفاع، ومبنى الإذاعة والتلفزيون، في ذروة أسابيع من احتجاجات حوثية تطالب بإسقاط الحكومة، والتراجع عن رفع الدعم عن الوقود.

وتحت وطأة هذا الاجتياح العسكري، وقع الرئيس اليمني، مساء الأحد الماضي، على اتفاق مع جماعة الحوثي، بحضور مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بن عمر، ومندوبي الحوثيين، وبعض القوى السياسية اليمنية.

1
بواسطة : المدير
 0  0  833
التعليقات ( 0 )