• ×

02:53 مساءً , الخميس 19 مايو 2022

19 مصابًا وهروب سجينين بهجوم على سجن نظام الملالي بإيراني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز : متابعة - عبدالله السبيعي : أفادت مصادر إعلامية أن قنبلة انفجرت خارج سجن في مدينة عيلام بجنوب غرب إيران ما أسفر عن إصابة 19 شخصًا وهروب سجينين اليوم السبت، فيما لم ترد أنباء عن سقوط قتلى.

ونجم الانفجار عن إطلاق قذيفة \"آر بي جي\" ما أدى إلى هدم جزء من جدار السجن، حسب ما أفاد حاكم مدينة عيلام. وفقًا لوكالة فارس الإيرانية للأنباء.

وقال نور الله أرجمندي حاكم عيلام: إن \"مسلحين كانوا يستقلون سيارتين أطلقوا قذيفة \"آر بي جي\" وجرح عدد من الأشخاص بما فيهم ثلاثة من عناصر الحراسة في السجن\".

وانت وكالة فارس للأنباء التابعة للحرس الثوري قد أكدت أن \"الانفجار وقع أثناء فترة زيارة ذوي السجناء للمعتقل ما أدى إلى إصابة عدد من الأفراد\".

من جهته قال نائب قائد الأمن الداخلي في عيلام إنه \"بعد الانفجار الذي أدى إلى انهيار جزء من جدار السجن حاول ثلاثة من السجناء الهروب من السجن وفر اثنان منهم لكن الثالث اعتقل قبل الهروب\".

ولم تذكر الوكالة أية تفاصيل عن الجهة التي قد تكون مسؤولة أو الدافع وراء الانفجار.

وأفاد المسؤول الطبي في عيلام كوروش ساكي بأن 14 شخصًا تلقوا إسعافات طبية، لكن سمح لهم في وقت لاحق بمغادرة المستشفى. وأضاف: \"لم يسفر الانفجار عن وقوع وفيات\".

ولم تذكر الجهات الرسمية أسباب الحادث لكنه يبدو قد حصل بدافع مساعدة سجناء في المعتقل للهروب من السجن.

وعيلام منطقة جبلية تقع على الحدود مع العراق وتقطنها قبائل إضافة إلى أكراد عرقيين، وهي عاصمة إقليم جبلي يحمل نفس الاسم.

والتفجيرات نادرة نسبيًا في إيران التي تشترك في الحدود مع كل من العراق وأفغانستان وباكستان.

المصدر: مفكرة الإسلام

وفاة السجناء السياسيين البلوشيين وحالة المعتقلين المتوترة في سجون نظام ولاية الفقيه

المختصر / سلك نظام الولي الفقيه مسلك الضغط على المقاومة الشعبية عبر الاعتقالات و اخذ الرهائن و قتل الأبرياء المحايدين حتى توقف المقاومة كفاحها المقدس. و قد قام عناصر النظام منذ شهور بإلقاء القبض على العشرات من الشباب البلوشيين و على وجه الخصوص أقرباء و ذوي \"الحاج خدا بخش شه بخش\" و الذي يعد من ابرز قادة المقاومة الشعبية في منطقة بلوشستان، حيث يتعرض هؤلاء المحتجزين للتعذيب و التنكيل.

و في هذه السلسلة لقي أحد السجناء السياسيين بمنطقة بلوشستان حتفه باسم \"شير محمد شه بخش\" في معتقل الاستخبارات الإيرانية بمدينة زاهدان و ذلك لأسباب غير معروفة! وفي الوقت نفسه توفي شاب آخر قبل أسابيع في هذا المعتقل.

ويذكر أن أوضاع بقية السجناء في هذا المعتقل مقلقة للغاية.

و في تقرير لوكالة \"هرانا\" الإخبارية فإن المتوفى \"شير محمد بن ميرزا\" اعتقل بحجة علاقته بأحد أعضاء المعارضة في منطقة بلوشستان و قد لقي حتفه داخل السجن إثر تعرضه للتعذيب. و قد أكدت أسرة و أقرباء \"شير محمد\" وفاته ابنهم حيث قام عناصر الاستخبارات بدفنه في مكان مجهول دون إشعار أسرته و بعدما دفنوه أبلغوا أسرته عن وفاة ابنهم!

و في خلال الأسابيع الماضية لقي شاب آخر حتفه في هذا المعتقل باسم \"شابور شه بخش بن غلام علي\" بتهمة مماثلة و ذكرت أسرة \" شابور شه بخش\" وجود آثار الضرب و التعذيب على جسد ابنهم.

تجدر الإشارة إلى أن معتقل الاستخبارات الإيرانية بمدينة زاهدان يعد من أسوأ المعتقلات على مستوى ايران من الناحية البيئية و عدم مراعاة القوانين.

كما أن هناك عدد آخر من السجناء السياسيين من البلوش يقضون حياتهم في سجون نظام ولاية الفقيه و سبب اعتقالهم جميعا علاقتهم مع اعضاء المعارضة بمنطقة بلوشستان.

و هذه قائمة بأسماء المحتجزين الذين يتعرضون للتعذيب و سوء المعاملة و احتمال الموت في تلك السجون الوحشية:

1- قل محمد شه بخش بن الله داد.

2- دین محمد شه بخش بن خدا داد.

3- خالد شه بخش بن یوسف.

4- عبید الله شه بخش بن حاجی محمد.

5- مهر الله شه بخش، بن حاجی فقیر.

6- عطاء الله شه بخش بن ولی محمدز

7- أمان الله شه بخش بن دین محمد.

8- رحمان شه بهش بن نور محمد.

9- ناصر شه بخش.
بواسطة : المدير
 0  0  972
التعليقات ( 0 )