• ×

04:25 مساءً , الجمعة 13 ديسمبر 2019

ياسوتوشي: بحكمة ورؤية الملك عبدالله أصبح الشباب السعودي يضاهي الشباب الياباني بتقنية وصيانة السيارات

في زيارته للمعهد العالي السعودي الياباني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز- جدة - عبدالعزبز الديباجي : 

قال عضو البرلمان الياباني ياسوتوشي الذي يزور المملكة العربية السعودية حاليا على راس 39 من اعضاء البرلمان الياباني و شخصيات من رجال الأعمال وعدد من المسؤولين الاقتصاديين ان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود رجل دولة وقائد تميز بالحكمة والرؤية الصادقة في الارتقاء بالشباب السعودي ليكون في مصاف الدول الاكثر تقدما .

واضاف في تصريح صحفي عقب زيارته للمعهد العالي السعودي الياباني اليوم ان تبرع خادم الحرمين الشريفين بالارض التي اقيم عليها المعهد كانت بادرة تنم عن اهمية الشباب في بناء الامة وحضارتها .

ولفت الى ان ما راه في المعهد العالي السعودي اليابان من امكانيات وتجهيزات يجعل من المعهد انموذجا لقيام معاهد اخرى مماثلة بين المملمة واليابان مشيرا الى انه راى الشباب السعودي يعمل بكفاءة واقتدار واصبح اليوم يضاهي شباب اليابان في مجال تقنية وصيانة السيارت .

وأوضح ان زيارة 39 من اعضاء البرلمان ورجالات الاعمال يجسد متانة العلاقات اليابانية السعودية مفيدا ان زيارتهم شملت المعهد العالي السعودي الياباني وهيئة الاستثمار، وهيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية، والبرنامج الوطني لتطوير الصناعات الوطنية، إضافة إلى زيارة للمنطقة الصناعية، ومصنع سعودي ياباني مشترك، وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والغرفة التجارية بجدة.

وكشف أن حجم الاستثمارات اليابانية في المملكة 56 مليار ريال، تتوزع على عدد من القطاعات الاستثمارية، ويستحوذ قطاع الصناعة ما نسبته 86% من إجمالي الاستثمارات، والتي تتركز في صناعات البترول والمنتجات الكيميائية، يليها قطاع الكهرباء والمياه بنسبة 6.4% ثم قطاع التشييد والبناء بنسبة 4.9%، وتستهدف المملكة توسيع مجالات الاستثمارات اليابانية وتنويعها لتشمل القطاعات الواعدة استثمارياً مثل النقل والصحة والتدريب وتقنية المعلومات وغيرها، ويبلغ حجم التبادل التجاري بين السعودية واليابان نحو و214 مليار ريال .

وكان الوفد الياباني يضم 3 من البرلمان الياباني و 37 من رجال الاعمال من ذوي المشروعات الصغيرة والمتوسطة برئاسة عضو البرلمان الياباني تورو شيراس واعضاء من اتحاد الاعنال الاسيوي والقنصل العا م الياباني وعدد من الخبراء اليوم قام بزيارة المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات احد المشروعات السعودية اليابانية المشتركة . ثمرة الزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين حين زيارته لليبان عام 1998م .

وقام الوفد خلال الزيارة بالاطلاع على التجربة السعودية اليابانية في مجال نقل التقنية اليابانية للشباب السعودي وتجول يرافقه المدير التنفيذي للمعهد سالم بن حسن الاسمري في اقسام المعهد الذي اقيم على مساحة تقدر بنحو72 الف مترا مربعا وبلغت تكاليفه الاجمالية 100 مليون ريال .

وزار اعضاء البرلمان الياباني ورجال الاعمال في المشروعات المتوسطة ورش العمل والقاعات الدراسية ومعامل العلوم واللغة الانجليزية والحاسب الآلي، حيث عقد اجتماعا مع الخبراء اليابانيين القائمين على تدريب الشباب السعودي في مجال تقنية وصيانة السيارات اليابانية .

وحضر الاجتماع من الجانب الياباني الوفد المرافق ومن الجانب السعودي المدير التنفيدي للمعهد سالم الاسمري و المدير التعليمي للمعهد فوزي الثقة وعدد من الخبراء السعوديين واليابانيين .وتم خلال الاجتماع تقييم التجربة السعودية اليابانية في مجال تدريب الشباب السعودي على واحد من اهم مجالات العمل .

واثنى عضو البرلمان الياباني ياسوتوشي على العلاقات المتميزة التي تربط بين المملكة واليابان وقال ان العلاقات شهدت نموا متواصلا وافاق متعددة في مجالات التعاون وكان من ابرزها نقل التقنية الى المملكة وتدريب الشباب السعودي على واحد من اهم المجالات التي يحتاجها سوق العمل في مجال صيانة وتقنية مليار ريال للسيارات .

ونوه بكفاءة الشباب السعودي وطلاب المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات موضحا انه شاهد خلال زيارته لورش العمل وقاعات التدريب شباب على مستوى عالى من الاداء والتميز .

من جهته قال المدير التنفيذي سالم الاسمري ان المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات حقق انجازات متقدمة في مجال تدريب الشباب واعددهم لسوق العمل السعودي في مجال تقنية وصيانة السيارات اليابانية موضحا ان المعهد يستوعب 400 طالب ويقوم كل عامين بتخريج 200 طالب وحظي بدعم شخصي من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود وفقه الله .

واشار إلى أن المعهد يوفر اكثر من عشرة مميزات لكل من يرغب الالتحاق به حيث خصص مكافأة شهرية لطلابه بالاضافة الى الحصول على عقد عمل بمجرد تسجيله في المعهد للحصول على وظيفة مضمونة له في مدينته بعد تخرجه مباشرة الى جانب فرص ابتعاثه لليابان لاكمال دراسته ثم العودة للعمل كمساعد مدرب وتامين العلاج الطبي والتسجيل في نظام التأمينات الاجتماعية وتوفير السكن الداخلي المؤثث باجور رمزية.

ونوه الاسمري بالجهود الموفقة التي تبذلها الحكومة اليابانية والمملكة العربية السعودية من اجل نقل التقنية اليابانية في مجال تقنية وصيانة السيارات الى المملكة وتدريب الشباب السعودي في واحد من اهم المجالات تقنية وصيانة السيارات .

من جهته حيا اعضاء البرلمان ووفد رجال الاعمال اليابانية للمشروعات المتوسطه الشباب السعودي الذي حقق هذا التفوق في مجال التدريب وهو بحق شباب قادر على مواجهة التحديات والعمل على ان يلاحق مسيرة التطور التي يشهدها العالم .

وقالوا ان الشباب السعودي يعد انموذجا للشاب الطموح مشيرين إلى ان الشباب السعودي يعدون اليوم امل الامة ونواة المجتمع وقالوا ان ما شاهدوه اليوم في المعهد العالي السعودي الياباني من تجهيزات وامكانيات ووجود شباب متحمس يجعل الحكومة اليابانية تكرر مثل هذه الاعمال في مجالات أخرى.
image
بواسطة : المدير
 0  0  1144
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:25 مساءً الجمعة 13 ديسمبر 2019.