• ×

07:56 مساءً , الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

43% من مستشفيات الصحة صغيرة الحجم تمثل 16% من مجمل أسرة مستشفيات الصحة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز : متابعة - عبدالله السبيعي : تنطلق مساء اليوم الخميس فعاليات اللقاء الختامي للقاء الوطني الثامن للحوار الفكري الخدمات الصحية.. حوار بين المجتمع والمؤسسات الصحية، في مقر فندق هوليدي إن في مدينة نجران بمشاركة 70 مشاركاً ومشاركة.
وقد أنهى مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني جميع الترتيبات اللازمة لعقد اللقاء، كما سخر جميع إمكاناته لتهيئة المناخ المناسب لإدارة الحوار بالشكل المناسب والمطلوب بين المسئولين والمعنيين عن القطاع الصحي، وبين المشاركين، للوصول إلى رؤية وطنية حول هذا الموضوع.
وأوضح معالي أمين عام مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الأستاذ فيصل بن عبدالرحمن بن معمر أن جلسات اللقاء التي ستعقد على مدى ثلاثة أيام ستكون فرصة كبيرة لتناول القضايا الصحية التي أجمع على أهميتها المشاركون والمشاركات في اللقاءات التحضيرية التي عقدت في عدد من المحافظات تحضيراً لهذا اللقاء الهام.
وبين أن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يحرص على طرح القضايا التي تشغل اهتمام الرأي العام، من خلال التواصل مع مختلف شرائح المجتمع ومن خلال مختلف الوسائل معربا عن أمله في أن يتوصل اللقاء إلى صياغة رؤية وطنية شاملة لتطوير القطاع الصحي في المملكة وأن يحقق اللقاء النتائج المرجوة منه، بما ينعكس بشكل حقيقي على نوعية الخدمة الصحية التي ينشدها المواطن.
وأبرز معالي وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة أهمية اللقاء الوطني الثامن للحوار الفكري، وأهمية الموضوعات التي يتناولها، مبيناً إن التفاعل الإيجابي بين الوزارة والمواطنين في هذا اللقاء ستسهم نتائجه بشكل كبير في الاستفادة من الآراء والتصورات التي سيطرحها المشاركون سعياً إلى المزيد من تطوير الخدمات الصحية.
وقال الدكتور الربيعة في تصريح لوكالة الأنباء السعودية إن لدى وزارة الصحة توجهات إستراتيجية مهمة منبثقة عن استراتيجية الرعاية الصحية بالمملكة تهدف إلى إيجاد رعاية صحية متكاملة وشاملة تخدم المواطن بتوفير الخدمات الصحية المتخصصة في كل منطقة مشيراً إلى أن الوزارة تسعى جاهدة لتحقيق توجهات ولاة الأمر بأولوية صحة المواطن وذلك عبر طرح المبادرات والخطط الطموحة كمشروع الرعاية الصحية المتكاملة والشاملة، والإستراتيجية الصحية للوزارة التي يتم إعدادها حالياً.

43% من مستشفيات الصحة صغيرة الحجم تمثل 16% من مجمل أسرة مستشفيات الصحة :
قررت وزارة الصحة إيقاف برنامج التوسع في إنشاء مستشفيات صغيرة بسعة 50 سريراً، كون دراسة الجدوى لهذه الفئة وما تقدمه من خدمات ضئيلة جداً.
وكشف معالي وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أن 43% من مستشفيات وزارة الصحة هي صغيرة الحجم ذات سعة سريرية تبلغ (50 سريراً)، وهي تمثل حوالي 16% من مجمل أسرة مستشفيات وزارة الصحة حالياً، وأن الوزارة ستتوقف عن إنشاء أي مستشفى صغير يقل عن 100 سرير.
وأبان أن معدل إشغال الأسرة المقبول دولياً ما بين 75% و85%، أما ما هو دون الـ60% فهو غير مقبول وغير ذات جدوى، بل إن الهيئة الاستشارية العالمية نصحت بالتخلص من هذه المستشفيات الصغيرة وإعادة هيكلتها وفق توصيات علمية منهجية لتقدم خدمات صحية ذات جودة مناسبة.
وأشار معاليه إلى أن نسبة إشغال الأسرة في مستشفيات وزارة الصحة تتراوح ما بين 5% و100%.
وأشار أن المشروع الوطني للرعاية الصحية المتكاملة والشاملة أولى تطوير وإعادة هيكلة المستشفيات حيث سيتم تغيير خريطة تقديم الرعاية الصحية في وزارة الصحة حسب متطلبات مشروع الرعاية الصحية المتكاملة والشاملة، من خلال إنشاء 5 مستشفيات مرجعية و62 مستشفى مركزياً و134 مستشفى عاماً و104 مستشفى طرفي إضافة إلى و2736 مركزاً صحياً.
وأكد الربيعة أن هذا الوضع المستقبلي يتكون من بنية إكلينيكية متدرجة ومترابطة، وهي تغطي جميع التخصصات الطبية بشكل شامل وذلك من الرعاية الأولية إلى الرعاية الرباعية.
بواسطة : المدير
 0  0  1331
التعليقات ( 0 )