• ×

11:23 مساءً , الجمعة 28 فبراير 2020

الاعلام الكهنوتي الفارسي ينعي قياديا من الحرس الثوري "دفاعا " عن السيدة زينب !!!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - محمد المنصور : 

أعلنت وسائل إعلام كهنوتية فارسية "إيرانية " مقتل قيادي بارز في الحرس الثوري الإيراني في سوريا دفاعاً عن " السيدة زينب "، على حد تعبيرها.

وقال الإعلام الإيراني إن العميد عبد الله اسكندراني المدير العام السابق لشؤون المحاربين في سوريا.

وكان اسكندراني وصل سوريا قبل عدة أشهر لقيادة قوات الدفاع عن مرقد السيدة زينب، في الوقت الذي نقل فيه ناشطون عن الصحفي الإيراني محمد حسن نجمي، قوله إن القتيل اسكندراني هو قائد قوات الحرس الثوري الإيراني في سوريا.

ولدى العودة إلى معارك مدينة مورك الأخيرة، أظهر ناشطون صورة لجثة مقطوعة الرأس تبين لهم من خلال المقارنة، أنها تعود لاسكندراني الذي ضل طريق الدفاع عن زينب ليصل إلى قيادة معارك حماة.

الجدير بالذكر أن الأيام القليلة الماضية شهدت خسائر فادحة لنظام الأسد على صعيد القيادات، حيث سجل مقتل أكثر من خمسة عمداء إلى جانب قياديين اثنين من أشهر قادة حزب الله، وأخيراً قيادي في الحرس الثوري الإيراني.

تجدر الاشارة أن عملاء من الحرس الثوري يساندون بشار في حربه التي يشنها على شعبه ويمارسون اقسى أنواع التنكيل بالمدنيين والنساء والأطفال بدعم من خاخامهم على خامنئي ، كما يوفرون السلاح لحركة "داعش الارهابية " في الوقت الذي يموهون فيه بأن "داعش " ارهابية في العراق ليمرروا لنوري المالكي ضرب محافظان غرب العراق السنية .! بينما يكذبون وعبر اعلامهم أنهم يحاربون دفاعا عن المراقد الشيعية المزعومة بسوريا !!!

بينما في في سوريا لم يسبق أن وقعت صدامات بين داعش الارهابية وبين قوات اهابية من الحرس الثوري وقوات ذنب إيران حزب "الله " المساندة لقوات بشار ، ويوفرون لها غطاء مدفعيا وجويا لمحاربة الجيش الحر والجبهة الاسلامية ، وويستلوا على المناطق المحررة وبخاصة مناطق انتاج النفط .

1
image
image



بواسطة : المدير
 0  0  2142
التعليقات ( 0 )