• ×

02:05 صباحًا , السبت 4 ديسمبر 2021

محامي وعائلة المتهم باغتصاب القاصرات يشيرون لبطلان اتهام شرطة جدة لـ "موسى الزهراني"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - وفاء خشوري :  

أكدت عائلة المواطن موسى الزهراني والذي اشتُهر إعلاميا بـ "مغتصب القاصرات" تمسكها ببراءة ابنها، ملقين باللائمة على شرطة جدة ، مرجعين تمسك الشرطة باتهام ابنهم بالفشل في ضبط المتهم الحقيقي .

جاء ذلك في استضافة برنامج "اتجاهات" مساء اليوم (الأحد) على قناة "روتانا خليجية" وقال حسن الزهراني ، شقيق المتهم أن أحد جيرانهم قدم خدمة للشرطة باتهامه، حتى يتم إغلاق الموضوع،مشيرا إلى أن الفتيات اللائي تعرفن على شقيقه سبق وأن تعرفن على متهم آخر مؤكدة نه من قام باغتصابهن.

في ذات السياق أكد المحامي ناصر الكنعاني أن خطاب محافظ جدة أفاد بوجود 9 حالات اغتصاب مشابهة حدثت بعد القبض على موكله ، كاشفا أن كل تحليلات الحمض النووي الخاصة بالمتهم جاءت سلبية ، لافتا أن الأجهزة الأمنية لم تلتفت لشهادة شهود أكدوا وجود المتهم معهم أثناء ارتكاب الجريمة الأخيرة.

واضاف أنه تم تسفير شاهد مصري لصالح المتهم بشكل مفاجئ، مطالبا بفتح تحقيق في ذلك بالنيابة المصرية.

من جهتها أشارت زوجة المتهم إلى أنها لن تطلب الطلاق منه، مؤكدة أنه من خلال تصرفاته معها طوال 18 عاما لا يمكن أن يصدر من زوجها أن يقوم بهذه التصرفات .

وزكى والدها المتهم مبيناً أنه رجل فاضل وربى رجالاً ولا يمكن أن يُشكّ فيه.
1
بواسطة : المدير
 2  0  3465
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-04-2014 10:01 مساءً حماك الله يا أغلى بلد :
    الرجل لديه أدلة قوية تدحض التهم الملفقة نحوه وتثبت براءته لكنها تركت ولم يؤخذ بها، كيف يحكم بالقتل بناء على قرائن ضعيفة ومحاضر تم تغييرها ، أرواح الناس ليست بألعوبة ، أرجو أن لا نتحدث فيها بعاطفتنا قبل أن نتبين حقيقة الأمر، ولو كان هناك أدنى شذوذ في سلوكه لكانت زوجته أول من شهدت ضده، لكن الرجل مستقر في حياته بين أسرته وعمله ولا يكون كذلك الشاذ المجرم، ابحثوا عن الجاني المجرم الحقيقي ، فكم من سمعنا من قصص حقيقية تشابه هذه الواقعة إلى حد كبير، هذه قصة رجل من أهل هذا البلد يقول: ما أن وصلت من دورة عسكرية وكانت الفرحة ترفرف بقلبي ومشاعري وكنت أحدث نفسي بوقت اللقاء بأطفالي وأحبابي ، وبعد وصولي بثلاث ساعات والابتسامة تعلو شفاه الأسرة ، وفجأة وبدون مقدمات جاء من يطرق الباب بشدة وإذا برجال الأمن يسألون عني بالاسم كاملا ويطلبون مني مرافقتهم، وكانت اللحظة المدوية حين وجهت إلي تهمة القتل العمد وأن الشهود موجودون، حينها اسودت الدنيا في عيني لكني واصلت تبرئة نفسي وظهر لي أناس لا أعرفهم يدعون أني القاتل والأدهى من ذلك أني لا أعرف القتيل ولا الشهود، وأدخلت الزنزانة وجلست فيها 15 عاما حتى يبلغ القصر، ولم يعف عني أبناء القتيل ، بل طالبوا بالحد وصدق الحكم من المحكمة العليا ، وفي صباح يوم .. اقتادوني إلى ساحة القصاص و كانت الجموع كبيرة ، وتم تثبيتي بالعمود وإغلاق عيني ثم بدأ المسؤول في تلاوة البيان وفي هذه اللحظات دعوت ربي وقلت: ربي إني مظلوم وأنت وعدت وأنت الصادق في وعدك وأنت علام الغيوب فوضت أمري إليك ، لا إله إلا أنت و والله لم أكمل دعائي حتى سمعت أصواتا عالية وصراخا مرتفعا وسمعت صوت رجل يقول: لا تقتلوه، أنا القاتل لا تقتلوه أنا القاتل ، وتوقف البيان عن التكملة ، وأنطق الله الشهود في اللحظة الأخيرة وخرجت للدنيا من جديد.
  • #2
    02-20-2015 04:45 صباحًا حقوقى دولى1 :
    اعلن المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والمراقب الاعلى لكافة الامناء العامين بالامم المتحده امين السر السيد-
    وليد الطلاسى--
    باعادة فتح التحقيق مره اخرى فى قضية مغتصب القاصرات بجده-المدعو موسى الزهرانى والتحقيق مع كافة المسؤولين عن تلك القضيه التى انتهت بالاعدام بالسيف --وتقديم كافة المسؤولين عن ملف تلك القضيه ومن ضمنهم اميرامارة منطقة مكه المكرمه الحالى فهو من تابع ملف القضيه منذ بدايتها -فى حال تم تحليل الحمض النووى الذى سبق ان اعلنت الصحف السعوديه اى اعلاميا بانه نتيجة التحليل المنوى لايتطابق مع الفتيات وما وجدوه بملابسهم من اثار الاعتداء المجرم عليهم --وسواء جرى ذلك من المتوفى بالاعدام موسى الزهرانى او من غيره--حيث سوف يتم اخذ العينات المنويه للتحليل بجهه مستقله وبتلك النتيجه سيتم تحويل ملف القضيه للادعاء العام بالجنائيه الدوليه-ان لم يتم التطابق بالفحص الدى ان اى--
    انتهى--
    مقتطف من بيان حقوقى بخصوص اعادة فتح التحقيق لقضية اغتصاب القاصرات بجده من المدعو -موسى الزهرانى--
    وقعه المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المراقب الاعلى لكافة الامناء العامين بالامم المتحده السيد-
    وليد الطلاسى-
    الرياض-
    مكتب ارتباط دولى 9877 م ن 65
    مكتب حرك 654د
    منشور دولى سيدى -
    760ط2--