• ×

02:42 مساءً , الجمعة 27 مايو 2022

القمة العربية تفتتح بهجوم عنيف على اسرائيل من اردوغان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جازان نيوز ـ سرت : حازم حسن [ متابعات]

افتتحت بعيد ظهر اليوم السبت 11/4/1431هـ في مدينة سرت الليبية على البحر المتوسط القمة العربية الثانية والعشرون التي اطلق عليها \"قمة صمود القدس\" بهجوم عنيف من رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الذي وصف ب \"الجنون\" اعتبار اسرائيل القدس عاصمة موحدة لاسرائيل.
وقال ان وزراء اسرائيليين اعلنوا ان \"القدس الموحدة عاصمة لاسرائيل\"، مضيفا \"هذا جنون وهذا لا يلزمنا اطلاقا\"، بحسب ترجمة عربية فورية لكلمته التي القاها باللغة التركية.
وأضاف ان \"القدس هي قرة عين كل العالم الاسلامي (..) ولا يمكن قبول اعتداء اسرائيل على القدس والاماكن الاسلامية اطلاقا\".
وتابع ان \"انشاء 1600 وحدة سكنية في القدس ليس امرا مقبولا وليس له اي مبرر\" معتبرا ان \"انتهاكات اسرائيل في القدس لا تتلاءم مع القانون الدولي ولا مع القانون الانساني (..) وهي لا تنتهك القانون الدولي فقط ولكن التاريخ ايضا\".
واكد رئيس الوزراء التركي، الذي قوطع اكثر من مرة بتصفيق حاد من الحاضرين في قاعة واغادوغو حيث عقدت القمة، ان \"احتراق القدس يعني احتراق فلسطين واحتراق فلسطين يعني احتراق الشرق الاوسط\".
وحرص الامين العام للامم المتحدة بان كي مون على طمأنة العرب مؤكدا ان \"المفاوضات ينبغي ان تفضي الى عاصمة لدولتين في القدس\" ولكنه ناشدهم في الوقت نفسه \"مساندة الجهود من اجل بدء محادثات غير مباشرة ومفاوضات مباشرة\" بين الفلسطينيين واسرائيل.
وقال بان ان \"الاستيطان غير الشرعي يجب ان يتوقف ومكانة القدس لدى الجميع يجب ان تحترم والمفاوضات ينبغي ان تفضي الى عاصمة لدولتين في القدس\".
وتابع موجها حديثه الى القادة العرب \"رسالتي اليكم انه ايا كان القلق الذي يساورنا، لا بديل عن المفاوضات من اجل حل الدولتين. اناشدكم مساندة الجهود من اجل بدء محادثات غير مباشرة ومفاوضات مباشرة\".
واضاف \"ان هدفنا المشترك ينبغي ان يكون تسوية كل قضايا الوضع النهائي في غضون 24 شهرا\".
ورد عباس بشكل غير مباشر مشددا على وقف الاستيطان قبل بدء التفاوض غير المباشر ومتعهدا بعدم تقديم اي تنازلات بشأن القدس.
وقال \"لن يكون هناك اي اتفاق (سلام) لا يضمن انهاء الاحتلال في الاراضي الفلسطينية وفي مقدمتها القدس الشريف لانه لا معنى لدولة فلسطين اذا لم تكن القدس عاصمة لها\". واعتبر ان اي \"مفاوضات حول الحدود ستكون عبثية اذا كانت اسرائيل تحدد على ارض الواقع الحدود\" المستقبلية للدولة الفلسطينية.
واضاف \"تتصاعد الممارسات الاحتلالية منذ مدة واصبح هدم واحتلال البيوت ومصادرة الاراضي ممارسة يومية تنفذ برنامج التطهير العرقي في القدس (..) واصبح المسجد الاقصى هدفا لحملة من المتطرفين الاسرائيليين\"، معتبرا انها \"حملة ستهدف لعزل المدينة المقدسية عن الضفة الغربية واستباق مفاوضات الوضع النهائي\".
وتابع \"قلنا دائما ونجدد القول ان القدس هي درة التاج وبوابة ومفتاح السلام (..) اكدنا ونؤكد تمسكنا بكل ذرة تراب وكل حجر من القدس\". وحذر من \"ان العبث بالمدينة المقدسة من قبل الاحتلال\" سيؤدي الى \"اشعال حروب في المنطقة\".
وخاطب القادة العرب قائلا \"ان القدس امانة وضعها الله فى اعناقكم وداعيا اياهم الى \"انقاذها\".
وكان الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى اعلن عقب اجتماع للجنة متابعة مبادرة السلام العربية مساء الجمعة ان المفاوضات غير المباشرة مع اسرائيل مرهونة بتجميد الاستيطان وخصوصا الغاء القرار الاسرائيلي الاخير ببناء 1600 وحدة استيطانية في القدس الشرقية.
وفيما كانت الوفود العربية تنتظر من العقيد الليبي معمر القذافي مفاجأة كتلك التي اعتاد تفجيرها في قمم سابقة، فانه فاجأهم بكلمة قصيرة لم تتضمن اي موقف خارج عن المألوف باستثناء النقد الذاتي الذي قدمه لنفسه ول\"النظام الرسمي العربي\".
فقد قال القذافي \"ان المواطن العربي ينتظر الافعال، الشارع العربي شبع من الكلام وسمع كلاما كثيرا وانا شخصيا تحدثت خلال اربعين عاما في كل شيء والمواطنون العرب ينتظرون منا نحن قادة العرب الافعال وليس الخطب\".
واضاف ان \"القادة في وضع لا يحسدون عليه لانهم يواجهون تحديات غير مسبوقة (..) والجماهير ماضية في طريق التحدي للنظام الرسمي\".
ودعا القذافي الى \"عدم الالتزام بقاعدة الاجماع\" في العمل العربي المشترك. واكد \"اننا لم نعد بعد الان ملزمين بالاجماع واذا ما قررت اي مجموعة من الدول العربية شيئا تستطيع ان تمضي به لكي ترضي الجماهير\" اما اذا ارادت \"مجموعة اخرى ان تراوح مكانها تستطيع ان تراوح\".
واعتبر الزعيم الليبي ان \"المواطن العربي تخطانا (القادة) والنظام الرسمي اصبح يواجه تحديات شعبية متزايدة ولن تتراجع هذه التحديات حتى تصل الى هدفها النهائي\".
كما انتقد محدودية الصلاحيات الممنوحة لرئيس القمة العربية. فبعد ان وجه الشكر الى امير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني على رئاستة القمة لمدة عام، قال \"ليس لدينا شئ نستطيع ان نحاسبه عليه لاننا لم نعطه صلاحية\".
ودعا عمرو موسى القادة العرب ان يدرسوا خلال هذه القمة \"احتمالات فشل عملية السلام\" على ضوء \"السياسة الاسرائيلية الخرقاء التي لا تترك فرصة لتحقيق السلام الا اهدرتها\".
ويشارك في القمة، اضافة الى القذافي الذي يستضيف لاول مرة لقاء عربيا على هذا المستوى، 13 من القادة العرب بينما يغيب عنها خصوصا العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز والرئيسان المصري حسني مبارك واللبناني ميشال سليمان
بواسطة : المدير
 2  0  1736
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-28-2010 08:13 صباحًا ابو علي :
    والله انك كفو ياردوغان

    والله الاسرائيلين قوه شوكتهم وان شالله يجي اليوم الي تنكسر به
  • #2
    03-28-2010 10:06 صباحًا كعبول :
    وين حكام العرب أليس عاراً أن تنتهك حرمة القدس وأنتم سكوت على ذلك وينك يا صلاح الدين وينك يا ابن سعود رحم الله الملك فيصل لقد قال مقولته المشهورة التي هزت بها العالم أجمع (إذا لم يكتب لنا الجهاد ألا يبقيني لحظة واحدة على الحياة ).
    وما قصر اردوغان وجزاه الله خيراً.