• ×

11:51 صباحًا , الجمعة 22 يناير 2021

سفير خادم الحرمين بالأردن يشرف على توزيع الحملة الوطنية .. بالمحطة الـ 14 بالأردن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عمّان بسام العريان وشادية الزغيّر :  
أشرف سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن الدكتور / سامي بن عبدالله الصالح وكان بمعيته المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء السوريين في كل من الاردن ولبنان وتركيا الدكتور / بدر بن عبدالرحمن السمحان و سعادة مسؤول الشؤون السياسية والإسلامية بالسفارة المستشار ماجد الشراري ، على نشاط الحملة الوطنية السعودية ،حيث وزعت الحملة بمحطتها الـ14 مساعدات على الأخوة السوريين اللاجئين في منطقة "الكريمة" ببلدية شرحبيل بن حسنة في لواء الأغوار الشمالية الأردنية و هي منطقة تبعد عن الحدود الفلسطينية المحتلة حوالي 3 كيلو والتي لم تصلها أي مساعدات انسانية من قبل و يعتبر نشاط الحملة السعودية هو الأول فيها ، وذلك بالتعاون مع هيئة الإغاثة الأردنية.

حضوراً رفيع المستوى في المحطة الـ14 لاستقبال سفير خادم الحرمين الشريفين بعمّان ..

حضر عملية التوزيع متصرف لواء الاغوار الشمالية الاستاذ/ عدنان العتوم و رئيس بلدية شرحبيل بن حسنة الاستاذ/ شوكت الصقور ورئيس المركز الأمني المقدم سائد القطاونة ورئيس مجلس القبائل والعشائر السورية في الأردن الشيخ / علي مذود الجاسم ومدير مكتب الحملة في الأردن الأستاذ/ سعد بن مهنا السويد و رئيس هيئة الإغاثة الأردنية الاستاذ / محمد الخالدي وذلك لاستقبال سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين بالاردن الدكتور / سامي بن عبدالله الصالح.

مضاعفة المساعدات في الأغوار كونها منطقة شديدة الحاجة ..

كما تابع السفير الصالح عملية توزيع المساعدات السعودية التي جُهِّزت في الشاحنات المخصصه بساحة وزارة شؤون بلدية شرحبيل بن حسنة في لواء الأغوار الشمالية ، واستلم المستفيدون معوناتهم كلٌّ حسب دوره المكتوب على الايصال المخصص لاستلام المعونات وحسب عدد أفراد أسرته ، حيث تم التوزيع على (1250 ) أسرة سورية يتراوح عدد أفرادها ما بين (4-14) شخص .
تم ذلك بتعاون كادر الحملة الوطنية السعودية وكادر هيئة الاغاثة الاردنية ،كما قام سعادة السفير بتفقد كافة المواد الغذائية المقدمة للأشقاء السوريين ، حيث اشتملت المساعدات على بطانيات ومواد غذائية وتموينية مختلفة وتمور ، تمت مضاعفتها في هذه المحطة بناء على توجيهات سعادة السفير كون الأغوار الشمالية منطقة شديدة الحاجة .

مؤكدا أن المساعدات السعودية لم تقتصر على التقدمات الحكومية فحسب بل سجل الشعب السعودي حدثاً تاريخياً في التعاون المشترك بالتبرعات العينية والنقدية مع حكومته الرشيدة ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ، وبإشراف ومتابعة من سمو وزير الداخلية المشرف العام على اللجان والحملات الإغاثية السعودية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز مضيفاً بأن الحملات السعودية للإغاثة تعمل على عدة لجان دولية بداية من لجنة باكستان وافغانستان والصومال و شرق آسيا و لبنان و العراق و فلسطين وإنتهاءً بغزة ولجنة سوريا ..
كما ذكر سعادة السفير أن ما تم تقديمه من مساعدات للأخوة اللاجئين السوريين من قبل الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء السوريين قد تجاوز المليار ريال سعودي ، مضيفاً أن المساعدات ستستمر طالما اللاجئء السوري يحتاج للمساعدة باذن الله.

اللاجئات السوريات : المعونات كافية لثلاثة أشهر ..
وفي حوار مع أحد المسنات السوريات المنتفعات من المساعدات التي قدمتها الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا ، أبدت الحاجة / مسيرة الخالد السلامة فرحها الشديد واعجابها بما قدمته لها الحملة من معونات ، كونها وحيدة وليس لها معيل ، كما أكدت أن هذه المعونة ستكفيها ثلاثة أشهر وربما أكثر بإذن الله ، معربة عن شكرها للمملكة العربية السعودية حيث أنها أول جهة داعمة توصل المساعدة للحاجة مسيرة وأنها لم تستلم قبل الآن أي مساعدة أخرى من أي جهة إغاثية او منظمة أو جمعيات خيرية ، الا أنها تعتمد على الله ثم على أصحاب الأيادي البيضاء من الجيران والمحسنين .

من جانبه ذكر المدير الاقليمي للحملة الوطنية السعودية الدكتور / بدر بن عبدالرحمن السمحان ان المساعدات السعودية سوف تصل باذن الله لكل منزل من منازل الاشقاء اللاجئين السوريين في الاردن حيث تم استهداف (57.500)اسره بمعدل 6 اشخاص حتى هذا اليوم أي بواقع (267.500) لاجئ سوري واضاف السمحان ان المحطة الخامسة عشر ستكون في القرى الواقعه اقصى شمال شرق الاردن على الحدود السوريه حيث ستستهدف كلا من مناطق (صبحا وصبحيه وام القطين وكوم الرف والدفيانه ) يوم السبت القادم حيث سيتم التوزيع على (1100) عائلة سورية باذن الله.
1
[/size]
بواسطة : المدير
 0  0  1100
التعليقات ( 0 )