• ×

06:55 صباحًا , الثلاثاء 17 مايو 2022

شيعة يحثون قمة ليبيا على التصدي لتمدد ولاية الملالي الفقيه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
جازان نيوز : متابعة - عبدالله السبيعي : حذر \"المجلس الإسلامي العربي\" الشيعي في لبنان القمة العربية، المقرر انعقادها في ليبيا أواخر الجاري، من مشروع ولاية الفقيه الإمبراطوري بالمنطقة.
ووجه الأمين العام للمجلس، محمد علي الحسيني رسالة إلى القمة ناشد فيها القادة العرب اتخاذ ما يلزم من قرارات تاريخية، تحتاجها الأمة للحفاظ على وجودها، لافتًا إلى أن المنطقة العربية تتعرض إلى مخاطر وتحديات متعددة الأشكال، وكثيرة المصادر، ولكن هدفها واحد، وهو السيطرة على مقدراتها، والتحكم بقرارها وجعلها مطية لتنفيذ أجندة إقليمية دولية بعيدة كل البعد عن المصلحة العربية والإسلامية.
وحذر الحسيني من تمدد مشروع ولاية الفقيه الإمبراطوري للنظام الإيراني نحو منطقتنا، من خلال استغلال بعض الروابط المذهبية مع عدد من المواطنين العرب، وتوظيفها في خدمة مخططاته التفكيكية للدول العربية، ولبسط سيطرته ونفوذه، مشيرًا إلى استمرار النظام في طهران في احتلاله لأراض عربية.
\"المجلس الإسلامي العربي\":
يذكر أن \"المجلس الإسلامي العربي\" الشيعي في لبنان أسس قبل عدة أعوام كمشروع سياسي فري يسعى للتصدي لمشروع ولاية الفقيه، الذي يرى المجلس أنه يمثل خطرًا سياسيًّا و فريًّا وأمنيًّا جسيمًا وبالغًا على الشيعة العرب.
ويسعى المجلس لإيجاد مشروع سياسي للشيعة العرب ليمثل البديل العملي والواقعي لمشروع ولاية الفقيه الإيراني.
وقد قام المجلس، في وقت لاحق على تأسيسه، بتدشين جناح عسري له.
بواسطة : المدير
 2  0  1253
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-26-2010 01:18 مساءً ماجد :
    يجب ان يدعم ويشجع الشيعه العرب ومنهج الاعتدال والوسطيه وخاصه الشيعه في المملكه والخليج لتخلص من السيطره الايرانيه والله الهادي
  • #2
    03-26-2010 03:10 مساءً نادر :
    هؤلاء هم في الأصل عرب أقحاح عرفوا بكل بساطة خطط جارة الشر إيران لنشر دين الرفض وبالتالي التوسع في المنطقة العربية والإسلامية تحت شعار حب آل البيت وهم طبعاً يكذبون فهم أبعد الناس عن حب آل البيت .

    خطر الفرس كبير ويجب عدم التهاون فيه أو التقليل منه كما يحاول الخونة من بني علمان وبني ليبرال والعملاء الخونة الرافضة العرب الذين رضوا أن يكونوا عبيد وأحذية للفرس المجوس .

    الخطر الحقيقي على المسلمين من نظام الخميني الهالك من نظام ولاية الفقه .

    يجب التنبه لما يحاك من مؤامرات ضد هذه الأمة العربية والإسلامية من النظام الملالي الإرهابي الدموي المجرم .

    ويجب مساعدة الأحواز العرب لكي يتحرروا من الفرس المجوس عبده النار وكل أهل السنة في إيران البلوش والأكراد والأذريين .