• ×

07:42 مساءً , الأحد 12 يوليو 2020

في مجتمع بلا قيم "عضو بالكونغرس الأمريكي" يتزوج رجلاً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نيو يورك - وكالات : 
مع انعدام القيم الأخلاقية , ومع الادعاء بأنهما مسيحيان وعلى كتاب محرف يؤديان مراسم زواج مثلي, في خطوة بعيدة عن الفطرة الانسانية والأخلاقية , مما يبدو أنها ستعجل بهلاك دولة تتكالب جميع الدول للتقرب منها ورضاها , وهي بهذا الانحلال الخلقي , تسن قوانين تجيز هذا التخلف والانغماس في الرذيلة والمجاهرة بها .

أعلن العضو في الكونغرس والنائب في ولاية نيويورك الأمريكية شون باتريك مالوني، ومصمم الديكور راندي فلورك الاثنين، أنهما سيتزوجا بعد علاقة طويلة، في خطوة هي الثانية في تاريخ أعضاء الكونغرس.

وقال الزوجان في بيان "بعد 21 سنة معا، نحن متحمسان للخطوة التالية في رحلتنا كأسرة واحدة". وأضافا "على مدى عقود، لقد حاربنا من أجل التأكد من أن جميع العائلات يمكن أن تجرب بهجة الالتزام بالحب، ونحن فخورون أن يكون لدينا أصدقاء وعائلة حتى يشاركونا في هذه اللحظة الخاصة في المستقبل القريب."


وبعد الانتهاء من مراسيم الزواج، فإن مالوني سيصبح العضو الثاني في الكونغرس الذي يتزوج قانونيا من شريكه من الجنس ذاته أثناء وجوده في منصبه. أما النائب السابق في ولاية ماساتشوستس الأمريكية بارني فرانك، فأصبح أول من يفعل ذلك في العام 2012.

وارتبط مالوني وفلورك، واللذان تبنيا ثلاثة أطفال، بحفلة خطوبة في عيد الميلاد الماضي.


أما ابنتهما الأصغر إيسي فكتبت رسالة إلى بابا نويل في وقت سابق، تطلب منه بأن يساعد بزواج جميع الآباء الرائعين." وقالت برسالتها: "إنهما ثنائي محبوب."

ويذكر أن مالوني وفلورك التقيا للمرة الأولى في العام 1992 في ناد للرقص في نيويورك.

أما مالوني، فلن يكون العضو الوحيد في الكونغرس الذي يتزوج رجلاً، إذ ارتبط النائب مارك بوكان في ولاية ويسكونسين الأمريكية، بشريكه في كندا في العام 2006، قبل أن ينتخب عضوا في الكونغرس في العام 2012.


ولم يعلن مالوني وفلورك عن موعد أو مكان زواجهما.
بواسطة : المدير
 0  0  1067
التعليقات ( 0 )