• ×

07:37 صباحًا , الأربعاء 15 يوليو 2020

بالصور .. عشر حقائق لا يعرفها الكثير عن مجرم الحرب "شارون"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - أسامة محمد : 
نشرت صحيفة "يو إس إيه توداي" الأمريكية عشر حقائق لا يعرفها العالم عن "إرييل شارون" رئيس الوزراء الإسرائيلي في الفترة من 2001 إلى 2006، والذي رحل عن عالمنا أمس، بعد غيبوبة دامت 8 سنوات، وحيرت الأطباء، حتى أن البعض اعتبرها نهاية مأساوية لرجل اشتهر بجرائمه ضد الإنسانية.
image
انضم "شارون"، وهو في الرابعة عشرة من عمره، للمنظمة العسكرية الصهيونية "هاجاناه"، التي تأسست أثناء الإنتداب البريطاني على فلسطين، وكان هدفها المُعلن هو الدفاع عن أرواح وممتلكات المستوطنات اليهودية وتحقيق استقلالها عن انتداب الحكم البريطاني.
image
ونقلت الصحيفة الأمريكية الحقائق العشرة عن حياة "شارون" من كتاب "حياة زعيم"، الذي يتناول سيرته الذاتية، وكان أولها أن اسمه الحقيقي "إرييل شينارمان" وكنيته "إريك".
image
وشارك "شارون" في الحرب العربية الإسرائيلية عام 1948، حيث تولى قيادة وحدة عسكرية، وأصيب في معركة النطرون بين الجيشين الإسرائيلي والأردني، برصاصة استقرت في أمعائه.
image

وكانت أبرز إنجازات "شارون" العسكرية، نجاحه في مناورة برية حاسمة، عُرفت تاريخياً باسم "ثغرة الدفرسوار"، والتي جعلت منه بطلًا قومياُ في حرب 1973.
image
وكان "شارون" محبا لأكل الحوم، وقد وصل وزنه في فترة من فترات حياته إلى 135 كيلوجرامًا، وهو ما أصابه بمرض "النقرس"، ونصحه الأطباء باتباع نظام غذائي، بعدما أصيب بجلطة دماغية طفيفة عام 2005.

تزوج "شارون" من الأخت الصغرى لزوجته الأولى، التي توفيت في حادث سيارة عام 1962.
image
توفي الابن الأكبر لـ"شارون" وهو في الحادية عشرة من عمره، عام 1967، في حادث أصيب فيه بطلقة رصاص.

أجرى "شارون" في فبراير عام 2004 جراحة لإزالة حصوات بالكلى، قبل تدهور حالته الصحية ودخوله مرحلة الخطر، كما كان يعاني من التهاب المفاصل، واضطرابات في إفرازات الغدد الليمفاوية.
image
وعلى الصعيد السياسي، اشتهر شارون بأنه من أكثر القيادات الصهيونية إجرامًا وتعطشًا للدماء، ، وتُعد مذبحة صبرا وشاتيلا من أهم المحطات الدموية فى حياته، والتي ذُبح فيها نحو 1500 من النساء والرجال والأطفال.
image
وصُف "شارون" في الصحف حول العالم - بما فيها إسرائيل ذاتها بألقاب متعددة تضمنت: "البلدوزر، الذئب الجائع، مصاص الدماء".
ما إن أصبح "شارون" رئيسًا للوزراء عام 2001 حتى مارست حكومته كل أنواع الاغتيال والقتل والاعتقال والمذابح فى مدن الضفة وغزة، وهو صاحب فكرة الجدار العازل الذى التهم المزيد من أراضى الفلسطينيين وعزل أبناء الشعب الفلسطيني.
image
ويعد "شارون" شخصية مثيرة للجدل داخل إسرائيل وخارجها، حيث يراه البعض كبطل قومي، فيما يراه آخرون عثرة فى مسيرة السلام، بل ويذهب البعض إلى وصفه كـ"مجرم حرب" بالنظر إلى دوره العسكرى فى الاجتياح الإسرائيلى لجنوب لبنان عام 1982.

أضطـُر "شارون" إلى الاستقالة من منصب وزير الدفاع عام 1983 بعد أن قررت اللجنة الإسرائيلية القضائية الخاصة للتحقيق فى مذبحة صبرا وشاتيلا أنه لم يفعل ما يكفى للحيلولة دون المذبحة.

وفى عام 2001، فاز "شارون" بأغلبية ساحقة فى الانتخابات الإسرائيلية العامة، وذلك بعد أن تبنى مواقف سياسية أكثر اعتدالاً.
image
وبدأ "شارون" فى يناير من عام 2006 مرحلة المعاناة الصحية بعد جلطة دماغية. وقد أكد الطبيب المعالج له تدهور حالته بشكل مستمر، وأوضح أنه لا أمل فى شفائه,، إذ ساء أداء وظائف جسمه تدريجياً، حتى أُعلنت وفاته، ليتم تشييع جثمانه ظهر اليوم.

1
بواسطة : المدير
 2  0  1867
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-14-2014 11:27 صباحًا قاهرهم انا :
    الى الجحيم ان شاء الله وتحشر باذن الله مع فرعون وابو جهل
  • #2
    01-15-2014 06:25 صباحًا محمد الغزواني :
    الى جنهم انشا الله