• ×

08:16 صباحًا , السبت 22 يناير 2022

معاناة سجين من الظلم و المرض وغصة الموت بسجن " بريمان " بجدة منذ 12 عاما

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - أحمد سهلي :  
ناشد السجين بسجن بريمان بمدينة جدة مصطفى أمين جمعة مقيم من العمالة العربية , خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وسمو وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز والسفارة المصرية مستجيراً بهم بعد الله عظيم الشأن والمنة لما ألم به من ظلم ومرض.

وبالتفاصيل أوضح بأنه قدم الى المملكة العربية السعودية تحت كفالة إدارة التربية والتعليم للبنات ثم ادخل السجن في عام 1423 هـ بقضية تزوير كان الخصم فيها البنك السعودي الأمريكي وبعد مضي سبع سنوات من فترة السجن إكتفت المحكمة بسجنه وصدر بحقه صك شرعي يقضي بذلك وصدق شرعاً من هيئة التمييز على حد تعبيره .

وأشار إلى أنه ومنذ صدور الحكم عليه لم يتم اطلاق صراحة الى تاريخه بحجة ان ملف القضية مفقود , ولم يتم النظر في وضعه الى الآن رغم تظلمه ورفع عدة شكاوي منها للادعاء العام وهيئة حقوق الانسان والسفارة المصرية ووزارة الخارجية وكذلك عدة برقيات تصل لأكثر من 20برقيه الي العديد من الجهات , ولم يجد ردا .

ولفت أنه لم يجد الانصاف او أي موقف يبرر بقاءه داخل السجن طلية الفترة التي قضاها وتقدر باثنتي عشرة سنة , منذ تاريخ دخوله السجن في عام 1423 هـ , كاشفا أن إدارة السجن بيَّنت موقفها بعدم مسؤليتها عن ضياع ملف القضية الذي يوضح تفاصيل القضية وفترة محكوميته.

بذات السياق سرد تفاصيل وضعه الصحي بأنه بلغ من العمر 67 عاماً وأصبح عاجزاً عن الحركة , و لا استطيع المشي الا بمساعدة شخص آخر , وقد اصابته عدة امراض منها السكر والضغط والقلب , وأصيب بسرطان البلعوم منذ ستة أشهر ".

وأضاف بأنه يجدد صعوبة في النطق وتناول الطعام كما يجد صعوبة في المطالبة بمتابعة العلاج وحالته التي تزداد صعوبة يوما بعد يوم , داخل السجن , مشيراً بأن لديه سجلاً طبيا بمدينه الملك عبدالله الطبيه بجدة ذي الرقم 1030020 والذي يوضح إصابته بالمرض وكما يتضح في الصور التالية بمضمونها بعض التقارير والاجراءات المتخذة بعد تدهور وضعه الصحي .
1
image
image
image
image
بواسطة : المدير
 2  0  3222
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-11-2014 04:32 مساءً عبووووود :
    لا حوووووووول ولا قوووووووة اإلا بالله
  • #2
    01-11-2014 10:31 مساءً محمد حمود علي (( كبير القوم )) :
    استنادا لنص المادة 39 من نظام الاجراءات الجزائية والتي تنص على المادة التاسعة والثلاثون ( 39 ) :

    لِكُل من علِم بوجود مسجون أو موقوف بصِفة غير مشروعة أو في مكان غير مُخصَّص للسِّجن أو التوقيف، أن يُبلِغ هيئة التحقيق والادِعاء العام، وعلى عضو الهيئة المُختص بمُجرد علمِه بذلك أن ينتقِل فوراً إلى المكان الموجود فيه المسجون أو الموقوف، وأن يقوم بإجراء التحقيق، وأن يأمُر بالإفراج عنه إذا كان سِجنُه أو توقيفُه جرى بصِفة غير مشروعة، وعليه أن يُحرِّر محـضراً بذلك يُرفع إلى الجِهة المُختصة لتطبيق ما تقضي بِه الأنظِمة في حق المُتسبَّبين في ذلك.

    رد احمدسهلي :مرحباً مليون بمراقب كرويت الانظمة والقوانين

    شكراً لتنويرنا عزيزي